سورة عبس

سورة عبس هي سورة مكية، من المفصل، آياتها 42، وترتيبها في المصحف 80، في الجزء الثلاثين، بدأت بفعل ماض  عَبَسَ وَتَوَلَّى  ، ولم يُذكر فيها لفظ الجلالة، ذُكر بها قصة عبد الله بن أم مكتوم نزلت بعد سورة النجم.[1] تسمى أيضا بسورة الصَّاخَّةُ، والسَّفَرَةُ.

سورة عبس
سورة عبس
الترتيب في القرآن 80
عدد الآيات 42
عدد الكلمات 133
عدد الحروف 538
النزول مكية
سورة النازعات
سورة التكوير
نص سورة عبس في ويكي مصدر
السورة بالرسم العثماني
 بوابة القرآن
مخطوطة بالخط المدني بها آيات من سورة عبس

أسباب نزول الآيات من 1 إلى 10

 عَبَسَ وَتَوَلَّى  أَنْ جَاءَهُ الْأَعْمَى   وهو ابن أم مكتوم وذلك أنه أتى سيدنا محمد وهو يناجي عتبة بن ربيعة وأبا جهل بن هشام وعباس بن عبد المطلب وأبياً وأمية ابني خلف ويدعوهم إلى الله ويرجو إسلامهم فقام ابن أم مكتوم وقال: يا رسول الله علمني مما علمك الله وجعل يناديه ويكرر النداء ولا يدري أن رسول الله مشتغل مقبل على غيره فقد روى الترمذي في جامعه ومالك في موطئه وغيرهما من حديث عائشة رضي الله عنها قالت: "أنزل  عَبَسَ وَتَوَلَّى   في ابن أم مكتوم الأعمى، أتى رسول الله فجعل يقول: يا رسول الله أرشدني، وعند رسول الله رجل من عظماء المشركين، فجعل رسول الله يعرض عنه ويقبل على الآخر، ويقول أترى بما أقول بأساً، فيقول: لا" وكان النبي إذا رأى ابن ام مكتوم يقول له: مرحباً بمن عاتبني فيه ربي.[2]

مصادر

    • بوابة موت
    • بوابة كتب
    • بوابة الإسلام
    • بوابة القرآن
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.