رضا بهلوي

رضا بهلوي (بالفارسية: رضا شاه پهلوی) (15 مارس 1878 - 26 يوليو 1944)، مؤسس الدولة البهلوية، حكم ما بين أعوام 1925 و1941 قام بخلع آخر شاه من الأسرة القاجارية الشاه أحمد شاه قاجار في 12 ديسمبر 1925م وأنهى حكم القاجاريين. خلفه ابنه محمد رضا بعد أن أجبره غزو بريطاني - سوفييتي مزدوج في 25 أغسطس 1941م على التنحي في 16 سبتمبر 1941م.

شاه إيران
رضا شاه پهلوي
(بالفارسية: رضا پهلوی‎)‏ 
رضا بهلوي

شاهنشاهية
فترة الحكم
15 ديسمبر 1925 – 16 سبتمبر 1941
نوع الحكم شاهنشاهية
تاريخ التتويج 24 أبريل 1926
أحمد شاه قاجار
محمد رضا بهلوي
رئيس وزراء إيران
تحت حكم الشاه أحمد شاه قاجار
فترة الحكم
28 أكتوبر 1923 – 1 نوفمبر 1925
نوع الحكم مؤقت
حسن پیرنیا
محمدعلی فروغی
معلومات شخصية
الاسم الكامل رضا شاه بهلوي
الميلاد 15 مارس 1878(1878-03-15)
آلاشت - سوادكوه- محافظة مازندران - الدولة القاجارية
الوفاة 26 يوليو 1944 (66 سنة)
جوهانسبرغ - اتحاد جنوب أفريقيا
سبب الوفاة مرض قلبي وعائي  
مكان الدفن ضريح الشاه رضا - مدينة الري - محافظة طهران
مواطنة الدولة البهلوية
السويد [1] 
الديانة مسلم شيعة اثنا عشرية
الزوجة مریم سوادکوهی
تاج الملوك بهلوي
توران امیرسلیمانی
تاج‌الملوک آیرملو
عصمت دولتشاهی
أبناء الأميرة فاطمه بهلوی
الأميرة شمس پهلوی
ولي العهد محمد رضا بهلوي
الأمير علي رضا بهلوی
الأميرة أشرف پهلوی
الأمير غلام رضا پهلوی
الأمير عبدالرضا بهلوي
الأمير احمد رضا
الأمير محمود رضا
الأميرة فاطمة
الأمير حمید رضا[2]
الأب عباس علي خان
الأم نوش‌ آفرین آیرملو
عائلة الأسرة البهلوية
الحياة العملية
المهنة سياسي ،  وعسكري  
اللغات الفارسية  
الخدمة العسكرية
الرتبة فريق أول  
الجوائز
 وسام الصليب الأكبر لجوقة الشرف   
 وسام إيزابيلا الكاثوليكية  
 نيشان فرسان العقاب الأبيض   
التوقيع
 

نشأته

ولد في بلدة (سوادكوه) في إقليم مازندران عام 1295 هـ (1878)، يدعى أبوه عباس قلي خان، وقد توفي في 2 ذو الحجة 1295هـ ولا يزال ابنه رضيعاً، فانتقلت به أمه إلى طهران. أما أمه فتعود إلى أصل قفقاسي حيث انتقل بها أهلها إلى إيران بعد سيطرة الروس على بلاد القفقاس عام 1282 هـ. رعى الولد خاله بعد أن تزوجت أمه، وتركت غلامها لأخواله. ثم أودعه خاله لدى أسرة الجنرال (تومان كاظم خان) صديق عائلته.[3]

تزوج مرتين الثانية من ابنة القائد العسكري تيمور خان ميربنج، وأنجبت له ولي العهد عام 1337 هـ[3]

العمل العسكري

يعود رضا بهلوي إلى أسرة امتهنت الجندية، وكان أبوه قد وصل إلى رتبة عقيد، وكان جده كذلك ضابطاً وقتل في الحملة على هراة. عمل رضا شاه في بدايته بالجيش الإيراني ثم أصبح قائدا للواء القوزاق في عهد الدولة القاجارية. قام سنة 1921 م وهو على رأس وزارة الحربية (الدفاع) بحل الحكومة. تولى ما بين سنوات 1923-1925 م منصب رئيس الوزراء. بعد أن قام بخلع آخر الشاهات القاجاريين سنة 1925 م، ثم أجبر البرلمان (المجلس الوطني) على أن ينتخبه شاهاً على البلاد.

فترة حكمه

كان رضا بهلوي يتمتع بدعم قوي وسط قيادات الجيش، الشيء الذي مكّنه من أن يقوم بعملية إصلاحات على الطريقة الكمالية (في تركيا) رغم المعارضة الشعبية.

تميز حكمه بالشمولية (الدكتاتورية). كان في صراع دائم مع المرجعيات الشيعية (رجال الدين)، خصوصاً عندما أصدر توجيهات مناهضة لوجود الحجاب في المجال العام، وسط غضب ديني وشعبي، حتى وصل الأمر إلى إطلاق النار على مظاهرة سلمية مناهضة لفرض الزي الغربي في مدينة مشهد.[4]

قام بمشروعات تحديثية عديدة، منها ما تعلق بالطرق ووسائل النقل، ومنها ما تعلق بالتعليم كتأسيسه جامعة طهران، وابتعاثه الطلاب الإيرانيين لدراسة العلوم في أوروبا.

قام سنة 1934 م باستبدال اسم البلاد القديم "فارس" بـ"إيران" أي بلاد الآريين بعد أن قام بضم كل الأقاليم التي كانت تتمتع بالاستقلال أو بحكم ذاتي مثل عربستان وبلوشستان ولرستان إلى الدولة الإيرانية الجديدة.

تنحيته

أبدى رضا بهلوي تعاطفاً مع الزعيم الألماني أدولف هتلر أثناء الحرب العالمية الثانية، تسبب موقفه في تدخل القوات البريطانية والسوفياتية وغزو إيران ثم عزلوه سنة 1941 م ثم نفي إلى مومباي في الهند، ومنها إلى جزيرة موريشيوس ثم إلى جنوب أفريقيا في جوهانسبرغ.

يقول الكاتب والباحث الإيراني مسعود بهنود في كتابه "القتلى أثر نزاع على القوة" أن رضا شاه في حين عزله كان يملك 200 مليون دولار في البنوك البريطانية كذلك كان يملك أراضي كثيرة في إيران خاصة في المنطقة الشمالية حيث كانت 7,000 قرية مسجلة بإسمة ثم تحولت هذه الثروة إلى ابنه وبعدها إلى مؤسسة بهلوي.[5]

حكم ابنه محمد رضا بهلوي (1919-1979م) تحت الوصاية البريطانية والروسية حتى سنة 1946 م. قام بالتقرب من الولايات المتحدة في سياسته الخارجية ومن الغرب بشكل عام.

وفاته

توفي في 26 يوليو 1944 بجنوب أفريقيا في جوهانسبرغ وحالت الاضطرابات السياسية في إيران دون نقل ودفن جثمانه في إيران، ونظراً لعلاقة المصاهرة التي كانت بين ملكي مصر وإيران فقد تم نقل جثمان رضا بهلوي إلى القاهرة حيث دفن بمسجد الرفاعي في 28 أكتوبر 1944 إلّا أنه بعد الخلاف الذي وقع بين إيران ومصر عام 1948 إثر طلاق الشاه محمد رضا بهلوي من الأميرة فوزية بنت فؤاد الأول أرسل الشاه بعثة ملكية إلى مصر عام 1950 لنقل رفات والده إلى إيران حيث أقام له ضريح في مدينة الري (ضريح الشاه رضا) وقد تم هدم الضريح بعد قيام الثورة الإيرانية سنة 1979.

معرض الصور


روابط خارجية

المراجع

  1. https://libris.kb.se/katalogisering/ljx01fd445dfj4x — تاريخ الاطلاع: 24 أغسطس 2018 — تاريخ النشر: 18 سبتمبر 2012
  2. Hamid Reza Orlando Sentinel, 15 July 1992نسخة محفوظة 08 يونيو 2013 على موقع واي باك مشين.
  3. محمود شاكر (1416 هـ). التاريخ الإسلامي. التاريخ المعاصر، إيران وأفغانستان. المكتب الإسلامي. ص 26 - 27
  4. The Case for God. Karen Armstrong, p. 297 نسخة محفوظة 09 مايو 2016 على موقع واي باك مشين.
  5. بهنود، مسعود القتلى أثر نزاع على القوة، صفحات 535 - 558
    المناصب السياسية
    سبقه
    أحمد مرزا القاجاري
    شاه إيران

    1925–1941

    تبعه
    محمد رضا بهلوي
    • بوابة السويد
    • بوابة السياسة
    • بوابة أعلام
    • بوابة إيران
    • بوابة الحرب العالمية الثانية
    • بوابة ملكية
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.