ديفيد كاميرون

دَيفيد وليام دونالد كاميرون (بالإنجليزية: David Cameron)‏ (9 أكتوبر 1966 -) هو رئيس وزراء المملكة المتحدة السابق منذ 11 مايو 2010 حتى قدم استقالته وتسلُّم تيريزا ماي رئاسة الحكومة البريطانية في 13 يوليو 2016 وهو أول رئيس وزراء يقود حكومة ائتلافية منذ حكومة ونستون تشرشل أثناء الحرب العالمية الثانية كما أنه كان زعيم حزب المحافظين مابين 2005 إلى 2016. ومثل ويتني في برلمان المملكة المتحدة. وقد أرتباط سياسته بي ليبرالية اقتصادية و ليبرالية اجتماعية.

معالي الشريف   
ديفيد كاميرون
David Cameron

رئيس وزراء المملكة المتحدة
في المنصب
11 مايو 201013 يوليو2016
العاهل إليزابيث الثانية
النائب نك كلغ
زعيم معارضة
في المنصب
6 ديسمبر 2006 – 11 مايو 2010
العاهل إليزابيث الثانية
رئيس الوزراء توني بلير
جوردون براون
هارييت هارمان
عضو في برلمان المملكة المتحدة عن ويتني
تولى المنصب
7 يونيو 2001
شون وودوارد
 
معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية البريطانية: David William Donald Cameron)‏ 
الميلاد 9 أكتوبر 1966
لندن،  إنجلترا
الإقامة 10 داوننغ ستريت (11 مايو 2010–13 يوليو 2016) 
الجنسية بريطاني
استعمال اليد أعسر  
الديانة مسيحية, أنجليكانية
الزوجة سامانثا كاميرون (1 يونيو 1996–) 
إخوة وأخوات
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية إيتون
كلية براسينوز  (التخصص:فلسفة وسياسة واقتصاد ) (الشهادة:بكالوريوس في الفنون ) 
المهنة سياسي  
الحزب حزب المحافظين
اللغات الإنجليزية  
الجوائز
التوقيع
 
المواقع
الموقع الموقع الرسمي 
IMDB صفحته على IMDB 

ولد كاميرون في لندن لأسرة من الطبقة العليا وقد درس في كلية إيتون و في جامعة أوكسفورد دارساً الفلسفة السياسة والاقتصاد، ثم انضم إلى حزب المحافظين عملً في إدارة البحوث مابين 1988 إلي 1993، وأصبح المستشار الخاص لنورمان لامونت ومن ثم لمايكل هوارد. ثم مساعداً لرئيس الوزراء السابق جون ميجر قبل أن يغادر السياسة ليعمل في شركة (كارلتون للإتصالات) في عام 1994.

ترشح أول مرة لعضوية البرلمان في عام 1997 وذلك عن دائرة ستافورد لكنه خسر في الانتخابات، ثم عاد وترشح بعام 2001 عن دائرة ويتني، واستطاع تحقيق الفوز. ارتفع بسرعة ليصبح رئيسًا لتنسيق السياسات خلال الحملة الانتخابية لعام 2005. ثم انتخب قبل نهاية العام رئيسًا لحزب المحافظين، وأصبح بحكم ذلك زعيمًا للمعارضة إلى أن استطاع أن يحقق فوز بالانتخابات وأن يتولى رئاسة الحكومة مع الديمقراطيون الليبراليون. أتسمت رئاسته بالانعكاسات المستمرة من الأزمة المالية 2007-2008؛ وهذا ينطوي على عجز كبير في مال الحكومة والتي سعت الحكومة في حله عبر برنامج تقشف. أدخلت إدارته تغييرات واسعة النطاق في مجال الرعاية الإجتماعية، سياسية الهجرة، التعليم و الرعاية الصحية في إنجلترا. خصخصة الحكومة شركة البريد الملكي وبعض أصول الدولة الأخرى، وأقرت زواج مثلي.

وعلى الصعيد الدولي، تدخلت حكومته عسكرياً في ثورة 17 فبراير، وأذنت لاحقاً بقصف تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)؛ على الصعيد المحلي، أشرفت حكومته على الاستفتاء على إصلاح التصويت و استفتاء استقلال اسكتلندا 2014، وكلاهما أكدت النتيجة المفضلة لكاميرون. عندما حصل حزب المحافظون على أغلبية غير متوقعة في الإنتخابات العامة البريطانية 2015 ظل كاميرون رئيساً للوزراء، وهذه المرة قائداً لحكومة المحافظين فقط. للوفاء بتعهد البيان، قدم استفتاء بقاء المملكة المتحدة ضمن الاتحاد الأوروبي. وأيد كاميرون العضوية المستمرة؛ ولكن بعد نجاح تصويت في المغادرة من الاتحاد الأوروبي، أستقال ليفسح الطريق لرئيس وزراء جديد، وخلفته تيريزا ماي.

قد أشاد كاميرون بتحديث الحزب المحافظ ولتناقص العجز الوطني في المملكة المتحدة. وعلى النقيض من ذلك، انتقدته شخصيات على اليسار واليمين، واتهم بالانتهازية السياسية والنخبوية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.