سرطان البنكرياس

سرطان البنكرياس هو سرطان ينشأ عندما تبدأ خلايا البنكرياس –عضو غُدِّي خلف المعدة- في التضاعُف وتخرج عن السيطرة حيثُ تُكَوِّن ورمًا، يكون لتلك الخلايا السرطانية القدرة على غزو أجزاء أخرى من الجسم، ويوجد عدد من أنواع سرطان البنكرياس ولكن النوع الأكثر شيوعًا هو سرطانة البنكرياس الغُدِّية التي تمثِّل حوالي 85% من الحالات، لذلك يُستخدم مُصطلح "سرطان البنكرياس" أحيانًا للإشارة إلى هذا النوع، تبدأ هذه السرطانات الغدية في أجزاء من البنكرياس التي تكوِّن الإنزيمات الهضمية، كما أن أنواع أخرى كثيرة للسرطان –التي غالبًا تُمَثِّل اللاسرطانات- يُمكن أن تنشأ أيضًا من هذه الخلايا، تكون 1 إلى 2% من حالات سرطان البنكرياس أورامًا صمّاوية عصبية تنشأ من الخلايا المفرزة للهرمونات في البنكرياس، وهي على العموم تكون أقل عُدوانيةً من السرطانات الغدية.

سرطان البنكرياس
Pancreatic Cancer
رسم تخطيطي يظهر موقع البنكرياس

معلومات عامة
الاختصاص علم الأورام
من أنواع أنواع التهاب البنكرياس ،  وورم البنكرياس ،  وسرطان الجهاز الهضمي  
الموقع التشريحي بنكرياس  
الأسباب
عوامل الخطر التدخين والسمنة والسكري بالإضافة إلى حالات وراثية نادرة
المظهر السريري
البداية المعتادة بعد سن الأربعين
الأعراض ألم بطني ويرقان والتهاب البنكرياس الحاد وفقدان الشهية وعلامة تروسو للخباثة.
الإدارة
الوقاية عدم التدخين والحفاظ على وزن صحي والتقليل من تناول اللحوم الحمراء.
التشخيص التصوير الطبي واختبارات الدم والخزعة.
العلاج الجراحة والعلاج الإشعاعي والكيميائي والرعاية التلطيفية.
أدوية
المآل توقع الحياة من 4 إلى 6 أشهر ، يكون معدل البقاء على قيد الحياة لمدة خمس سنوات 5% فقط.
الوبائيات
الوفيات 411,600 (عام 2015).

تشمل العلامات والأعراض للشكل الأكثر شيوعًا لسرطان البنكرياس: اليرقان وآلام البطن أو الظهر ومتلازمة الهزال وانفتاح لون البراز واغمقاق البول وفقدان الشهية، غالبًا لا توجد أعراض في المراحل الأولى من المرض ولا تظهر الأعراض المميزة لسرطان البنكرياس حتى يصل المرض لمرحلة متقدمة، فعند تشخيص المرض يكون غالبًا قد انتشر للأجزاء الأخرى من الجسم.

نادرًا ما يحدث سرطان البنكرياس قبل سن الأربعين، وأكثر من نصف حالات سرطانة البنكرياس الغدية تحدث عند هؤلاء الذين تزيد أعمارهم عن 70، تشمل عوامل خطر سرطان البنكرياس: التدخين والسمنة والسكري وحالات جينية معينة نادرة، يرتبط حوالي 25% من الحالات بالتدخين، وحوالي 5-10% بالجينات المتوارثة، يتم تشخيص سرطان البنكرياس غالبًا بواسطة تقنيات تصوير طبية كالفوق صوتية أو التصوير المقطعي المحوسب (CT) واختبارات الدم وفحص عينات الأنسجة (الخزعة)، ينقسم المرض إلى مراحل بدايةً من المرحلة المبكرة (المرحلة الأولى) وحتى المرحلة المتأخرة (المرحلة الرابعة)، وقد وُجِد أن التنظير الشعاعي للمرضى عامةً ليس فعالًا.

تكون خطورة تطور سرطان البنكرياس ضعيفة بين الذين لا يدخنون والأشخاص الذين يحافظون على وزن صحي ويحدون من استهلاك اللحوم المصنَّعة أو الحمراء، ولكن تقل فرصة تطور المرض لدى المدخنين إذا توقفوا عن التدخين وغالبًا ما يعود المرض لباقي المرضى بعد 20 سنة، يُمكن أن يُعالَج سرطان البنكرياس بالجراحة أو العلاج الإشعاعي أو العلاج الكيميائي أو الرعاية التلطيفية أو مزيج مما سبق، خيارات العلاج تعتمد بشكل جزئي على مرحلة السرطان، وتكون الجراحة هي العلاج الوحيد الذي يمكن أن يعالج سرطانة البنكرياس الغدية، ويمكن أيضًا أن يعمل على تحسين جودة الحياة بدون جهد للعلاج، يكون هناك حاجة أحيانًا لإدارة الألم وأخذ الأدوية لتحسين الهضم، ويُنصح بالرعاية التلطيفية المبكرة حتى لهؤلاء الذين يتلقون علاج يهدف إلى العلاج.

في عام 2015 تسببت سرطانات البنكرياس بكل أنواعها في موت 411.600 شخص عالميًا، ويُعد سرطان البنكرياس خامس أكثر الأسباب شيوعًا للموت بفعل السرطان في المملكة المتحدة والثالث شيوعًا في الولايات المتحدة.، يحدث المرض في أغلب الأحيان في دول العالم المتقدمة حيث نشأت حوالي 70% من الحالات الجديدة هناك عام 2012، يكون لسرطانة البنكرياس الغدية مآلًا سيئًا، فبعد التشخيص يبقى 25% من الأشخاص على قيد الحياة لمدة عام بينما يبقى 5% فقط لمدة 5 سنوات، وبالنسبة للسرطانات التي تُشخص مبكرًا يصل معدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات إلى 20%، ويكون للسرطانات الصمَّاوية العصبية مآلًا أفضل؛ فبعد 5 سنوات من التشخيص يبقى 65% من الحالات المشخصة على قيد الحياة بالرغم من أن معدلات البقاء تختلف كليًا بناءً على نوع الورم.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.