شيطانية

الشيطانية (بالإنجليزية: Satanism)‏[1] هو مصطلح عام يشير إلى مجموعة من المعتقدات الإيديولوجية والفلسفية. تتضمن الشيطانية رابطة رمزية وإعجاب بالشيطان. أشارت تقديرات تعود لعام 1990 بوجود 50,000 شيطاني. حالياً قد يكون هناك ما لا يقل عن مئة ألف شيطاني في العالم.[2]

غالباً ما تُستخدم النجمة الخماسية الموّجهة للأسفل لترمز للشيطانية.

على الرغم من أن الممارسة العلنية للشيطانية بدأت بتأسيس كنيسة الشيطان في الولايات المتحدة عام 1966، إلا أن السابقات التاريخية كانت موجودة: مجموعة تدعى Our Lady of Endor Coven تأسست في أوهايو على يد هربرت آرثر سلون عام 1948.[3]

تتنوع على نطاق كبير المجموعات الشيطانية التي ظهرت بعد ستينات القرن الماضي، ومع ذلك فإن اتجاهان رئيسيان أثنان وهما الشيطانية الإيمانية والشيطانية الإلحادية.

ذكر الشيطان أول مرة في التوراة على هيئة ملاك يطعن بالديانات التي يتبعها البشر رافضاً الاعتراف بسلطة يهوه. بدأت حركة الشيطانيين في 1966 مع تأسيس كنيسة الشيطان.

جميع النصوص الدينية الخاصة بالأديان الإبراهمية تنظر إلى الشيطان على أنه خصم أو عدو، إلا أن هناك بعض الأعمال الأدبية التي تجسد الشيطان بشخصية البطل مثل كتابات جورج برنارد شو ومارك توين التي تبناها الشيطانيون.

الجماعات الشيطانية المعاصرة (التي ظهرت بعد 1960) لها نطاق واسع ومتنوع، لكن يوجد اتجاهان رئيسيان هما الشيطانية الإيمانية (Theistic Satanism) والشيطانية الإلحادية. الشيطانية الإيمانية تبجل الشيطان كإله خارق للطبيعة، على عكس الشيطانيين الإلحاديين [4] الذين ينظرون إلى أنفسهم على أنهم ملحدون ولايؤمنون بالشيطان المادي بل يؤمنون بالشيطان الرمزي الذي يرمز إلى بعض الخصال البشرية [4]

على الرغم من الانتقادات الشديدة للشيطانية من قبل الجماعات الدينية الأخرى، إلا أن الشيطانية أصبحت مقبولة في بعض المجتمعات. على سبيل المثال، يسمح الآن للشيطانيين بالانضمام للبحرية الملكية البريطانية للقوات المسلحة، على الرغم من معارضة الكثير من المسيحيين والجماعات الأخرى.[5][6][7]

كما أنه في عام 2005 قامت المحكمة العليا بحماية حقوق الشيطانيين بمزاولة طقوسهم في السجون.[8][9]

العداء تجاه الشيطانية

تشير الأبحاث التاريخية والأنثروبولوجية إلى أن جميع المجتمعات تقريبًا طورت فكرة وجود قوة شريرة معادية للبشر يمكنها إخفاء نفسها داخل المجتمع.[10] يشمل هذا عادةً الإيمان بالساحرات، وهن مجموعة من الأفراد اللواتي يقلبن معايير مجتمعهم ويسعين إلى إلحاق الضرر بها، من خلال ممارسة سفاح القربى، والقتل، وأكل لحوم البشر مثلًا.[11] قد يكون لمزاعم ممارسة الشعوذة أسباب مختلفة تخدم وظائف مختلفة داخل المجتمع.[12] فقد تعمل مثلًا على الحفاظ على المعايير الاجتماعية،[13] أو زيادة التوتر في النزاعات القائمة بين الأفراد،[13] أو تقديم بعض الأفراد ككبش فداء للمشاكل الاجتماعية المختلفة.[12]

هناك عامل آخر يساهم في فكرة الشيطانية هو مفهوم وجود عامل الحظ السيئ والشر الذي يعمل على نطاق كوني،[14] وهو أمر يرتبط عادةً بشكل قوي من الثنائية الأخلاقية التي تقسم العالم بوضوح إلى قوى الخير وقوى الشر.[15] يُعد أنغرا ماينو أقدم كيان معروف من هذا النوع، وهو شخصية تظهر في الديانة الزرادشتية الفارسية.[16] تبنت اليهودية والمسيحية المبكرة هذا المفهوم أيضًا، رغم أنه سرعان ما هُمّش في الفكر اليهودي، فقد اكتسب أهمية متزايدة في الفهم المسيحي المبكر للكون.[17] بينما كانت الفكرة المسيحية الأولى عن الشيطان غير متطورة بشكل جيد، فقد تكيفت وتوسعت تدريجيًا من خلال إنشاء الفلكلور والفنون والمؤلفات اللاهوتية والحكايات الأخلاقية، فقُدمت الشخصية من خلال مجموعة من الرابطات خارج الكتاب المقدس.[18]

انظر أيضاً

المراجع

  1. "ترجمة و معنى كلمة satanism في قاموس المعاني. قاموس عربي انجليزي مصطلحات صفحة 1". قاموس ومعجم المعاني. مؤرشف من الأصل في 22 سبتمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 16 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. B.A. Robinson (March 2006). "Religious Satanism, 16th-century Satanism, Satanic Dabbling, etc". Ontario Consultants on Religious Tolerance. مؤرشف من الأصل في 28 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 16 أكتوبر 2015. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. Lewis, James R. (2002). The Encyclopedia of Cults, Sects, and New Religions. Prometheus Books. صفحة 553. ISBN 1573922226. مؤرشف من الأصل في 23 أبريل 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. Flowers, Stephen (1997). Lords of the Left-hand Path. ستيفن فلاورز. ISBN 1-885972-08-3. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. Royal Navy to allow devil worship سي إن إن نسخة محفوظة 24 أكتوبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. Carter, Helen. The devil and the deep blue sea: Navy gives blessing to sailor Satanist. الغارديان نسخة محفوظة 25 مارس 2020 على موقع واي باك مشين.
  7. Navy approves first ever Satanist بي بي سي نيوز نسخة محفوظة 11 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  8. Inmates Who Follow Satanism and Wicca Find Unlikely Ally نسخة محفوظة 26 مارس 2014 على موقع واي باك مشين.
  9. Before high court: law that allows for religious rights نسخة محفوظة 11 يوليو 2018 على موقع واي باك مشين.
  10. Dyrendal, Lewis & Petersen 2016، صفحات 13–14.
  11. Dyrendal, Lewis & Petersen 2016، صفحة 14.
  12. Dyrendal, Lewis & Petersen 2016، صفحة 16.
  13. Dyrendal, Lewis & Petersen 2016، صفحة 15.
  14. Dyrendal, Lewis & Petersen 2016، صفحة 19.
  15. Dyrendal, Lewis & Petersen 2016، صفحة 20.
  16. Dyrendal, Lewis & Petersen 2016, p. 19; Van Luijk 2016, p. 18.
  17. Dyrendal, Lewis & Petersen 2016، صفحة 21.
  18. Dyrendal, Lewis & Petersen 2016، صفحات 21–22.
  19. Dyrendal, Lewis & Petersen 2016، صفحة 29.
  20. Dyrendal, Lewis & Petersen 2016، صفحة 28.
  21. Dyrendal, Lewis & Petersen 2016, p. 28; Van Luijk 2016, p. 70.
  22. Dyrendal, Lewis & Petersen 2016، صفحات 28, 30.
  23. Dyrendal, Lewis & Petersen 2016، صفحة 30.
  24. Dyrendal, Lewis & Petersen 2016, pp. 28, 30; Van Luijk 2016, pp. 69–70.
  25. Van Luijk 2016، صفحة 70.
  26. Van Luijk 2016، صفحة 73.
  27. Van Luijk 2016، صفحة 108.
  28. Van Luijk 2016، صفحة 69.
  29. Dyrendal, Lewis & Petersen 2016، صفحة 31.
  30. Van Luijk 2016، صفحات 71–72.
  31. Van Luijk 2016، صفحات 97–98.
  32. Van Luijk 2016، صفحات 74–75.
  33. Van Luijk 2016، صفحات 105–107.
  34. Van Luijk 2016، صفحات 77–79.
  35. Van Luijk 2016، صفحات 117–119.
  36. Van Luijk 2016، صفحات 119–120.
  37. Van Luijk 2016، صفحة 120.
  38. Introvigne 2016، صفحة 66.
  39. Introvigne 2016، صفحات 462–463.
  40. Introvigne 2016، صفحة 467.
  41. Introvigne 2016، صفحات 467–468.
  42. Introvigne 2016، صفحة 468.
  43. Introvigne 2016، صفحات 468–469.
  44. Introvigne 2016، صفحة 469.
  45. Introvigne 2016، صفحة 470.
  46. Introvigne 2016، صفحات 472–473.
  47. Introvigne 2016، صفحة 471.
  48. "Death to False Satanism | NOISEY". NOISEY. مؤرشف من الأصل في 9 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ 08 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  49. Introvigne 2016، صفحة 480.
  50. Introvigne 2016، صفحة 479.
  51. Introvigne 2016، صفحة 482.
  52. Introvigne 2016، صفحات 479–481.
  53. Introvigne 2016، صفحة 481.
  54. Introvigne 2016، صفحات 503–504.
    • بوابة الأديان
    • بوابة خوارق
    • بوابة فلسفة
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.