سيمون بوليفار

سيمون خوسيه أنطونيو دي لا سانتيسيما ترينيداد بوليفار إيه بونتي بالاثيوس إي بلانكو (بالإسبانية: Simón José Antonio de la Santísima Trinidad Bolívar y Ponte Palacios y Blanco)‏، يُعرف اختصارًا باسم سيمون بوليفار، عسكري وسياسي فنزويلي في فترة ما قبل الجمهورية القبطانية العامة لفنزويلا، وُلد في كاراكاس عاصمة فنزويلا في 24 يوليو عام 1783. هو مؤسس ورئيس كولومبيا الكبرى، وواحد من أبرز الشخصيات التي لعبت دورًا هامًا في تحرير الكثير من دول أمريكا اللاتينية التي وقعت تحت طائلة الحكم الإسباني منذ القرن السادس عشر مثل كولومبيا وفنزويلا والإكوادور وبيرو وبوليفيا وبنما. وأُطلق عليه جورج واشنطن أمريكا اللاتينية.

سيمون بوليفار
Simón Bolívar
 

 
رئيس كولومبيا الحادي والعشرين
في المنصب
21 فيراير 1827 – 13 يونيو 1830
فرانثيسكو دي باولا سانتاندير
دومينجو كايثيدو إيه سانتا ماريا
 
رئيس بوليفيا
في المنصب
12 أغسطس 1825 – 19 ديسمبر 1825
 
أنطونيو خوسيه دي سوكري
 
رئيس بيرو الثامن
في المنصب
17 فبراير 1824 – 28 يناير 1827
خوسيه بيرناردو دي توري تاجلي
أندريس دي سانتا كروث
 
رئيس غواياكيل
في المنصب
11 يوليو 1822 – 31 يوليو 1822
خوسيه خواكين دي أوميدو
 
 
رئيس كولومبيا الكبرى الأول
في المنصب
17 ديسمبر 1819 – 4 مايو 1830
نائب الرئيس فرانثيسكو دي باولا سانتاندير
 
دومينجو كايثيدو إيه سانتا ماريا
 
رئيس كولومبيا التاسع عشر
في المنصب
21 نوفمبر 1819 – 7 ديسمبر 1819
فيرناندو سيرانو أوريبي
 
 
رئيس فنزويلا الرابع
في المنصب
أكتوبر 1817 – 17 ديسمبر 1819
 
خوسيه أنطونيو بايث
 
رئيس فنزويلا الرابع
في المنصب
7 أغسطس 1813 – 15 ديسمبر 1814
فرانثيسكو دي ميراندا
 
معلومات شخصية
اسم الولادة سيمون خوسيه أنطونيو دي لا سانتيسيما ترينيداد بوليفار إيه بونتي بالاثيوس إي بلانكو
الميلاد 24 يوليو 1783(1783-07-24)
  كاراكاس، فنزويلا الإسبانية
الوفاة 17 ديسمبر 1830 (47 سنة)
  سانتا مارتا، كولومبيا الكبرى
سبب الوفاة سل ،  وحمى التيفوئيد  
مواطنة إسبانيا (–1811)
فنزويلا (–1819)
الإكوادور (–1827)
بوليفيا (–29 ديسمبر 1825)
كولومبيا الكبرى (–1830) 
الديانة الكاثوليكية
مشكلة صحية سل  
الزوجة ماريا تيريزا خوسيفا خواكينا رودريجيث ديل تورو ألايثا
الشريك مانويلا ساينز  
الحياة العملية
المهنة سياسي وعسكري
اللغة الأم الإسبانية  
اللغات الإسبانية ،  والفرنسية  
الخدمة العسكرية
الرتبة فريق أول  
المعارك والحروب حروب الاستقلال الإسبانية الأمريكية  
الجوائز
الدكتوراة الفخرية من جامعة سان ماركوس الوطنية   
 وسام الصليب الأعظم البيروفي لرهبانية الشمس   
التوقيع
المواقع
الموقع http://simonbolivar.gob.ve/

في عام 1813، منحه مجلس مدينة ماردة الفنزويلية لقب محرر فنزويلا، والتي صادقت عليه كاراكاس في العام ذاته، ليصبح لقبًا شرفيًا مرتبطًا به طيلة حياته. أشار بوليفار في رسالة منه إلى نائب رئيس كولومبيا الكبرى ورئيس جمهورية غرناطة الجديدة الجنرال فرانثيسكو دي باولا سانتاندير عام 1825 إلى أنه رجل المهام الصعبة جراء المشاكل المتكررة التي واجهته بغية تحقيق مخططاته التحريرية. فيما اعتبره الكثيرون بطل أمريكا الأول وشخصية مؤثرة في تاريخ العالم على خلفية تركه إرثًا سياسيًا جليًا في مختلف البلدان الأمريكية اللاتينية، والتي تحولت في بعض الأحيان إلى محافل قومية بالبلدان المذكورة. وكان تكريم بوليفار حافلًا بمختلف البلدان عبر إقامة بعض التماثيل والنصب التذكارية والمزارات والميادين. وقد سُميت دولة بوليفيا باسمه، تخليدًا لذكراه وتقديرًا لدوره التاريخي في تحريرها، وبالمثل غير اسم فنزويلا إلى جمهورية فنزويلا البوليفارية. وكانت أفكاره ومواقفه السياسية والاجتماعية دافعًا إلى تأسيس المنهج البوليفاري، الذي استند في بدايته نظريًا على فكر بوليفار السياسي وحياته وأعماله.

تأثر بوليفار خلال دراسته بالفلسفة، ودرس بشكل خاص لجان جاك روسو، الذي ترك أثرًا عميقًا في شخصيته. وفي مطلع شبابه، سافر إلى فرنسا حيث التقى المستكشف الألماني ألكسندر فون هومبولت، الذي نقل له اعتقاده بأن المستعمرات الإسبانية في حالة استعداد للتحرر، فراقت الفكرة لبوليفار وأخذ يمعن النظر في تحرير بلاده، حيث أنه كان متأثرًا بالثقافة الأوروبية وبغزوات نابليون في إسبانيا وشخصيته، التي شكلت محطة مهمة في حياته، وتركت بصماتها على سلوكه السياسي لاحقًا، وعندما أطاح نابليون بالحكومة الإسبانية، كان بمثابة التشجيع له على أن يفعل نفس الشيء مع الإسبان في أمريكا الجنوبية. وأصبح بوليفار ضابطًا في جيش الثورة، وبعد سلسلة حروب طويلة انتصر بوليفار على الإسبان، ونالت تلك الدول استقلالها، واشتهر بوليفار بوصفه محرر أمريكا الجنوبية، واحترمه الجميع. وتأثر في سياسته بأفكار حركة التنوير في فرنسا، ومن بين الكتب التي قرأها مؤلفات الفيلسوف الإنجليزي جون لوك و الفلاسفة الفرنسيين روسو وفولتير ومونتسكيو. وقد واجه معارضة شديدة تخللت أيامه الأخيرة عندما هدف إلى توحيد أمريكا الجنوبية كلها تحت سلطته في اتحاد فيدرالي، لكن محاولاته لم تثمر إلا عن استقلال القارة الأمريكية الجنوبية من المستعمر الإسباني، فيما تهاوى طموحه لتوحيد القارة، في ظل سلطة مركزية، في مواجهة الواقع، حيث سرعان ما انقسمت القارة إلى دويلات عديدة تتنازع فيما بينها، تعاني من الحروب الأهلية والفقر. وأشار بعض المحللون أن الحروب التي خاضها بوليفار مع انتصاراته كانت تهدف إلى إقامة إمبراطورية أمريكية لاتينية، تُهيمن عليها الطبقة الغنية، مبنية على توجهات مركزية شمولية، يقودها بنفسه. وتُوفي في سانتا مارتا بعاصمة مقاطعة ماجدالينا بكولومبيا الكبرى في 17 ديسمبر عام 1830.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.