رجب طيب أردوغان

رَجَب طيّب أردُوغان (بالتركية: Recep Tayyip Erdoğan) (ولد في 26 فبراير 1954)، هو سياسي تركي يشغل منصب الرئيس الثاني عشر والحالي لتركيا منذ عام 2014. وقد شغل سابقًا منصب رئيس الوزراء من عام 2003 إلى عام 2014 ورئيسًا لبلدية إسطنبول من عام 1994 إلى عام 1998. أسس حزب العدالة والتنمية (AKP) في عام 2001، وقاده إلى الانتصار في الانتخابات في أعوام 2002 و2007 و2011 قبل أن ينتخب رئيسًا في عام 2014. انطلاقًا من خلفية سياسية إسلاموية وكشخص يصف نفسه بأنه ديموقراطي محافظ، قام بتشجيع السياسات الليبرالية اقتصاديا والمحافظة اجتماعيا.

تحتاج هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. من الممكن التشكيك بالمعلومات غير المنسوبة إلى مصدر وإزالتها.
رجب طيب أردوغان
(بالتركية: Recep Tayyip Erdoğan)‏ 

رئيس الجمهورية التركية الثاني عشر
في المنصب
28 أغسطس 2014
(6 سنواتٍ و6 أشهرٍ و7 أيامٍ)
تاريخ الانتخاب 10 أغسطس 2014
الوزير بن علي يلدرم
 
رئيس وزراء تركيا الخامس والعشرون
في المنصب
14 مارس 200328 أغسطس 2014
(11 سنةً و5 أشهرٍ و14 يومًا)
الرئيس أحمد نجدت سيزر

عبد الله غل

رئيس حزب العدالة والتنمية
تولى المنصب
21 مايو 2017
(3 سنواتٍ و9 أشهرٍ و14 يومًا)
 
عمدة إسطنبول
في المنصب
27 مارس 19946 نوفمبر 1998
(4 سنواتٍ و4 أشهرٍ و26 يومًا)
نور الدين سوزن
علي مفيد جورتونا
معلومات شخصية
الميلاد 26 فبراير 1954
قاسم باشا، إسطنبول،  تركيا
الإقامة القصر الرئاسي
(Cumhurbaşkanlığı Sarayı , Ak Saray)
(أنقرة)
مواطنة تركيا  
الديانة الإسلام
الزوجة أمينة أردوغان
أبناء سمية أردوغان
بلال أردوغان
أحمد براق أردوغان  
الأب أحمد أردوغان
الأم تنزيل أردوغان
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة مرمرة
كلية الاقتصاد
المهنة رجل دولة ،  وسياسي  
الحزب حزب الرفاه (1983-1998)
حزب الفضيلة (1998-2001)
حزب العدالة والتنمية (2001–2014; 2017–الآن)
اللغة الأم التركية  
اللغات التركية  
الجوائز
 نيشان الجمهورية  (2018)
 نيشان الصوفة الذهبية  (2010)
جائزة الملك فيصل العالمية في خدمة الإسلام   (2010)
 نيشان باكستان    (2009)
جائزة الصفيحة الذهبية لأكاديمية المنجزات  (2004)
الدكتوراة الفخرية من معهد موسكو الحكومي للعلاقات الدولية   
 وسام الجمهورية  
 النيشان الوطني لمالي   
 وسام ليوبولد
 النيشان الوطني للنيجر 
 نيشان المحرر   
 ميدالية حيدر علييف  
 نيشان العقاب الذهبية 
جائزة القذافي لحقوق الإنسان
جائزة شتايغر 
 قلادة مبارك الكبير  
التوقيع
المواقع
الموقع الموقع الرسمي 
IMDB صفحته على IMDB 
رئيس وزراء الجمهورية التركية
رئيس الجمهورية التركية

لعب أردوغان كرة القدم لصالح نادي قاسم باشا قبل انتخابه عام 1994 كرئيس لبلدية إسطنبول تابعا لحزب الرفاه الإسلاموي. تم تجريده من منصبه، وسُجن لمدة أربعة أشهر بسبب التحريض على الكراهية الدينية. تخلى أردوغان عن السياسة الإسلاموية العلنية وأنشأ حزب العدالة والتنمية المحافظ المعتدل في عام 2001. وعقب انتصار حزب العدالة والتنمية الساحق في عام 2002، أصبح المؤسس المشارك للحزب عبد الله غل رئيس الوزراء، حتى ألغت حكومته حظر أردوغان من المناصب السياسية. أصبح أردوغان رئيسًا للوزراء في مارس 2003.

شهدت السنوات الأولى لرئاسة أردوغان تقدماً في المفاوضات الخاصة بانضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي، وانتعاشًا اقتصاديًا بعد الأزمة المالية في عام 2001 واستثمارات في البنية التحتية بما في ذلك الطرق والمطارات وشبكة القطارات فائقة السرعة. كما نجح في تمرير استفتاءين دستوريين ناجحين في عامي 2007 و2010. ومع ذلك، ظلت حكومته مثيرة للجدل لعلاقاتها الوثيقة مع فتح الله جولن وجماعته (والتي تم اعتبارها لاحقا منظمة إرهابية) والتي تم اتهامها هي وحزب العدالة والتنمية بتدبير عمليات قضاء على البيروقراطيين العلمانيين وضباط الجيش من خلال محاكمات خطة المطرقة و محاكمات إرغينكون. في أواخر عام 2012، بدأت حكومته مفاوضات سلام مع حزب العمال الكردستاني (PKK) لإنهاء الصراع التركي الكردي المستمر الذي بدأ في عام 1978. انهارت حالة وقف إطلاق النار في عام 2015، مما أدى إلى تجدد التصعيد في الصراع. تم وصف السياسة الخارجية لأردوغان بأنها عثمانية جديدة وشملت محاولات لمنع قوات حزب الاتحاد الديمقراطي ووحدات حماية الشعب الكردية السورية من إحراز تقدم في مناطق الحدود التركية السورية خلال الحرب الأهلية السورية.

اتهمت حكومة أردوغان بالانتكاس الديمقراطي والفساد في السنوات اللاحقة. بدءًا من الاحتجاجات المناهضة للحكومة في عام 2013، فرضت حكومته رقابة متزايدة على الصحافة ووسائل التواصل الاجتماعي، وفرضت حظرا على مواقع مثل يوتيوب وتويتر وويكيبيديا. وتسبب ذلك في توقف المفاوضات الخاصة بانضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي. أدت فضيحة فساد في عام 2013 إلى اعتقال بعض حلفاء أردوغان المقربين. بعد توتر العلاقات مع غولن، شرع أردوغان في القضاء على أنصار جولن من المناصب القضائية والبيروقراطية والعسكرية. أدت محاولة الانقلاب العسكري الفاشلة في يوليو 2016 إلى مزيد من عمليات التطهير وإعلان حالة الطوارئ. ادعت الحكومة أن قادة الانقلاب كانوا مرتبطين بجولن، لكنه نفى أي دور في ذلك.

بصفته مؤيدًا قديمًا لتغيير نظام الحكم البرلماني التركي إلى رئاسي تنفيذي، شكل أردوغان تحالفًا مع حزب الحركة القومية اليميني (MHP) لإنشاء رئاسة تنفيذية في عام 2017، وقبلت تلك التغييرات في استفتاء دستوري. بدأ نظام الحكم الجديد رسمياً بعد الانتخابات العامة لعام 2018، حيث أعيد انتخاب أردوغان والتحالف الشعبي الجديد لحزب العدالة والتنمية - حزب الحركة القومية. ومنذ ذلك الحين استمر أردوغان في محاولة إصلاح أزمة العملة والديون التركية لعام 2018 لكن اتهم أيضًا بالمساهمة فيها.

احتل الرئيس أردوغان المركز الأول بين أكثر 500 مسلم تأثيرا في العالم عام 2019.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.