سديم هيليكس

سديم هيليكس (بالإنجليزية: Helix Nebula) و يعرف أيضا باسم NGC 7293 طبقا للفهرس العام الجديد. هو عبارة عن سديم كوكبي كبير الحجم، يقع في كوكبة الدلو. اكتشفه كارل لودفيج هاردنج (Karl Ludwig Harding)علي الارجح قبل عام 1824. ويعد هذا السديم واحد من اقرب السدم الكوكبية اللامعة للأرض ويبعد عنا حوالي 215 فرسخ فلكي أو نحو 700 سنة ضوئية. و يشبه الي حد كبير سديم الحلقة و سديم دمبل.

سديم هيليكس
Observation data: حقبة epoch
المطلع المستقيم 22س 29د 38.55ث
الميل °
−20
50 13.6
القدر الظاهري (V) +7.6
البعد الظاهري (V) 25′
الصفات الفيزيائية
انظر أيضا: سديم

يبلغ قدره الضوئي الظاهري +6,30

ويبلغ اتساع قطره الظاهري 16.0' × 28.0'. وهو كبير نظرا لقربه منا حيث يبلغ اتساعه نحو نصف اتساع القمر، مما يمكن من رصد هالته وتبين تكويناتها الغازية الكروية الأشكال.

ورغم أنه قد اكتشف في عام 1825 إلا أنه بواسطة تلسكوب هابل الفضائي استطعنا عام 1996 استبيان عقد في هالته لم ترَ من قبل. وبدراستها نستطيع معرفة الكثير عن نشأة السدم الكوكبية. كما طرحت تساؤلات أخرى، فهل تشكلت العقد أثناء انفجار النجم الأصلي الذي طرح بهذه الهالة الغازية إلى الفضاء أم أنها نشأت من نشاط النجم نفسه قبل انفجاره. كذلك لم يتضح لنا بعد عما إذا كانت العقد العازية لها حركة هيدرودينامية أم هي غازات متأينة تأينت من تأثير القزم الأبيض الموجود في وسط السديم. (عندما يكبر نجم في حجم الشمس في العمر ترتفع درجة حرارته شديدا - من نحو 14 مليون درجة إلى نحو 25 مليون درجة مئوية - وبالتالي يتمدد ويتسع غلافه الخارجي الغازي فيصل إلى نحو 2 وحدة فلكية ، ثم ينطفيء التفاعل النووي في النجم وينهار على نفسه تحت تأثير الجاذبية ويصبح قزما أبيضا. وهذا هو ماحدث للنجم الأصلي الذي نتج عنه سديم هيليكس. بالنسبة للشمس فهي الآن في وسط عمرها حيث يبلغ عمرها نحو 5و4 مليار سنة. وخلال الخمسة مليارات سنة القادمة ستكبر عند اقتراب استهلاكها لوقود الهيدروجين وتصبح عملاق أحمرا حيث تبتلع الأرض ويصل نصف قطرها إلى نحو مدار المريخ ثم ينهار قلبها المكون من عناصر ثقيلة كالحديد والنيكل على نفسه تحت تأثير الجاذبية فيصبح قزما أبيضا مثل السديم هيليكس.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.