شأن الدعاء

شأن الدعاء يناقش الكتاب ما أمر الله تعالى به عباده بالتوجه والتقرب إليه بعبادة الدعاء لينالوا عنده منزلة رفيعة وزلفى .

شأن الدعاء
شأن الدعاء

معلومات الكتاب
المؤلف أبو سليمان الخطابي
البلد دمشق
اللغة العربية
الناشر دار الثقافة الإسلامية
تاريخ النشر 1984
السلسلة كتب إسلامية
الموضوع العقيدة
المواقع
ويكي مصدر شأن الدعاء  - ويكي مصدر

الكتاب مقسم إلى ثلاثة أجزاء رئيسية :

الجزء الأول

الجزء الأول وفيه معنى الدعاء ومنزلته في الدين الإسلامي ثم بيّن المؤلف ما للدعاء من أثر طيب في دفع البلاء ورد القضاء، وأظهر المؤلف الفرق بين مذهب من يرى أن الدعاء لا ينفع فيما جرى به القضاء، وبين مذهب من يرى أن الدعاء ينفع مما نزل ومما لم ينزل، مغلباً جانب الداعين على التاركين .[1]

الجزء الثاني

الجزء الثاني ذكر فيه المؤلف أسماء الله الحسنى أدرجها الخطابي ضمن الحديث الشهير: "إن لله تسعة وتسعين اسماً ... " ثم شرع في شرح الأسماء بإضافة إلى المعنى اللغوي والاشتقاقي، والمدلول الفقهي لمعاني أسماء الله تعالى وصفاته، ثم يلحقه بفصل يسميه: لواحق الدعاء .

الجزء الثالث

كتاب الأدعية المأثورة عن رسول الله ، التى جمعها الإمام ابن خزيمة. ثم يلحق به فصلاً يسميه الخطابي (من لواحق الدعاء) - , وهذا الفصل لم يذكره ابن خزيمة في المأثور من الدعوات التي جمعها .

بهذا فالكتاب غني بـ (35) حديثاً إضافةً على ما جمعه ابن خزيمة، مشروحة مفسرة بما يفيد المسلم في حياته وأخراه .

طالع أيضاً

المراجع

المصادر

    • بوابة كتب
    • بوابة الأديان
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.