سليمان القانوني

سليمان خان الأول بن سليم خان الأول (بالتركية العثمانية: سلطان سليمان اول)‏؛ (بالتركية: Sultan Süleyman-ı Evvel)‏ (ميلاد: 6 نوفمبر 1494 بطرابزون، وفاة: 7 سبتمبر 1566 بسيكتوار)، عاشر السلاطين العثمانيين وخليفة المسلمين الثمانون، وثاني من حمل لقب "أمير المؤمنين" من آل عثمان. بلغت الدولة الإسلامية في عهده أقصى اتساع لها حتى أصبحت أقوى دولة في العالم في ذلك الوقت. وصاحب أطول فترة حكم من 6 نوفمبر 1520م حتى وفاته في 7 سبتمبر سنة 1566م خلفاً لأبيه السلطان سليم خان الأول وخلفه ابنه السلطان سليم الثاني. عُرف عند الغرب باسم سليمان العظيم (The Great Suleyman) وفي الشرق باسم سليمان القانوني (بالتركية العثمانية: قانونى سلطان سليمان؛ بالتركية: Kanunî Sultan Süleyman) لما قام به من إصلاح في النظام القضائي العثماني. أصبح سليمان حاكمًا بارزًا في أوروبا في القرن السادس عشر، يتزعم قمة سلطة الدولة الإسلامية العسكرية والسياسية والاقتصادية. قاد سليمان الجيوش العثمانية لغزو المعاقل والحصون المسيحية في بلغراد ورودوس وأغلب أراضي مملكة المجر قبل أن يتوقف في حصار فيينا في 1529م. ضم أغلب مناطق الشرق الأوسط في صراعه مع الصفويين ومناطق شاسعة من شمال أفريقيا حتى الجزائر. تحت حكمه، سيطرت الأساطيل العثمانية على بحار المنطقة من البحر الأبيض المتوسط إلى البحر الأحمر حتى الخليج.

سليمان بن سليم الأول
(بالتركية العثمانية: سليمان اول)‏ 
سليمان القانوني

الحكم
مدة الحكم 46 سنة
عهد توسع الدولة العثمانية
التتويج 1520
العائلة الحاكمة آل عثمان
السلالة الملكية العثمانية
نوع الخلافة وراثية ظاهرة
معلومات شخصية
الاسم الكامل سليمان بن سليم الأول بن بايزيد الثاني بن محمد الفاتح
الميلاد 6 نوفمبر 1494(1494-11-06)
طرابزون، الدولة العثمانية
الوفاة 7 سبتمبر 1566 (71 سنة)
سيكتوار، مملكة المجر
سبب الوفاة زحار
مكان الدفن مسجد سليمان القانوني ، إسطنبول ،  تركيا
الإقامة قصر طوب قابي  
مواطنة الدولة العثمانية  
الزوجة خُرَّم سلطان مهدفران سلطان
الشريك فولانة خاتون
كلفم خاتون  
أبناء شاهزاده مصطفى
محمد بن سليمان القانوني
السلطانة مهرماه
سليم الثاني
شاهزاده بايزيد
شاهزاده مراد  
راضية سلطان
شاهزاده جهانكير
شاهزاده عبد الله
شاهزاده أحمد 
فاطمة نور
فاطمة سلطان  
شاهزاده محمود  
الأب سليم الأول
الأم عائشة حفصة سلطان
إخوة وأخوات
الحياة العملية
حدث بار معركة موهاج، فتح بلغراد (1521)
المهنة شاعر ،  وحاكم   ،  ومشرع  
الطغراء
 

في خضم توسيع الإمبراطورية، أدخل سليمان إصلاحات قضائية تهم المجتمع والتعليم والجباية والقانون الجنائي. حدد قانونه شكل الإمبراطورية لقرون عدة بعد وفاته. لم يكن سليمان شاعراً وصائغاً فقط بل أصبح أيضاً راعياً كبيراً للثقافة ومشرفاً على تطور الفنون والأدب والعمارة في العصر الذهبي للإمبراطورية العثمانية. تكلم الخليفة أربع لغات: العربية والفارسية والصربية والجغائية (لغة من مجموعة اللغات التركية مرتبطة بالأوزبكية والأويغورية). يعتبر بعض المؤرخين هذا السلطان أحد أعظم الملوك لأن نطاق حكمه ضم الكثير من عواصم الحضارات الأخرى كأثينا وصوفيا وبغداد ودمشق وإسطنبول وبودابست وبلغراد والقاهرة وبوخارست وتبريز والجزائر وغيرها.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.