سورة الأحزاب

سورة الأحزاب سورة مدنية، من المثاني، آياتها 73، وترتيبها في المصحف 33، في الجزء الثاني والعشرين، نزلت بعد سورة آل عمران، تبدأ بأسلوب نداء للنبي "يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ"، والأحزاب هي أحد أسماء غزوة الخندق.[1]

سورة الأحزاب
سورة الأحزاب
الترتيب في القرآن 33
عدد الآيات 73
عدد الكلمات 1303
عدد الحروف 5618
النزول مدنية
سورة السجدة
سورة سبأ
نص سورة الأحزاب في ويكي مصدر
السورة بالرسم العثماني
 بوابة القرآن
مخطوطة من مخطوطات صنعاء تظهر فيها نهاية سورة السجدة، وأول آيات سورة الأحزاب، مكتوبة بالخط الحجازي وترجع إلى القرن الأول الهجري.

سبب التسمية

سُميت سورة الأحزاب لأن المشركين تحزبوا على المسلمين من كل جهة، فاجتمع كفار مكة مع غطفان وبني قريظة وغيرها من القبائل على حرب المسلمين. ولكنهم رُدوا مهزمومين بغير قتال، وكفى المؤمنين القتال بتلك المعجزة.

محور مواضيع السورة

سورة الأحزاب من السور المدنية التي تتناول الجانب التشريعي لحياة الأمة الإسلامية شأن سائر السور المدنية وقد تناولت حياة المسلمين الخاصة والعامة وبالأخص أمر الأسرة فشرعت الأحكام بما يكفل للمجتمع السعادة والهناء وأبطلت بعض التقاليد والعادات الموروثة مثل التبني والظهار واعتقاد وجود قلبين لإنسان وطهرت من رواسب المجتمع الجاهلي ومن تلك الخرافات والأساطير الموهومة التي كانت متفشية في ذلك الزمان .[2]

مصادر

    طالع أيضا

    • بوابة الإسلام
    • بوابة القرآن
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.