روجيب

روجيب قرية من قرى الضفة الغربية وتتبع لمدينة نابلس، ومن القرى التي وقعت في حرب 1967.

روجيب
 

اللقب جبل النار، دمشق الصغرى، عش العلماء، ملكة فلسطين غير المتوجة[1]
تاريخ التأسيس قرابة العام 3600 قبل الميلاد
تقسيم إداري
البلد  فلسطين[2]
المحافظة محافظة نابلس
المسؤولون
رئيس المجلس القروي مفيد دويكات
خصائص جغرافية
إحداثيات 32.26667°N 35.26667°E / 32.26667; 35.26667
المساحة 85 كم2 (32.8 ميل مربّع) كم²
الارتفاع 525 متر  
السكان
التعداد السكاني قرابة 146,493 نسمة نسمة (إحصاء إسقاطات 2014[3][4])
الكثافة السكانية 540 نسمة/كم2 (1,398.59 نسمة/ميل مربّع)
معلومات أخرى
التوقيت EET (توقيت شرق أوروبا +2 غرينيتش)
التوقيت الصيفي +3 غرينيتش
الرمز الهاتفي 00970
الرمز الجغرافي 282140 

روجيب

الموقع

تقع قرية روجيب جنوب شرق مدينة نابلس، وتبعد عن مركز المدينة 4 كم، وتعد هذه القرية من أحياء مدينة نابلس لقربها من المدينة، يحدها من الغرب قرية كفر قليل وجبل جرزيم، ومن الشرق قرية بيت فوريك وبيت دجن ومن الشمال مخيم بلاطه، ومن الجنوب بلدة حوارة وعورتا.

المساحة

تبلغ مساحة روجيب حوالي 20000 دونم ويبلغ المخطط الهيكلي للقرية حوالي 500 دونم، وتبلغ مساحة الأراضي المزروعة في القرية حوالي 5000 دونم، وتبلغ مساحة الأراضي البور وغير المزروعة حوالي 3000 دونم، وهذه الأراضي تعتبر وعره وغير صالحه للزراعة وبحاجة إلى استصلاح وفتح طرق زراعية من أجل استصلاحها. ويعاني أهل القرية من بعض الصعوبات والتي تتمثل في عدم قدرتهم على الوصول إلى أراضيهم من أجل زراعتها أو قطف الزيتون وذلك بسبب قرب هذه الأراضي من مستوطنة ايتمار والمقامة شرقي القرية. حيث يوجد الكثير من الأحراش المزروعة بالزيتون واللوزيات التي يمنع الجيش الإسرائيلي المواطنين من الاقتراب إليها. ويقوم بالاعتداء عليهم.

وهنا بعض المناطق في القرية : فرامة، التربيعة. الخرابة. خله نصير. خلة الضحاك. الصومعة. راس اللبيد.

السكان

يبلغ عدد سكان القرية حوالي(6000 نسمه) حاليا وقد بلغ عدد السكان عام 1997 وحسب التعداد العام للسكان والمساكن (2926 نسمه) حيث بلغت نسبة الذكور 51.8% ونسبة الإناث 48.2%.

3-الوافدون: وهم عبارة عن السكان القادمون إلى القرية من مدينة نابلس ومخيم بلاطه والمناطق المحيطة بها وأصبحت هذه الفئة تمثل نسبه جيدة من أهل القرية، تسكن في المناطق المحاذية لإسكان روجيب. حيث أصبحت القرية محط أنظار لمن يريد أن يسكن بها من المناطق المحيطة بها نظرا لقربها من المدينة ولتوفر جميع الخدمات في القرية.

روجيب كباقي أو معظم القرى الفلسطينية كانت تعتمد على نظام المختره(المخاتير)، حيث لم يسمح الاحتلال الصهيوني ومنذ بداية الاحتلال باستحداث أو تكوين مجالس قروية في القرى الفلسطينية، وذلك لأسباب سياسية، وبقيت معظم القرى تعتمد على هذا النظام حتى قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1994.

إلا أن قرية روجيب وبناء على التطور السريع التي مرت به خلال ثلاثة العقود الماضية، كانت بحاجه ماسه إلى وجود مجلس قروي لإدارة شوؤن القرية، ونتيجه لعدم سماح قوات الاحتلال بوجود مثل هذه المؤسسة فيها فقد تم منذ عام 1978 وعند بداية التفكير في ربط روجيب بشبكة كهرباء مدينة نابلس حيث كان لا بد من وجود مجلس يدير هذا المشروع.

لذلك تم إنشاء ما يعرف بلجنة مشاريع قرية روجيب حيث تولت هذه اللجنة بإدارة مشروع الكهرباء ومن ثم المياه عام 1983 وكذلك تولت هذه اللجنة تطوير القرية ودراسة اجتياجاتها وتوفير التمويل المناسب لتمويل هذه المشاريع، وبقيت هذه اللجنة على هذه الحال لحين قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1994 حيث تم تحويل هذه اللجنة وتغيير اسمها من لجنة مشاريع إلى مجلس قروي روجيب وكانت تعتمد في تكوينها على العائلية والتنظيم السياسي في القرية وبقيت على هذه الحالة حتى 25/9/2005 ولحين انتخاب أول مجلس قروي بطريقة ديمقراطية.

التعليم والثقافة

تم تاسيس أول مدرسه للذكور في القرية عام 1947 حيث كانت النواة الرئيسة للتعليم في القرية وعكف اهل القرية على تطوير المدارس منذ نشأتها حيث كانت في بداية التأسيس تعليما مختلطا لكل من الذكور والإناث ومع تطور القرية أصبح هناك مدرسه لكلا الجنسين وفي عام 1994 م تطورت مدرسة روجيب الثانوية لتصبح ثانوية كاملة لكلم من الإناث والذكور وفي عام 2002 تطورت مدرسة الإناث لتصبح مدرسه ثانوية كاملة ويوجد في القرية حاليا 3 مدارس كالتالي:

1.مدرسة روجيب الثانوية للبنين: ويدرس فيها حوالي 500 طالب.

2.مدرسة روجيب الثانوية للبنات: ويدرس فيها 300 طالبة.

3. مدرسة روجيب الثانوية للبنات (مدرسة محمد بن راشد آلِ مكتوم) يدرس فيها حوالي 490 طالبة

و يعنى المجلس القروي بالمدارس ويقدم لها جميع الخدمات، ويوليها رعاية خاصة، حيث العمل الدائم على تطويرها وتزويدها بالخدمات اللازمة من أجل رفع المستوى التعليمي وإظهاره على الوجه الأكمل.

حيث قام المجلس بالعديد من المشاريع التي تخدم المدارس وتسهل العملية التعليمية والتي تم ذكرها سابقاً ضمن بند إنجازات المجلس.

وقام أخيرا المجلس القروي وبمنحة من سيادة الرئيس الراحل أبو عمار بشراء قطعة أرض بمساحة 5 دونمات من اجل بناء مدرسه نموذجيه ويعمل المجلس حاليا على عمل المخططات والدراسات اللازمة لهذه المدرسة للحصول على تمويل لبنائها. ويوجد في القرية عدد كبير ممن يحملون الشهادات العلمية العليا وفي كافة التخصصات حيث اشتد التنافس في التعليم خلال العقدين الماضيين بين اهل القرية للتحصيل التعليمي ويوجد حاليا أكثر من 150 طالبا في مختلف الجامعات الفلسطينية والاجنبية وفي مختلف التخصصات، حيث أصبح التنافس العلمي السمة البارزة لاهل القرية.

وعمل المجلس القروي في عام 2003 على إنشاء روضة روجيب النموذجية من اجل خدمة اهل القرية حيث كان اهالي القرية يرسلون أبناءهم إلى مدينة نابلس للالتحاق برياض الاطفال. قام المجلس القروي بإنشاء الروضة لتقديم هذه الخدمة إلى اهالي القرية باقل التكاليف ولتسهيل امورهم ويدرس فيها حاليا حوالي 100 طفل ويقوم المجلس حاليا بعمل الدراسات والمخططات اللازمة لتوسيع الروضة حيث أصبحت الابنية غير كافية نظرا للإقبال المتزايد عليها.

مراجع

    • بوابة جغرافيا
    • بوابة تجمعات سكانية
    • بوابة فلسطين
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.