سياسة هونغ كونغ

تقوم سياسة هونغ كونغ على إطار نظام سياسي تهيمن عليه كل من وثيقة شبه دستورية، قانون هونغ كونغ الأساسي وتشريعاته الخاصة، ورئيس هونغ كونغ التنفيذي باعتباره رئيسا لحكومة هونغ كونغ تحت نظام متعدد الأحزاب. فيما تمارس السلطة التنفيذية من قبل الحكومة.

سياسة وحكومة
هونغ كونغ
العلاقات الخارجية
مواضيع ذات صلة
بوابة هونغ كونغ

في 1 يوليو 1997، تم نقل سيادة هونغ كونغ إلى الصين، معلنة نهاية أكثر من قرن ونصف من الحكم البريطاني. بموجبها أصبحت هونغ كونغ منطقة إدارية خاصة تابعة لجمهورية الصين الشعبية تتمتع بدرجة عالية من الاستقلالية في جميع الأمور باستثناء الشؤون الخارجية والدفاع، التي تقع مسؤوليتها على عاتق حكومة جمهورية الصين.

وفقاً للبيان الصيني البريطاني المشترك (1984) وقانون هونغ كونغ الأساسي، تحتفظ هونغ كونغ بأنظمتها السياسية والاقتصادية والقضائية وطريقة حياتها الفريدة، ومواصلة المشاركة في الاتفاقيات والمنظمات الدولية كإقليم تابع لمدة لا تقل عن 50 عامًا بعد إعادة نقل السيادة.

حاليا، تعترف اللجنة الأولمبية الدولية بهونغ كونغ كعضو مشارك تحت اسم "هونغ كونغ الصين"، منفصل تماما عن وفد جمهورية الصين الشعبية.

في عام 2016 صنفت وحدة الاستخبارات الاقتصادية مؤشر الديمقراطية هونغ كونغ بأنها "ديموقراطية معيبة".

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.