سياسة الطفل الواحد

سياسة الطفل الواحد، وتسمى في الصين رسمياً "تنظيم الأسرة في جمهورية الصين الشعبية" (بالصينية: 中华人民共和国计划生育)[1] ، هي سياسة لتحديد للنسل انتهجتها جمهورية الصين الشعبية منذ عام 1978 وحتى عام 2015، تتلخص في كون أنه لا يسمح بأكثر من طفل لكل زوج في المناطق الحضرية، ولكن يوجد عدة حالات للإعفاءات منها مثل الأزواج في المناطق الريفية والأقليات العرقية، والآباء والأمهات الذين ليس لهم أشقاء،[2] ولا تطبق هذه السياسة على المناطق الإدارية الخاصة لهونغ كونغ وماكاو والتبت.

لافتة حكومية في مدينة نانتشانغ :
"من أجل دولة مزدهرة وقوية وأسرة سعيدة . نرجو استخدام وسائل تنظيم النسل"

طرحت الحكومة الصينية هذه السياسة لتخفيف المشاكل السياسية والاقتصادية والاجتماعية، والمشاكل البيئية في الصين، وقالت السلطات أن هذه السياسة منعت أكثر من 250 مليون ولادة منذ تطبيقها وحتى عام 2000.[2]

أثارت هذه السياسة الكثير من الجدل بسبب الطريقة التي تم التنفيذ بها وبسبب المخاوف من العواقب الإجتماعية السلبية، فقد تسببت هذه السياسة في زيادة في حالات الإجهاض القسري، ووأد البنات، وتقليل الإبلاغ عن المواليد الإناث وسببت في عدم التوازن بين الجنسين في الصين، حيث توقعت الأكاديمية الصينية للخدمات الاجتماعية أن 24 مليون رجل قد لا يمكنهم العثور على زوجات بحلول عام 2020، في حين تشير تقديرات أخرى إلى أن عدد هؤلاء قد يتراوح بين ثلاثين وخمسين مليون شخص.[3]

في 28 ديسمبر 2013، أقرت اللجنة الدائمة للمؤتمر الوطني لنواب الشعب الصيني قانونًا يسمح بإنجاب طفل ثان إذا كان أحد الزوجين الابن الوحيد في أسرته.[4]

ألغيت هذه السياسة في يوم 29 أكتوبر 2015 حيث أصدرت الحكومة الصينية قرارا يسمح لكل عائلة بإنجاب طفلين كحد أقصى من غير شروط بدلا من سياسة الطفل الواحد بعد أن تسببت هذه السياسة في زيادة أعداد كبار السن وتقلص الطاقات الشبابية.[5]

عدم المساواة في التطبيق

أستطاع العديد من المسؤولون في الحكومة وأفراد الطبقة الغنية انتهاك السياسة على الرغم من الغرامات فعلى سبيل المثال، بين عامي 2000 و2005، عثر على ما تقرب من 1900 مسؤول في إقليم هونان بوسط الصين انتهكوا هذه السياسة[6]

عقوبات لمن لا يطبق هذه السياسة

في حال انجاب طفل ثان فإن الحكومة ستضطر لحرمانه من كافة حقوق المواطن، وتجرده من كافة الامتيازات، فهو مثلاً لن يتمكن من الاستفادة من خدمات الدولة، كالدراسة والطب ولا يحق له الانتخاب، وغيره.. ولكن الأمر قد يؤول إلى عدم حدوثه في حالة دفع ضريبة مالية محددة وفي غالب الأمر لا يتوفر ذلك المبلغ لدى الطبقة الفقيرة.

أدوية الخصوبة

في تقرير لصحيفة تشاينا ديلي عام 2006 ذكرت ان الأزواج الاثرياء يتجهون بصورة متزايدة إلى أدوية الخصوبة لولادة توائم، وذلك بسبب عدم وجود عقوبات ضد الأزواج الذين لديهم أكثر من طفل واحد في الولادة الأولى، ووفقا للتقرير، فإن عدد ولادات التوائم تضاعفت سنويا في الصين بداية من 2006 [7]

انظر أيضاً

المراجع

  1. BBC News | ASIA-PACIFIC | China steps up 'one child' policy نسخة محفوظة 21 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  2. BBC: China steps up "One-child policy". نسخة محفوظة 21 يونيو 2017 على موقع واي باك مشين.
  3. أزمة إناث بالصين بسبب الطفل الواحد، الجزيرة نسخة محفوظة 05 مارس 2010 على موقع واي باك مشين.
  4. "الصين تسمح رسميًا بإنجاب الطفل الثاني". يني شفق العربية. 28-12-2013. مؤرشف من الأصل في 30 ديسمبر 2013. اطلع عليه بتاريخ 28 ديسمبر 2013.
  5. الصين تنهي سياسة الطفل الواحد وتسمح بطفلين لكل أسرة تاريخ الولوج 29 أكتوبر 2015نسخة محفوظة 21 ديسمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  6. "Over 1,900 officials breach birth policy in C. China". وكالة أنباء شينخوا. 8 July 2007. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2008. But heavy fines and exposures seemed to hardly stop the celebrities and rich people, as there are still many people, who can afford the heavy penalties, insist on having multiple kids, the Hunan commission spokesman said.
  7. أسوشيتد برس (14 February 2006). "China: Drug bid to beat child ban". الصين يوميا. مؤرشف من الأصل في 27 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 11 نوفمبر 2008.

    المصادر

    • Aird، John S. (1990). Slaughter of the Innocents : Coercive Birth Control in China. Washington, DC: AEI Press. ISBN 9780844737034.
    • Better 10 Graves Than One Extra Birth: China's Systemic Use of Coercion To Meet Population Quotas. Washington, DC: Laogai Research Foundation. 2004. ISBN 978-1-931550-92-5.
    • Fong، Mei (2015). One Child: The Past and Future of China's Most Radical Experiment. Houghton Mifflin Harcourt. ISBN 978-0-544-27539-3. Interview with Mei on her challenges writing the book.
    • Hardee-Cleaveland، Karen (1988). Family Planning in China: Recent Trends, Volume 3. Center for International Research, U.S. Bureau of the Census.
    • Goh، Esther C.L. (2011). "China's One-Child Policy and Multiple Caregiving: raising little suns in Xiamen" (PDF). Journal of International and Global Studies. New York: Routledge. مؤرشف من الأصل (PDF) في 24 مايو 2012.
    • Greenhalgh، Susan (2008). Just One Child: Science and Policy in Deng's China (الطبعة illustrated). University of California Press. ISBN 978-0-520-25339-1.
    • Johnson، Kay Ann (2016). China's Hidden Children: Abandonment, Adoption, and the Human Costs of the One-Child Policy. دار نشر جامعة شيكاغو. ISBN 978-0226352510.
    • Scharping, Thomas. "Abolishing the One-Child Policy: Stages, Issues and the Political Process." Journal of Contemporary China 28.117 (2019): 327-347.
    • Zhang, Junsen. "The evolution of China's one-child policy and its effects on family outcomes." Journal of Economic Perspectives 31.1 (2017): 141-60. online
    • بوابة تجمعات سكانية
    • بوابة عقد 1970
    • بوابة عقد 2010
    • بوابة حقوق الإنسان
    • بوابة الصين
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.