ريتشارد مينتور جونسون

ريتشارد مينتور جونسون (بالإنجليزية: Richard Mentor Johnson)‏ (ولد 17 أكتوبر 1780 – توفي 19 نوفمبر 1850) هو النائب التاسع لرئيس الولايات المتحدة في زمن رئاسة مارتن فان بيورين (1837-1841). وهو نائب الرئيس الوحيد الذي انتخبه مجلس الشيوخ في الولايات المتحدة بموجب أحكام التعديل الدستوري الثاني عشر. كما مثل جونسون ولاية كنتاكي في مجلس النواب ومجلس الشيوخ. وبدأ وأنهى مسيرته السياسية في مجلس نواب كنتاكي.

ريتشارد مينتور جونسون
(بالإنجليزية: Richard Mentor Johnson)‏ 
 

مناصب
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي  
عضو خلال الفترة
10 ديسمبر 1819  – 4 مارس 1821 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الـ16   
 
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي  
عضو خلال الفترة
4 مارس 1821  – 4 مارس 1823 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الـ17   
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي  
عضو خلال الفترة
4 مارس 1823  – 4 مارس 1825 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الـ18   
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي  
عضو خلال الفترة
4 مارس 1825  – 4 مارس 1827 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الـ19   
عضو مجلس الشيوخ الأمريكي  
عضو خلال الفترة
4 مارس 1827  – 4 مارس 1829 
فترة برلمانية الكونغرس الأمريكي الـ20   
 
عضو مجلس النواب الأمريكي  
في المنصب
4 مارس 1833  – 3 مارس 1837 
نائب رئيس الولايات المتحدة (9 )  
في المنصب
4 مارس 1837  – 4 مارس 1841 
معلومات شخصية
الميلاد 17 أكتوبر 1780  
لويفيل، كنتاكي  
الوفاة 19 نوفمبر 1850 (70 سنة)
فرانكفورت، كنتاكي  
سبب الوفاة سكتة دماغية  
مواطنة الولايات المتحدة  
عدد الأولاد 2  
إخوة وأخوات
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة ترانسيلفانيا  
المهنة سياسي ،  ومحامي  
الحزب الحزب الجمهوري الديمقراطي
الحزب الديمقراطي  
اللغة الأم الإنجليزية  
اللغات الإنجليزية  
الخدمة العسكرية
الولاء الولايات المتحدة  
الرتبة عقيد    
التوقيع
 

انتخب جونسون لمجلس النواب الأمريكي في عام 1806. وتحالف مع زميله من كنتاكي هنري كلاي ضمن فريق أنصار الحرب الذي ساند قرار شن الحرب مع بريطانيا في عام 1812. تم تفويض جونسون كعقيد على ميليشيا كنتاكي في بداية حرب 1812، وقاد فوج المتطوعين من عام 1812 إلى 1813. وخدم هو وشقيقه جيمس تحت قيادة ويليام هنري هاريسون في كندا العليا. شارك جونسون في معركة التايمز. وأفاد البعض أنه قتل تيكومسيه زعيم قبيلة شاوني بنفسه، وهو ما استغله لاحقا لمصالحه السياسية.

عاد جونسون إلى مجلس النواب بعد الحرب. وعينه المجلس التشريعي لمجلس الشيوخ في عام 1819 لشغل المقعد الذي أخلاه جون جيه كريتندن. ومع ازدياد نفوذه، فقد تلقى الانتقادات أيضا بسبب علاقته مع أمة ثمن زنجية تدعى جوليا تشين. وهو ما أثر على طموحاته السياسية. تحدث جونسون علنا عن عشيقته وعاملها كأنها زوجته العرفية، خلافا لغيره من قادة الطبقة العليا الذين اتخذوا عشيقات زنجيات ولم يفصحوا عن علاقاتهم. واعترف بأبوته على ابنتيها ومنحهما اسم عائلته، ما أثار سخط ناخبيه. ويعتقد أن هذه العلاقة أدت إلى خسارته لمقعده في مجلس الشيوخ في انتخابات نواب الولاية عام 1829، بيد أن دائرته أعادته إلى مجلس النواب في العام التالي.

في عام 1836، كان جونسون المرشح الديمقراطي لنائب الرئيس في ترشيح مارتن فان بيورين. وتفاخر في الحملة أنه قتل تيكومسيه، إلا أنه لم ينجح بجمع الأصوات الانتخابية اللازمة لتأمين انتخابه (بفارق صوت واحد). ورفض وفد فيرجينيا إلى المجمع الانتخابي الالتزام بالتصويت الشعبي للولاية ورفض تأييد جونسون وامتنع عن التصويت. ومع ذلك، تم انتخابه للمنصب من مجلس الشيوخ.

أظهر جونسون أنه كان عائقا أمام الديمقراطيين في انتخابات عام 1836، ورفضوا إعادة ترشيحه لمنصب نائب الرئيس في انتخابات عام 1840. وقرر الرئيس فان بورين أن يخوض تلك الانتخابات من دون نائب، وخسر الأخير أمام ويليام هنري هاريسون من حزب الويغ. حاول جونسون العودة إلى المناصب العامة ولكنه فشل. وانتخب في النهاية لمجلس نواب كنتاكي في عام 1850، لكنه توفي في 19 نوفمبر 1850، بعد أسبوعين فقط من توليه المنصب.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.