رئيس الصين

رئيس جمهورية الصين الشعبية هو رأس دولة جمهورية الصين الشعبية. بموجبِ الدستور الصيني الحالي فإنَّ منصب الرئيس هو منصب شرفيّ إلى حدٍ كبيرٍ حيثُ يتمتع بسلطات محدودة على عكس نفس المنصب في دول أخرى. يتولَّى الرئاسة منذُ عام 1993 الأمين العام للحزب الشيوعي الصيني ال يُعتبر الزعيم الأعلى في نظام الحزب الواحد. تُعتبر مؤسّسة الرئاسة مؤسسةً من مؤسسات الدولة وليس منصبًا إداريًا، وعليه فالرئيسُ مقيّد إلى حدٍ ما بمجلس الشعب الصيني ولا يحق له قانونًا اتخاذ إجراء تنفيذي بناءً على صلاحياته.

عندما اعتُمدَ الدستور الحالي عام 1982، خُلِقَ منصب الرئاسة ليكون منصبًا شرفيًا إلى حد كبير مع تركيز السلطة الفعلية في يدِ زعيم باراماونت الذي كان يُسيطر على الحزب والجيش. مع ذلك فقد خلق بعض الرؤساء سلطة لهما على غِرار الرئيسان لي زيانيان (1983–1988) ويانغ شانج كون (1988–1993) اللذان أثَّرا في وعلى البلاد على الرغمِ من منصبها الشرفيّ نظريًا وذلك بفضلِ السلط التي حصلا عليها من مجالس قياديّة أخرى.

يشغلُ الزعيم الأعلى للصين منذ عام 1993 في وقتٍ واحدٍ منصب الرئيس وقائد الحزب (الأمين العام) والقائد الأعلى للجيش، حيث يقوم هذا الزعيم بمهام مختلفة تحت ألقاب منفصلة، فيلتقي على سبيل المثال لا الحصر بكبار الشخصيات الأجنبية ويستقبلُ السفراء بصفته رئيسًا ويُصدر توجيهاتٍ عسكرية بصفته رئيسًا للجنة العسكرية المركزية كما يُؤيّد حكم الحزب بصفته الأمين العام للحزب الشيوعي الصيني.

ظهرَ منصب الرئيس لأول مرةٍ في دستور جمهورية الصين الشعبية عام 1954 حينما تولَّى ماو تسي تونغ المنصب ثمّ خلفه ليو شاوتشي الذي تورّط في عددٍ من الفضائح السياسية خلال الثورة الثقافية فأصبحَ منصب الرئاسة شاغرًا إلى أن أُلغي المنصب كليًا بموجب دستور عام 1975، ثمّ أُعيد في دستور عام 1982 لكن بصلاحيات أقل. لم تكن هناك حدود لفترة الرئاسة خلال حقبة ماو، لكنّ الدستور الجديد للدولة الصينيّة نصَّ وبوضوحٍ على أنه لا يُمكن للرئيس أن يشغل منصب الرئاسة لأكثر من فترتين متتاليتين ثمّ أُلغي هذا البند عام 2018 خلال فترة ولاية شي جين بينغ.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.