صربيا والجبل الأسود

صربيا والجبل الأسود (بالصربية: Srbija i Crna Gora)، ورسميًا دولة صربيا والجبل الأسود الاتحادية، هي دولة سابقة في جنوب شرق أوروبا. نشأت جراء اتحاد آخر جمهوريتين من جمهورية يوغوسلافيا الاشتراكية الاتحادية عقب انهيار الأخيرة وتفككها عام 1992.

صربيا والجبل الأسود
Državna Zajednica Srbija i Crna Gora

Државна Заједница Србија и Црна Гора

جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية
اتحادا في جمهورية

1992  2006
 

علم شعار
موقع الجمهورية في أوروبا

عاصمة بلغراد
نظام الحكم جمهورية اشتراكية
اللغة الرسمية الصربية  
الرئيس
سلوبودان ميلوسيفيتش 1992–2003 (الأول)
الانتماءات والعضوية
منظمة الأمن والتعاون في أوروبا (4 فبراير 2003–3 يونيو 2006) 
التاريخ
التأسيس 1992
الزوال 2006
السكان
السكان 10832545  
بيانات أخرى
العملة دينار يوغسلافي

اليوم جزء من  كوسوفو
 صربيا
 الجبل الأسود

منذ نشوء دولة صربيا والجبل الأسود حتى عام 2003، انتقلت من هيكل الاتحاد الرسمي إلى كونفدرالية مفككة، وعُرفت البلد حينها باسم جمهورية يوغوسلافيا الفيدرالية، ويشار إليها عمومًا بـ يوغوسلافيا.

خلال الأعوام الأولى من وجود الدولة، سعت إلى تحقيق الاعتراف الرسمي لها باعتبارها الوريث الشرعي ليوغوسلافيا، لكن الدول السابقة المؤسسة للاتحاد عارضت تلك المطالب. رفضت الأمم المتحدة أيضًا طلب صربيا والجبل الأسود المتعلق بالحصول على عضوية يوغوسلافيا. في نهاية المطاف، وعقب خلع سلوبودان ميلوشيفيتش من السلطة بعدما كان رئيس الاتحاد عام 2000، ألغت البلاد مطالبها السابقة ووافقت على اقتراح لجنة تحكيم بادينتر المتعلق بتقاسم تركة يوغوسلافيا. أعاد البلاد رفع طلب العضوية إلى الأمم المتحدة في السابع والعشرين من شهر أكتوبر عام 2000، وقُبلت في الأول من شهر نوفمبر.

هيمن سلوبودان ميلوشيفتش على صربيا والجبل الأسود، فكان في البداية رئيس صربيا –بين عامي 1989 و1997– ثم رئيس يوغوسلافيا –بين عامي 1997 و2000. نصّب ميلوشيفتش وأزال العديد من الرؤوساء الفيدراليين (مثل دوبريتسا تشوسيتش) ورؤوساء الوزراء (مثل ميلان بانيتش). لكن حكومة الجبل الأسود، التي كانت في البداية من الداعمين المتحمسين لميلوشيفتش، بدأت النأي بنفسها عن سياسات الزعيم الأخير. أدى ذلك إلى تغيّر في النظام عام 1996، عندما ألغى ميلو دجوكانوفيتش، وهو أحد الحلفاء السابقين لميلوشيفتش، سياسات الأخير، واصبح زعيم الحزب الحاكم في الجبل الأسود، وطرد الزعيم السابق في الجبل الأسود مومير بولاتوفيتش، والذي بقي مواليًا لحكومة ميلوشيفتش. حصل بولاتوفيتش على مناصب رئيسة في بلغراد منذ تلك الفترة (عمل رئيس وزراء فيدرالي). استمر دجوكانوفيتش بحكم الجبل الأسود وعمل على عزله عن صربيا. لهذا، ومنذ عام 1996 و2006، كانت صربيا والجبل الأسود جزءًا من بلد واحد اسميًا، لكن الحكم جرى محليًا على جميع المستويات، فكانت بلغراد مركز صربيا بينما كانت بودغوريتسا مركز الجبل الأسود.

كان الاتحاد أو الكونفدرالية مفككين، بينما كان الاتحاد بين الجبل الأسود وصربيا موجودًا فقط في مجالات معينة، كالدفاع أو الرياضة. عملت الجمهوريتان المؤسستان للاتحاد بشكل منفصل طوال فترة الجمهورية الفيدرالية، واستمرتا بالعمل وفقًا لسياسات اقتصادية منفصلة، بالإضافة أيضًا إلى استخدام عملتين مختلفتين (كان اليورو العملة القانونية الوحيدة المتساهل في التعامل عبرها ضمن الجبل الأسود). في الحادي والعشرين من شهر مايو عام 2006، عُقد استفتاء في الجبل الأسود للاستقلال، وصوّت نحو 55.5 بالمئة من المقترعين لصالح الاستقلال. انتهت آخر آثار يوغوسلافيا السابقة، بعد 88 عامًا من تأسيسها، بعدما أعلن الجبل الأسود استقلاله الرسمي في الثالث من شهر يونيو عام 2006، ثم إعلان صربيا استقلالها الرسمي في الخامس من يونيو. عقب انحلال الاتحاد، أصبحت صربيا الوريث القانوني له، بينما أعادت جمهورية الجبل الأسود حديثة العهد رفع طلب العضوية إلى المنظمات العالمية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.