سورة الحشر

سورة الحشر سورة مدنية، من المفصل، آياتها 24، وترتيبها في المصحف 59، في الجزء الثامن والعشرين، وهي من السور "المُسبِّحات" التي تبدأ بتسبيح الله؛ حيث بدأت بفعل ماضي " سَبَّحَ " وهو أحد أساليب الثناء والتسبيح، نزلت بعد سورة المجادلة، والحشر أحد أسماء يوم القيامة في الإسلام.[1]

سورة الحشر
سورة الحشر
الترتيب في القرآن 59
عدد الآيات 24
عدد الكلمات 447
عدد الحروف 1913
النزول مدنية
سورة المجادلة
سورة الممتحنة
نص سورة الحشر في ويكي مصدر
السورة بالرسم العثماني
 بوابة القرآن
 لَوْ أَنْزَلْنَا هَذَا الْقُرْآَنَ عَلَى جَبَلٍ لَرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُتَصَدِّعًا مِنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الْأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ  

سبب التسمية

سُميت بهذا الاسم لأن الله هو الذي حشر اليهود وجمعهم خارج المدينة وهو الذي يحشر الناس ويجمعهم في يوم القيامة للحساب، وتسمى أيضا ب" بني النضير".

سبب النزول

نزلت هذه السورة في حادث بني النضير - حي من أحياء اليهود - في السنة الرابعة من الهجرة. تصف كيف وقع ولماذا وقع وما كان في أعقابه.

مراجع

    وصلات خارجية

    • بوابة الإسلام
    • بوابة القرآن
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.