ريتشارد سمولي

هو البروفسور ريتشارد سمولي (بالإنجليزية: Richard Errett Smalley)‏ الحائز على جائزة نوبل في الكيمياء عام لأبحاثه عن المركبات الكيميائية 1996. حصل سمولي على جائزة نوبل للكيمياء عام 1996 مع زميليه روبرت كورل وهارولد كروتو بعد قيامهم بعدد من الدراسات التي أدت إلى اكتشاف شكل جديد من الكربون.

ريتشارد سمولي
(بالإنجليزية: Richard Smalley)‏ 
ريتشارد سمولي

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالإنجليزية: Richard Errett Smalley)‏ 
الميلاد 6 يونيو 1943 [1][2][3][4][5][6][7] 
آكرون [8][9] 
الوفاة 28 أكتوبر 2005 (62 سنة) [1][10][4][5][6][7][11] 
هيوستن [12][13][14] 
سبب الوفاة ابيضاض الدم الليمفاوي المزمن  
الإقامة آكرون  
مواطنة الولايات المتحدة [15] 
عضو في الجمعية الفيزيائية الأمريكية ،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم ،  والجمعية الأمريكية لتقدم العلوم [16]،  والأكاديمية الوطنية للعلوم  
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة برنستون
جامعة شيكاغو
جامعة ميشيغان (الشهادة:بكالوريوس العلوم ) (–1965) 
المهنة كيميائي [17][18][19]،  وبروفيسور [20][21]،  وعالم [22][23][24] 
مجال العمل كيمياء عضوية  
موظف في جامعة رايس  
الجوائز
وسام فرانكلين (1996)
جائزة نوبل في الكيمياء   (1996)[25][26]
جائزة ريتشماير التذكارية  (1993)
جائزة ولش في الكيمياء  (1992)
جائزة إرفينغ لانغموير  (1991)[27]
جائزة إرنست أورلاندو لورنس  (1991)
زمالة الجمعية الأمريكية الفيزيائية    
المواقع
IMDB صفحته على IMDB 

يقول المختصون كان هذا الاكتشاف حدثا مهما في تكنولوجيا الجزيئات، فهو لم يخلق مجالا جديدا في كيمياء الذرة فحسب، بل جعل الأمور تبدو أكثر سهولة في تكوين مواد جديدة. وقد عزز هذا الاكتشاف تنبؤات عالم الفيزياء ريتشارد فينمان قبل 50 عاما" ويعلقون "سنفتقده كثيرا هنا في الجامعة، ولن ننسى أبدا التزامه وحماسه وإنسانيته في التعامل مع عمله ومع من حوله." يذكر أن البحث الذي قدمه سمولي كان قد ركز على المركبات الكيميائية.

الحياة الشخصية

تزوج سمولي أربع مرات، من جوديث جريس سامبيري (1968-1978)، وماري إل تشابيسكي ([1980]-1994)، ة جونيل م. شوفين (1997-1998) وديبورا شيفيلد (2005)، وأنجب ولدين وهما تشاد ريتشارد سمولي (من مواليد 8 يونيو عام 1969) وبريستون ريد سمولي (من مواليد 8 أغسطس عام 1997).[28]

في السنوات الأخيرة من حياة سمولي أصبح عالماً مسيحياً متديناً،[29] وتوفي في 28 أكتوبر 2005 عن عمر ناهز 62 عاما بعد صراعه مع مرض السرطان. قبيل وفاته أخذ سمالي دروسًا في الدين وكذلك العلوم في كلية هوب، وأعاد اكتشاف مؤسسته المسيحية في الحياة في وقت لاحق، وخاصًة خلال سنواته الأخيرة في حين يقاتل السرطان.[30]

مراجع

  1. وصلة : https://d-nb.info/gnd/131655094 — تاريخ الاطلاع: 26 أبريل 2014 — الرخصة: CC0
  2. Richard E. Smalley, 62, Dies; Chemistry Nobel Winner — نشر في: نيويورك تايمز — تاريخ النشر: 29 أكتوبر 2005
  3. Richard Smalley — نشر في: الجارديان دوت كوم — تاريخ النشر: 8 نوفمبر 2005
  4. Encyclopædia Britannica — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  5. معرف الشبكات الاجتماعية وسياق الأرشيف: https://snaccooperative.org/ark:/99166/w6qz5jgs — باسم: Richard Smalley — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  6. معرف مونزينجر: https://www.munzinger.de/search/go/document.jsp?id=00000021956 — باسم: Richard Smalley — تاريخ الاطلاع: 9 أكتوبر 2017
  7. معرف موسوعة بروكهوس على الإنترنت: https://brockhaus.de/ecs/enzy/article/smalley-richard-errett — باسم: Richard Errett Smalley
  8. Richard Smalley — الناشر: المعهد الأميريكي للفيزياء
  9. Twenty Somethings — نشر في: Texas Monthly — تاريخ النشر: نوفمبر 1997
  10. Richard E. Smalley (6 June 1943–28 October 2005) — المجلد: 243 — الصفحة: 2979-2979 — العدد: 13 — نشر في: Physica Status Solidi B — https://dx.doi.org/10.1002/PSSB.200690024
  11. Hrvatska enciklopedija ID: http://www.enciklopedija.hr/Natuknica.aspx?ID=56754 — باسم: Richard Errett Smalley — المؤلف: Dalibor Brozović و Tomislav Ladan — العنوان : Hrvatska enciklopedija — الناشر: Miroslav Krleža Lexicographical Institute — ISBN 978-953-6036-31-8
  12. U.S. Senate honors Rice’s Smalley with resolution — الناشر: جامعة رايس — تاريخ النشر: 8 ديسمبر 2005
  13. Nanotech Pioneer, Nobel laureate Richard Smalley dead at 62 — المجلد: 7 — العدد: 1 — الناشر: جامعة بايلور — تاريخ النشر: 2006
  14. Nobel Prize in Chemistry 1996 — الناشر: International Union of Crystallography
  15. http://www.nndb.com/people/802/000100502/
  16. وصلة : معرف شخص في إن إن دي بي
  17. http://www.nndb.com/event/806/000140386/
  18. http://www.nndb.com/honors/068/000128681/
  19. Will small be beautiful? Making policies for our nanotech future — المجلد: 21 — الصفحة: 177-203 — العدد: 2 — نشر في: History and Technology — https://dx.doi.org/10.1080/07341510500103735
  20. Appreciation of Nanotech Pioneer Richard Smalley — الناشر: مؤسسة العلوم الوطنية — تاريخ النشر: 2 نوفمبر 2005
  21. Rice engineers make first pure nanotube fibers — تاريخ النشر: 10 ديسمبر 2003
  22. IITs strategise for more PhD scholars — نشر في: Business Standard — تاريخ النشر: 7 سبتمبر 2009
  23. Awesome allotropy — المجلد: 9 — الصفحة: 867 — العدد: 11 — نشر في: Nature Materials — https://dx.doi.org/10.1038/NMAT2895https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/20966924
  24. The Higher Educational Transformation of China and Its Global Implications — المجلد: 34 — الصفحة: 516–545 — العدد: 4 — نشر في: The World Economy journal — https://dx.doi.org/10.1111/J.1467-9701.2011.01344.X
  25. The Nobel Prize in Chemistry 1996 — الناشر: مؤسسة نوبل
  26. The Nobel Prize amounts — الناشر: مؤسسة نوبل
  27. Irving Langmuir Award in Chemical Physics — تاريخ الاطلاع: 6 أكتوبر 2018 — الناشر: الجمعية الفيزيائية الأمريكية
  28. "Fritz Haber – Biographical". Nobelprize.org. Nobel Media AB 2014. مؤرشف من الأصل في 12 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 08 سبتمبر 2014. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  29. (May 2005, letter sent to the Hope College 2005 Alumni Banquet) نسخة محفوظة 2010-05-28 على موقع واي باك مشين.
  30. Smalley, Ricahrd (October 29, 2005). "Remarks by Richard Smalley at 2005 Alumni Banquet". مؤرشف من الأصل في 16 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 12 مايو 2016. My short two years at Hope starting as a freshman in 1961 were immensely important to me. I went to chapel, studied religion, and attended church more than I had ever done before, and was with people who took to these issues seriously. I valued that greatly back then. Recently I have gone back to church regularly with a new focus to understand as best I can what it is that makes Christianity so vital and powerful in the lives of billions of people today, even though almost 2000 years have passed since the death and resurrection of Christ. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)

    روابط خارجية

    • بوابة أعلام
    • بوابة الكيمياء
    • بوابة المسيحية
    • بوابة الولايات المتحدة
    • بوابة جوائز نوبل
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.