ريمون بوانكاريه

ريمون بوانكاريه (بالفرنسية: Raymond Poincaré)‏ سياسي فرنسي (1860-1934). تولى رئاسة الجمهورية الفرنسية الثالثة العاشر (1913-1920) وفي عهده دخلت بلاده الحرب العالمية الأولى. كما تولى رئاسة الوزارة في فرنسا ثلاث مرات:

ريمون بوانكاريه
(بالفرنسية: Raymond Poincaré)‏ 
 

معلومات شخصية
الميلاد 20 أغسطس 1860  
بار لو دوك  
الوفاة 15 أكتوبر 1934 (74 سنة)  
باريس  
سبب الوفاة انصمام رئوي  
مواطنة فرنسا  
عضو في أكاديمية اللغة الفرنسية ،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم  
مناصب
الأمير القسيم لأندورا  
رئيس مجلس الوزراء  
في المنصب
14 يناير 1912  – 21 يناير 1913 
 
رئيس الجمهورية الفرنسية  
في المنصب
18 فبراير 1913  – 18 فبراير 1920 
عضو مجلس الشيوخ الفرنسي  
في المنصب
21 فبراير 1920  – 15 أكتوبر 1934 
رئيس مجلس الوزراء  
في المنصب
15 يناير 1922  – 1 يونيو 1924 
رئيس مجلس الوزراء  
في المنصب
23 يوليو 1926  – 29 يوليو 1929 
 
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية الحقوق في باريس  
المهنة سياسي ،  ومحامي ،  وصحفي  
الحزب التحالف الجمهوري الديمقراطي  
اللغة الأم الفرنسية  
اللغات الفرنسية  
موظف في جامعة غلاسكو  
الجوائز
 فارس رهبانية الجِزَّة الذهبية   
 نيشان فرسان العقاب الأبيض 
 نيشان فرسان القديس أندراوس  
 نيشان البشارة المقدسة 
وسام جوقة الشرف من رتبة معلم أعظم 
 وسام سيرافيم   

أخوه لوسيان بوانكاريه Lucien عالم فيزيائي، وقريبه جول هنري بوانكاريه Jules Henri عالم فيزيائي ورياضي معروف.ولد الرئيس الفرنسي ريمون بوانكارية في مدينة بار لو دوك التي تتبع إقليم ميوز الذي يقع في شمال شرق فرنسا في حين انه انتقل للعاصمة الفرنسية باريس ليتخرج من كلية الحقوق سنة 1879 م حيث أصبح محاميا ماهرا انضم لنقابة المحاميين والتحق بخدمة الشأن العام ويعتبر من أهم الشخصيات السياسية في عهد الجمهورية الثالثة . أطلق عليه وزير خارجية فرنسا جورج كليمنصو لقب "النمر" بعد الحرب العالمية الأولى حينما هدد ألمانيا مجددا بحرب ضروس واحتلال دائم لأرضيها وحرك جيشه في عمق حدودها في حال تقاعست عن دفع التعويضات المفروضة عليها جراء هزيمتها بعد أن اتهمت بانها بدأت الحرب على المذكورة على الحلفاء .

هذا وقد تولى ريموند عدة مناصب أهمها بالإضافة لرئاسة الجمهورية كان وزيرا للتعليم والفنون الجميلة والدين 1893 -1895 م كما تولى رئاسة الوزراء ثلاث مرات 1912- و1922 و1926 م و وزارة الخارجية 1912 و1913 و1922 و1924 م علما بانه مثل مقاطعة ميوز الشمالية حيث مسقط راسه عندما انتخب نائب عنها سنة 1887 م كان من لشد المتحمسين بان تحظى بلاده بحصة مستقلة من أحواض النفط في الدول التابعة لفرنسا استعماريا ساهم معنويا وبأفكاره لأنشاء شركة توتال وسهل كل إمكانيته الرسمية ومناصبه من اجل ذلك .

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.