رودريغو دوتيرتي

رودريغو دوتيرتي (بالإسبانية: Rodrigo Duterte)‏؛ (ولد في 28 مارس 1945)، المعروف أيضا باسم روا وديغونغ، هو محامي وسياسي فلبيني هو الرئيس السادس عشر والحالي للفلبين. وهو أول رئيس للبلاد من جزيرة مينداناو، والرابع الذي يعود أصله من شعب فيسايا. تولى دوتيرتي المنصب بعمر 71 عاما، ليكون هو أكبر من تولى رئاسة الفلبين سنا؛ حمل هذا اللقب سابقا الرئيس سيرخيو أوسمينيا في سن 65 عاما.

رودريغو دوتيرتي
(بالسيبونية: Rodrigo Roa Duterte)‏ 
 

مناصب
عمدة مدينة ديفو  
في المنصب
2 فبراير 1988  – 19 مارس 1998 
عضو مجلس النواب في الفلبين  
في المنصب
30 يونيو 1998  – 30 يونيو 2001 
عمدة مدينة ديفو  
في المنصب
30 يونيو 2001  – 30 يونيو 2010 
 
عمدة مدينة ديفو  
في المنصب
30 يونيو 2013  – 30 يونيو 2016 
رئيس الفلبين (16 )  
تولى المنصب
30 يونيو 2016 
 
معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية: Rodrigo Roa Duterte)‏ 
الميلاد 28 مارس 1945 (76 سنة) 
ماسين  
مواطنة الفلبين  
أبناء سارة دوتيرتي  
عدد الأولاد 4  
الحياة العملية
المدرسة الأم ليقيون جامعة الفلبين  (الشهادة:بكالوريوس في الفنون )
جامعة الفلبين  
المهنة سياسي  
الحزب الحزب الديمقراطي الفلبيني - لاكاس نغ بيان   
التوقيع
 
المواقع
الموقع الموقع الرسمي 

درس دوتيرتي العلوم السياسية في ليسيوم جامعة الفلبين، وتخرج منها في عام 1968 قبل أن ينال شهادة في القانون من كلية سان بيدا للقانون في عام 1972. ثم عمل كمحامي وكان مدعيا لمدينة دافاو في مينداناو قبل أن يصبح نائب عمدة، وبعد ذلك عمدة المدينة في أعقاب الثورة الفلبينية عام 1986. وكان دوتيرتي من بين أطول من شغل منصب العمدة في الفلبين، حيث تولى المنصب لسبع فترات وبما مجموعه أكثر من 22 عاما.

يعود نجاحه السياسي لدعمه الكبير لقتل متعاطي المخدرات والمجرمين الآخرين خارج نطاق القضاء. ذكرت وكالة رويترز أن جماعات حقوق الإنسان قامت بتوثيق أكثر من 1,400 جريمة قتل يزعم أنها ارتكبت خارج نطاق القانون في دافاو بين عامي 1998 ومايو 2016؛ وكان الضحايا أساسا من متعاطي المخدرات والمجرمين الصغار وأطفال الشوارع. وكثيرا ما أكد دوتيرتي ونفى تورطه في عمليات القتل. وفي يناير 2016، أصدر مكتب أمين المظالم تقريرا بشأن فرقة الموت المزعومة في دافاو في الفترة بين عامي 2005 و 2009، لم يجد أي دليل يدعم عمليات القتل المنسوبة أو يحتمل نسبها إلى فرقة الموت في دافاو أو مشاركة العمدة رودريغو دوتيرتي في الأمر. وقد أعيد فتح القضية منذ ذلك الحين. وقد أكد دوتيرتي مرارا أنه قتل شخصيا ثلاثة مشتبهين بعملية خطف بينما كان عمدة على دافاو في عام 1988.

في 9 مايو 2016، فاز دوتيرتي في الانتخابات الرئاسية الفلبينية بنسبة 39.01٪ من الأصوات، وهزم خصمه الليبرالي مارس روكساس. وعد دوتيرتي خلال حملته الانتخابية بأن يخفض الجريمة بقتل عشرات آلاف المجرمين. وقد ركزت سياسته الداخلية على مكافحة الاتجار غير المشروع بالمخدرات عن طريق بدء حملة لقتل التجار. وبعد انتقادات خبراء الأمم المتحدة في مجال حقوق الإنسان بأن عمليات القتل خارج القانون قد ازدادت منذ انتخابه، هدد دوتيرتي بسحب الفلبين من الأمم المتحدة وتشكيل منظمة جديدة مع الصين والدول الأفريقية. وأعلن أيضا عزمه على اتباع "سياسة خارجية مستقلة"، وسعى إلى إبعاد الفلبين عن الولايات المتحدة والدول الأوروبية، وإقامة علاقات أوثق مع الصين وروسيا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.