شعوب أسترونيزية

الشعوب المتحدثة بالأسترونيزية[1] هم فئات متنوعة من سكان جنوب شرق آسيا وأوقيانوسيا تتحدث بلغات تتبع عائلة الأسترونيزية. ونجد من بين هؤلاء السكان التايوانيين الأصليين؛ أي أغلب الجماعات العرقية في تيمور الشرقية وإندونيسيا وماليزيا والفلبين وبروناي ومدغشقر ومايكرونيزيا وبولينيزيا، فضلاً عن الشعوب البولينيزية في نيوزيلندا وهاواي ومن ليسوا من الشعب البابوي في جزر ميلانيزيا. ويوجد أعداد منهم أيضًا في سنغافورة وفي منطقة فطاني في تايلاند وفي مناطق وجود جماعة تشام في فيتنام (من بقي من مملكة تشامبا (Champa) التي كانت في وسط وجنوب فيتنام) وفي كمبوديا وهينان والصين. تعرف المناطق التي يسكنها المتحدثون بالأسترونيزية إجمالاً باسم أسترونيزيا.

امرأة قبلية من اتايال في تايوان مرسوم على وجهها وشم يرمز إلى البلوغ، وكان هذا من تقاليدهم المشتركة بين الذكور والإناث.
رئيس قرية من روكاي في زيارة لقسم الأنثروبولوجيا في جامعة طوكيو أثناء الحكم الياباني.

توضح الشواهد الأثرية وجود رابط تقني بين ثقافات الزراعة في الجنوب (جنوب شرق آسيا وميلانيزيا) وفي أوائل الأماكن المكتشفة من الصين القارية، بينما فسرت مجموعة من الشواهد الأثرية واللغوية بما يدعم التوجه القائل بأن نشأة العائلة اللغوية الأسترونيزية كانت في الشمال (جنوب الصين وتايوان). وفي دراسة حديثة، صنفت اللغات الأسترونيزية إلى 10 أسر فرعية بعد دمج جميع اللغات الموجودة خارج فورموسان في أسرة فرعية واحدة بجانب تسع أسر أخرى لا تعرف إلا في تايوان.[2] وحاولت الدراسة إثبات تلك الأنماط بكل بساطة إذا ما علمنا انتشار الشعوب الزراعية من تايوان إلى المناطق المعزولة في جنوب شرق آسيا وجزر مالينزيا بل وإلى المناطق النائية في المحيط الهادي. رغم أن هذا النموذج المسمى بـ"القطار السريع إلى بولينيزيا"[3][4] – يتفق إلى حد بعيد مع البيانات المتوفرة إلا أنه لا تزال تلاحقه الشكوك من كل جانب.[5] والبديل المطروح لهذا النموذج هو فكرة أن اللغات الأسترونيزية ذات أصول محلية من جزر ميلانيزيا وجنوب شرق آسيا.[6][7][8][9]

مراجع

  1. According to the anthropologist Wilhelm Solheim II: "I emphasize again, as I have done in many other articles, that 'Austronesian' is a linguistic term and is the name of a super language family. It should never be used as a name for a people, genetically speaking, or a culture. To refer to people who speak an Austronesian language the phrase 'Austronesian speaking people' should be used." Origins of the Filipinos and Their Languages. (January 2006).
  2. Blust R (1999) Subgrouping, circularity and extinction: some issues in Austronesian comparative linguistics. In: Zeitoun E, Jen-kuei Li, P (eds) Selected papers from the Eighth International Conference on Austronesian Linguistics. Academia Sinica, Taipei, pp 31–94
  3. Jared M. Diamond (1988). "Express train to Polynesia". Nature. 336 (6197): 307–308. doi:10.1038/336307a0.
  4. Jared M. Diamond (1998). Guns, Germs, and Steel. Vintage. صفحات 336ff. ISBN 84-8306-667-X.
  5. Richards، Martin؛ Oppenheimer، Stephen؛ Sykes، Bryan (1998). "mtDNA suggests Polynesian origins in Eastern Indonesia". American Journal of Human Genetics. 63 (4): 1234–1236. PMC 1377476. PMID 9758601. doi:10.1086/302043.
  6. Isidore Dyen (1962). "The lexicostatistical classification of Malayapolynesian languages". Language. Language, Vol. 38, No. 1. 38 (1): 38–46. JSTOR 411187. doi:10.2307/411187.
  7. Isidore Dyen (1965). "A Lexicostatistical Classification of the Austronesian Languages". Internationald Journal of American Linguistics, Memoir. 19: 38–46.
  8. Oppenheimer، Stephen (1998). Eden in the east: the drowned continent. London: Weidenfield & Nicholson. ISBN 0-297-81816-3.
  9. (PDF) https://web.archive.org/web/20120414212535/http://hpgl.stanford.edu/publications/AJHG_2001_v68_p432.pdf. مؤرشف من الأصل (PDF) في 14 أبريل 2012. مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
    • بوابة أوقيانوسيا
    • بوابة استكشاف
    • بوابة اللغة
    • بوابة ما قبل التاريخ
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.