سيرخ

سيرخ ، بالمصرية القديمة srḫ : هو شكل مصغر لواجهة قصر فرعون تحمل اسم الملك ويقف عليها حورس في هيئة الصقر. اتبع هذا التشكيل في الأسرة المصرية الأولى لكتابة أسم فرعون فيما يسمى اسم حورس لفرعون.

السيرخ ; متحف متروبوليتان ، نيويورك.

طبقا للأسطورة المصرية القديمة ، أسطورة إيزيس وأوزوريس فقد كان حورس إبنهما . وتقول الأسطورة أن ست أخو أوزوريس قد قام بقتله ، ثم انتقم حورس لأبيه عندما كبر . ويصور حورس في شكل الصقر .

تسرد الاسطورة أن إيزيس أعادت أوزوريس للحياة لفترة قصيرة ليتم نكاحها معه لتنجب منه حورس . وبعد النكاح صعد أوزوريس إلى السماء وأصبح حاكم الآخرة ، وأما حورس فأصبح الحاكم على الأرض . لهذا كان فرعون على مر العصور يمثل حورس في حكم الأرض.

الصورة: تبين الصورة إطارا فوق تشكيل واجهة القصر وبداخلها اسم الملك "نب رع" بمعنى "رع السيد " .ويقف حورس (الصقر) فوقه. أي أن فرعون يمثل حكم حورس على الأرض.

بالهيروغليفية


srḫ
سيرخ

أو كتابة أخرى أقل استعمالا:

حور نب عاح
Ḥr nb-ˁḥ
ومعناه "حورس ، سيد القصر"

تفاصيل السيرخ

شكل واجهة القصر تشكل السيرخ (من مجمع هرم زوسر )

يشكل السيرخ بمربع مستطيل يكتب بداخله الاسم الشخصي لفرعون ويقف عليه حورس الصقر. وبينما يبين الجزء العلوي منه بهو القصر فيمثل جزؤه السفلي واجهة القصر التي تتكون من عدد من النيشات والأعمدة . فقد كانت واجهة القصر أيام بدء حكم الفراعنة رمزا لفرعون . وكلمة فرعون بالمصرية القديمة هي "بر عا " أو "بر عو" ومعناها حرفيا البيت العالي .

(ملحوظة : كان السلطان العثماني أيضا يسمى "الباب العالي") .

كان السيرخ يستخدم لكتابة اسم فرعون (اسم حورس) خلال عهد الأسرات الأولى ، ثم تطور بعد ذلك فكان اسم فرعون يكتب داخل خرطوش (هيروغليفية) .

لوحة الفرعون "الثعبان"

سيرخ الفرعون جت (الثعبان) من عهد الأسرة الأولي.

يحيط السيرخ باسم الملك ويتوجه من أعلى حورس . تلك اللوحة بارتفاع 143 سنتيمتر وعرضها 65 سنتيمتر ، ووجدت في المقبرة بأبيدوس ، ومحفوظة حاليا في متحف اللوفر ، بباريس.

اشكال مختلفة للسيرخ

عرف الفرعون عقرب الأول - من عصر ما قبل الأسرات - من كتابة بالحبر على قارورتين فخاريتين مزينتين بالسيرخ وعليه الصقر. [1] كذلك وجد اسم الملك مينا على لوحة نارمر (مينا) مكتوبا في سيرخ.

كما يوجد تشكيل أخر استخدم نادرا وفيه استبدل صقر حورس برمز ست فوق السيرخ ، مما يدل على المرتبة العالية للإله ست ، رمز العنف والقوة والجبروت . كان بعض الفراعنة يستعين بالإله ست في محاربة الأعداء . [2]

كذلك توجد تشكيل نادر للسيرخ وعليه الاثنان : صقر حورس و ست . وربما يشير ذلك إلى توحيد القطرين المصريين ، وهذا معروف لملك واحد فقط وهو خع سخموي.

كما عثر على لوحة لحاكم من عصر ما قبل الأسرات وعلى السيرخ صقرين لحورس ، ولهذا سمي هذا الفرعون "الصقرين".

اقرأ أيضا

المراجع

  1. Jürgen von Beckerath: Handbuch der ägyptischen Königsnamen, S. 7
  2. Manfred Lurker: Lexikon der Götter und Symbole der alten Ägypter, S. 184
    • بوابة مصر القديمة
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.