طنجة

طنجة (بالأمازيغية: ⵟⴰⵏⵊⴰ)[6] هي مدينة مغربية تقع شمال المملكة المغربية على الساحلين البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي، يبلغ عدد سكانها 1,065,601 نسمة، وفق الإحصاء العام للسكان والسكنى 2014[7]، وهي بذلك سادس أكبر مدينة في المغرب من حيث عدد السكان.[8][9][10] تتميّز طنجة بكونها نقطة التقاء بين البحر الأبيض المتوسط والمحيط الأطلسي من جهة، وبين القارة الأوروبية والأفريقية من جهة أخرى. طنجة هي عاصمة جهة طنجة تطوان الحسيمة وهي من أهمّ المدن في المغرب. وتعتبر المدينة واحدة من أهم مراكز التجارة والصناعة في شمال أفريقيا كما تعد قطباً اقتصادياً مهمّا لكثرة مقار المؤسسات والمقاولات، وأحد أهم المراكز السياسية والاقتصادية والثقافية والتعليمية بالمغرب. تاريخ مدينة طنجة غني جدا نظرا لكونها مركز التقاء للعديد من الحضارات المتوسطية. فقد أُنشئت المدينة لتكون حاضرة أمازيغية ومرفأً قرطاجيّا خلال القرن الخامس قبل الميلاد. وقد أثرت عدة حضارات متعاقبة على هذه المدينة بدءا باليونانيين وانتهاءً بالحضارة الإسلامية.

طنجة
ⵟⴰⵏⵊⴰ
طنجة

طنجة
علم ولاية طنجة
طنجة
شعار بلدية طنجة

اللقب عروس الشّمال، عاصمة البوغاز
تاريخ التأسيس 1320 قبل الميلاد
تقسيم إداري
البلد  المغرب[1][2]
عاصمة لـ
جهة طنجة تطوان الحسيمة
عمالة طنجة أصيلة
المسؤولون
العمدة محمد البشير العبدلاوي (العدالة والتنمية)[3]
خصائص جغرافية
إحداثيات 35°47′05″N 5°48′45″W  [4]
المساحة 124 كم²
الارتفاع 145م
السكان
إجمالي السكان 1،065،601
الكثافة السكانية 7،026 فرد/كم²
معلومات أخرى
المدينة التوأم
التوقيت GMT+1
الرمز البريدي 90000
أيزو 3166-2 MA-TNG[5] 
الموقع الرسمي tanger.ma
الرمز الجغرافي 2530333 
معرض صور طنجة  - ويكيميديا كومنز 

التسمية

مغارة هرقل، تعني باللغة الأمازيغية طنجة أو تينّج tinnj يعني المنطقة العليا أو اتجاه الشمال تقع في الجزء الغربي من مدينة طنجة.

سميت المدينة قديما بأسم تِنْكا "Tinga" وتِتْكا "Titga" وتِنْكِيس "Tingis" وتَنْتْدِيا "Tantdia" و طنكِير "tanger" . ولو بحثنا في اللغة الأمازيغية المحلية سنجد ان الأسم يتكون من كلمتين، الأولى «تِنْ» وتفيد في الأمازيغية الوصف والنسبة، وتعني هنا بصيغة التأنيث " ذات " أو "التي في" , أما الكلمة الثاني وهو «إِكِـّ» أو «إِكِـّر» فمعناه "المرتفع" أو "العالي".[11] وبالتالي فيمكن القول ان معنى الأسم هو ذات المكان المرتفع أو العالية وهذا الوصف لا زال يطلق على المدينة إلى الان .

أما الأسطورة الشفوية المتداولة بين سكان مدينة طنجة أنه بعد الطوفان ضلت سفينة نوح الطريق خلال البحث عن اليابسة، وذات يوم حطت حمامة فوق السفينة وشيء من الوحل في رجليها، فصاح ركّاب السفينة "الطين جا، الطين جا"، أي اقتربت اليابسة، ومن ثم سميت المنطقة "طنجة".[12][13]

كما تشتهر الأسطورة الإغريقية بين المغاربة والتي تقول إن أنتي ابن بوسيدون وغايا كان يهاجم المسافرين ويقتلهم وقد صنع من جماجمهم معبداً أهداه لأبيه، وأطلق على مملكته اسم زوجته طِنجة وكانت تمتد من سبتة إلى ليكسوس.[13] وفي معركة قوية بين هرقل وأنتي استطاع هرقل أن يهزمه، وفي الصراع شقت إحدى ضربات سيفه مضيق البوغاز بين أوروبا والمغرب والمغارات المشهورة باسمه، ثم تزوج بعد ذلك زوجة أنتي، فأنجبت له سوفوكس الذي أنشأ مستعمرة طنجيس.[12] ويقال كذلك وفق أسطورة أخرى أنها تحمل اسم الآلهة "تِنجِيس" ابنة الإله أطلس، [14]

خلال العصور الإسلامية حافظت المدينة على تسميتها طنجة، لكن أطلق المسلمون عليها عدة تسميات كالبيضاء وليلى. وحالياً تلقب المدينة عادة بجوهرة الشمال أو بعاصمة البُوغاز.

أسوار المدينة العتيقة ومعالمها

المعالم المعماريّة لمدينة طنجة
الأسوار

تمتد على طول 2200م، مسيجة بذلك الأحياء الخمسة للمدينة العتيقة: القصبة، دار البارود، جنان قبطان، واد أهردان، وأيت إيدر. بنيت أسوار المدينة على عدة مراحل، والتي من المحتمل جدا أنها بنيت فوق أسوار المدينة الرومانية "تينجيس". تؤرخ الأسوار الحالية بالفترة البرتغالية (1471-1661م)، إلا أنها عرفت الكثير من أشغال الترميم وإعادة البناء والتحصين خلال الفترة الإنجليزية (1661-1684)، ثم فترة السلاطين العلويين الذين أضافوا عدة تحصينات في القرن 18م، حيث دعموا الأسوار بمجموعة من الأبراج: برج النعام - برج عامر - برج دار الدباغ وبرج السلام. كما فتحوا بها 13 بابا منها: باب القصبة - باب مرشان- باب حاحا - باب البحر- باب العسة - باب الراحة وباب المرسى.

أسوار مدينة طنجة
قصبة غيلان

تقع على الضفة اليمنى لوادي الحلق، على الطريق المؤدية إلى مالاباطا شرق المدينة العتيقة. تم بناؤها حوالي 1664 م، ويرتبط اسمها باسم الخضر غيلان قائد حركة الجهاد الإسلامي ضد الاستعمار الإنجليزي الذي احتل مدينة طنجة ما بين 1662م و1684 م. تتوفر القلعة على جهاز دفاعي محكم، عبارة عن سورين رباعيي الأضلاع محصنين ببرجين نصف دائريين وبارزين، تتوسطهما باب عمرانية ضخمة.

قصبة غيلان
قصر القصبة أو دار المخزن

تحتل هذه البناية موقعا استراتيجيا في الجهة الشرقية من القصبة، من المرجح جدا أنه استعمل خلال فترات أخرى من التاريخ القديم. بني قصر القصبة أو قصر السلطان مولاي إسماعيل في القرن XVIII م، من طرف الباشا علي أحمد الريفي، على أنقاض القلعة الإنجليزية « uper castel ». وهو يحتوي على مجموعة من المرافق الأساسية: الدار الكبيرة، بيت المال، الجامع، المشور، السجون، دار الماعز والرياض. في سنة 1938م تحولت البناية إلى متحف إثنوغرافي وأركيولوجي لطنجة ومنطقتها.

قصر القصبة
الجامع الكبير

على مقربة من سوق الداخل يتواجد الجامع الكبير. تم تحويله إلى كنيسة خلال فترة الاستعمار البرتغالي، بعد استرجاعه في سنة 1684م عرف عدة أعمال ترميم وتوسيع خلال الفترة العلوية. تتميز هذه المعلمة ببهائها وغنى زخارفها، حيث استعملت فيها كل فنون الزخرفة من فسيفساء وزليج وصباغة ونقش ونحت وكتابة على الخشب والجبس. يحتوي الجامع الكبير على بيت للصلاة مكون من ثلاثة أروقة متوازية مع حائط القبلة وصحن محاط من كل جانب برواقين. وبذلك فهو يعتبر نموذجا للمساجد العلوية المعروفة ببساطة هندستها.

الجامع الكبير
الجامع الجديدة

يعرف كذلك باسم جامع عيساوة وأحيانا بمسجد النخيل، يقع أمام الزاوية العيساوية على زنقة الشرفاء.. يتميز المسجد بمنارته ذات الزخارف الفسيفسائية.

جامع القصبة

يوجد بزنقة بن عبو. بني في القرن 18م من طرف الباشا علي أحمد الريفي، ويعتبر من ملحقات قصر القصبة أو ما يسمى بدار المخزن.

مسجد السوريين

أسسته مجموعة من الأسر السورية تخليدا للمشاركة المغربية بحرب الجولان.

مسجد السوريين
السفارة الأمريكية

تعتبر هذه البناية أول مؤسسة أصبحت في ملكية الولايات المتحدة خارج أمريكا بعد أن أهداها لها السلطان مولاي سليمان الأول سنة 1821م. فبعد أن استعملت كسفارة أمريكا بالمغرب لمدة 135 سنة تم إخلاؤها لفترة حتى حدود سنة 1976م حيث أصبحت متحفا للفن المعاصر. تحتوي البناية على فناء وسط يذكر بنموذج العمارة الإسبانية الموريسكية، تحيط به مجموعة من القاعات المخصصة لعرض مجموعة من اللوحات الفنية التي أنجزت في المغرب خلال القرنين 18و15م. كما يوجد بها خزانة عامة للكتب الإنجليزية وخزانة متخصصة في تاريخ المغرب العربي وقاعات أخرى للدراسة والبحث، بالإضافة إلى أنها تعتبر فضاء مناسبا لاحتضان مجموعة من الأنشطة الثقافية والموسيقية بالمدينة.

داخل السفارة الأمريكية
الكنيسة الإسبانية

بعد أن قضت البناية فترة في ملكية أسرتين يهوديتين خلال القرن 18 م، اشتراها السلطان محمد بن عبد الله حوالي 1760م وتم إهداؤها للحكومة السويدية لتؤسس بها أول قنصلية لها سنة 1788م. وفي 1871م استغلها الحاكم الإسباني ليجعل منها إقامة للبعثة الكاثوليكية، فبنى بها كنيسة كبيرة سماها "لابوريشيما"على السيدة مريم أم المسيح. لكن منذ حوالي ثلاثين سنة، ولأنه لم يعد يتردد المسيحيون على الكنيسة بكثرة، أصبحت المؤسسة تعنى بأنشطة اجتماعية مختلفة. أما حاليا فلم يبق من البناية سوى الجزء العلوي من السلم الرئيسي.

متحف الفن المعاصر

أحدث هذا المتحف سنة 1990 ويبلغ الجناح المخصص للعرض الدائم 276 متر مربع موزعة على بهو وخمس قاعات إضافة إلى حديقة مصممة على الطراز الهندسي البريطاني. تعتبر بناية المتحف إحدى المعالم العمرانية الفريدة بطنجة حيث شيدت سنة 1898 على الطراز الهندسي البريطاني لتستجيب لمتطلبات البروتوكول على اعتبار أن المبنى كان مقرا للقنصل العام البريطاني بالمغرب. فكان لزاما أن يجمع بين المتانة ورونق وجمالية التصميم والهندسة، وتبلغ مساحة العرض حوالي 270م على علو قدره 5 أمتار سقفها من الخشب المغلف بسقف مستعار من الجبص المنقوش مكسوة ببلاط من الخشب الأخضر. يضم المتحف مجموعة مهمة من أعمال التشكيليين المغاربة ويعطي بانوراما عن الحركة التشكيلية المعاصرة بالمغرب، ويساير الأشواط التي قطعتها بدءا بأعمال رواد الجيل الأول الذين عبروا الطريق أمام ظهور فن تشكيلي مغربي فأعمال مرحلة الخمسينات التي تقاسمها اتجاهان، أولهما تمثله "مدرسة الفنون الجميلة بتطوان " والثاني تمثله" مدرسة الفنون الجميلة بالدار البيضاء "، ثم مرحلة الستينات التي أعلنت عن ولادة جيل جديد أحدث القطيعة مع مخلفات الفترة الاستعمارية. كما يضم المتحف أشكالاً ذات نزعة فطرية لفناني مرحلة السبعينات.

ساحة السوق الكبير

عبارة عن ساحة كبيرة تمتد بين أسوار المدينة القديمة وشوارع المدينة الحديثة على مساحة كبيرة تشمل الحدائق المسماة بحدائق المندوبية. وقد كانت الساحة منذ استرداد طنجة في القرن السابع عشر عبارة عن سوق أسبوعي يقصده الباعة والمشترون من داخل المدينة ومن خارجها (منطقة الفحص)، وقد شهدت الساحة تغييرا في نشاطها بعد خطاب الملك محمد الخامس يوم 09 أبريل 1947 الذي يؤكد فيه دعم استقلال المغرب ودعمه للمقاومة المغربية.

لازالت الساحة حتى اليوم تشهد أنشطة تجارية مختلفة حيث تنتشر على جنباتها دكاكين لبيع الفواكه والتوابل. وهو عبارة عن سوق للنساء بصفة خاصة. حيث أن معظم الباعة فيه من النساء، كما يعرف السوق ببيعه التذكارات عن مدينة طنجة خصوصا الفوطة (المنديل) الجبلي والشاشية. بالإضافة إلى ذلك تطل الساحة على عدة معالم تاريخية لمدينة طنجة كمتحف فوربيس وكنيسة سان أندرو ومسجد سيدي بوعبيد

جانب من ساحة السوق الكبير
كنيسة القديس أندرو

بنيت كنيسة سان أندرو الأنجليكانية سنة 1894 بعد أن تبرع السلطان الحسن الأول بأرضها لصالح الجالية الإنجليزية المقيمة بمدينة طنجة. وتمتاز هذه الكنيسة باحتوائها على العناصر العربية الإسلامية في بنائها. فبرج الأجراس بني على شاكلة صوامع المساجد المغربية. في حين صنع مدخل الكنيسة بالخشب المنقوش على الطريقة المغربية وتم تزيين جدران الكنيسة بآيات من الإنجيل كتبت بالخط الكوفي المغربي. كما أن خلفية المذبح زينت بشعار بني الأحمر وثوار الأندلس “لا غالب إلا الله”. وبالتالي تشكل الكنيسة نموذجا فريدا لتجاور الثقافتين الإسلامية والمسيحية. كما أنها تظهر جانبا من التسامح الديني الذي عاشته مدينة طنجة خلال القرنين الماضيين.

برج الأجراس بكنيسة سان أندرو
فندق كونتينتال

يعد فندق كونتينتال أقدم فندق في مدينة طنجة. حيث بني خلال الفترة الدولية أواخر القرن التاسع عشر. وهو يتواجد داخل المدينة القديمة ويطل على البحر الأبيض المتوسط.

فندق كونتينتال

أهمية المدينة الصناعية

تعد مدينة طنجة من المدن الصناعية بالمملكة شأنها في ذلك شأن الدار البيضاء والقنيطرة. تأتي طنجة في المرتبة الثانية من حيث النشاط الصناعي في المغرب ؛ إذ يوجد فيها العديد من المصانع التي تعمل في مجال الملابس الجاهزة التي تصدر إلى الخارج، كما تعتبر مدينة طنجة قطباً مهماً في صناعة السيارات وأجزاء السيارات لوجود مجموعة من الشركات العالمية المعروفة اللتي تستفيد من البنية التحتية الجيدة ، كما أنها موطن لمصنع السيارات للشركة الفرنسية رونو في المغرب حيث أنتج هذا المصنع سنة 2014 ما يزيد عن 180.000 سيارة.[24] وسوف يتزايد هذا العدد ليصل إلى 400.000 سيارة في أفق سنة 2020. ويمثل هذا الإنتاج 100 بالمئة من الإنتاج الوطني للسيارات التي تستعمل وطنيا أو تصدر إلى مناطق خارج الوطن في مقدمتها ألمانيا وتركيا.

وتنتج طنجة سدس إنتاج المغرب من الطباعة والنشر، كما تنتج الأغذية والمواد الكيميائية. ويعد ميناء طنجة من أكبر الموانئ التي تعمل في مجال الاستيراد والتصدير. كما تعد طنجة من أكبر المراكز الثقافية في إفريقيا، حيث يوجد بها العديد من قاعات الفنون والمسارح والموسيقى والمتاحف والجمعيات الثقافية الشهيرة. كما ينتسب إليها بعض الشعراء والكتاب والممثلين والفنانين المشهورين. أدى أغنياء المدينة دورا مهماً في دعم النشاط الثقافي. كما كان لوجود جو التعبير الحر والعديد من شركات الإعلان والاتصال إسهام كبير في ازدهار الثقافة في المدينة.

يتواجد في المدينة أربع مناطق صناعية كبرى هي :

المنطقة الصناعيةالمساحة بالهكتارعدد الوحدات الصناعية
طنجة أوطوموتيف سيتي280
طنجة689 وحدة
مغوغة138136 وحدة
المجد23138 وحدة

تعد منطقة طنجة أوطوموتيف سيتي من أهم المناطق الصناعية بالمغرب، فهي تنتج مئة بالمئة من الإنتاج الوطني من السيارات كما أنها توفر 36 ألف منصب شغل مباشر وغير مباشر ومن المرتقب توسعة مساحة هذه المدينة الصناعية لتصل إلى مساحة 500 هكتار في أفق سنة 2020.

الميناء

يقع ميناء طنجة المدينة على الطرف الغربي لمضيق جبل طارق، وهو مفتوح باتجاه الشمال الغربي.

يرجع أصل الميناء إلى القرن السابع عشر عندما شيد الإنجليز حاجز أمواج بطول 225 م وعرض 33 م دمر في سنة 1684. تم منح تفويض مستودع الفحم للسفن البخارية في يوليوز 1895 وقد ظهر سنة 1897 أول رصيف خشبي. بين سنتي 1903 و 1908 تم تشييد ميناء صغير للبواخر والمراكب الشراعية الصغيرة. كان يشمل حاجزا بطول 340 متر يحمي الميناء من الأمواج الشمالية الغربية. خلال سنة 1921، منح ظهير صادر عن الدولة الشريفة "لشركة ميناء طنجة" الحق الحصري لبناء وصيانة واستغلال ميناء طنجة. وقد مكن هذا الرصيف من تحسين ظروف هبوط الركاب والبضائع. بين عامي 1925 و 1933 أقدمت " شركة ميناء طنجة " على العديد من التوسيعات بينها إنشاء حاجز أمواج بطول 960 م ومعبر وسيط بطول 300 م ومسطحة لودائع الفحم وزيوت الوقود والعديد من الأرصفة وعمليات جرف بعمق ـ3،5 متر و ـ4 م داخل حوض المساحلة وتفتيت الصخور للإرساء بعمق ـ8 أمتار وكذا رصيف نفط ورصيف توقف. في سنة 1967 قررت الدولة إلغاء الامتياز الممنوح "لشركة ميناء طنجة" وقررت تفويض إدارة الميناء إلى هيئة شحن وتفريغ ميناء الدار البيضاء. في سنة 1985، أُوكِلت إدارة الميناء إلى مكتب استغلال الموانئ ثم إلى الوكالة الوطنية للموانئ في 2006. وبموجب مرسوم وزاري صادر في 15 دجنبر 2010 تم إغلاق ميناء مدينة طنجة في وجه السفن التجارية ليستقبل فقط السفن السياحية والعَبَّارات السريعة المتوجهة نحو طريفة (ميناء جنوب إسبانيا).

السياحة

تعتبر السياحة في طنجة من أهم المداخيل المالية للمدينة، بحيث تتوفر المدينة على مؤهلات سياحية ومناظر طبيعية مميزة وأهمها المدينة القديمة (القصبة) والتي تطل على البحر الأبيض المتوسط بأبراجها وأبوابها العتيقة التي لا زال البعض منها قائما لحد الآن. ومن مميزاتها الطبيعية أنها تتوفر على غطاء غابوي يوفر للمدينة متنفسا طبيعيا وكذلك منظره الجميل المطل على البحر. ومنطقة غابة الرميلات هي واحدة من أهمها. ومنها أيضا (مغارة هرقل) التي تقع جهة غرب المدينة وتطل على المحيط الأطلسي وتمتاز بمنظرها الذي يشبه خريطة إفريقيا.

يحيط بالمدينة من الناحيتين الغربية والشمالية شريط ساحلي بطول 16 كلم. يقع 12 كلم منها على شاطئ خليج طنجة الكبير. وهذا ما يجعل من طنجة نقطة اصطياف للآلاف من السياح سنويا من داخل المغرب وخارجه.

تستقبل مدينة طنجة سنويا عددا مهما من السياح الاجانب الوافدين على المغرب.كما أنها بوابة عبور للنسبة الأكبر من مغاربة العالم خلال زيارتهم لبلادهم في فصل الصيف، من خلال ميناء طنجة المتوسط. في حين ثم تحويل ميناء طنجة القديم من ميناء تجاري إلى ميناء ترفيهي منذ سنة 2010.[25]

وتتوفر المدينة على عدة منتجعات وقرى ساحلية من أهمها منتجع طنجة سيتي سانتر الذي تم افتتاحه سنة 2007 على مساحة 18 هكتار بطاقة استيعابية تقدر ب 1.230 سرير تعادل 20 بالمئة من الطاقة الاستيعابية للمدينة.[26]

المواصلات

خدمات العبارات البحرية السريعة، كل ساعة تقريباً، تربط طنجة بموانئ طريفة بإسبانيا (35 دقيقة) والجزيرة الخضراء بإسبانيا (ساعتان)، وجنوة بإيطاليا. ومدينة سيت بجنوب فرنسا. يعتبر مطار ابن بطوطة الدولي شريان النقل الجوي للمدينة وللجهة ككل ،والذي رغم صغره يستقبل عددا لا بأس به من المسافرين. حيث استقبل ما يربو عن 849.882 مسافر سنة 2011.[27] وتتوفر المدينة على شبكات للقطار تربطها تقريبا بجل مدن المملكة. وينضاف إليها أيضا مشروع القطار السريع (TGV) الذي بدأت الأشغال فيه منذ سنة 2014 ونهاية الأشغال منه في سنة 2017 والذي يربط بين مدينة طنجة والدار البيضاء مرورا بالقنيطرة والرباط في ساعتين تقريبا. وهو من بين أهم الأوراش التي تهم المدينة من حيث تأهيل وتطوير بنيتها التحتية بعيد انطلاق مشروع طنجة الكبرى.

الاقتصاد

تعد مدينة طنجة من اغنى المدن المغربية. وقد صنفت سنة 2007 كواحدة من أغنى المدن المغربية من حيث الدخل الذي تدره عليه مداخيل الجالية المنتمية للإقليم والمتواجدة بأوروبا خاصة ألمانيا، هولندا، بلجيكا إسبانيا والدول الإسكندنافية. كما أنها تعد مدينة صناعية تتوفر على مجموعة من المعامل (الصلب، الاسمنت، الآجور...)، وستشهد المدينة منطقة صناعية جديدة، بالإضافة إلى منطقة حرة للتصدير تتواجد جنوب مدينة طنجة على مساحة 3,45 كيلومتر مربع.[28] كما أن المدينة تمتاز بميناء ومطار دولي يساهم في تنمية اقتصادها.

كما أن للمدينة وضع ضريبي خاص يجعلها معفية من 50 بالمئة من الضرائب وهذا ما يشجع الأجانب وبالأخص الإسبان والفرنسيين على الاستثمار بها.[29]

المنطقة التجارية الحرة

تعد منطقة طنجة الحرة المنطقة الأولى من نوعها على المستوى الوطني. فقد تم إنشاؤها بمقتضى ظهير ملكي سنة 1962 على مساحة 11.68 هكتار في منطقة الميناء القديم ذات الموقع الاستراتيجي بين المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط. بالإضافة إلى رصيف بطول 130 متر.

لكنه تم اقتطاع مساحة منها لتصبح المنطقة بمساحة 5.46 هكتار. وبالمقابل لم تعد المنطقة تقتصر على المجال التجاري بل تعدته إلى المجال الصناعي باستقطابها لعدة مقاولات صناعية.

الرياضة

صورة للاعبي نادي ألفونصو 13 سنة 1912.
ملصق لنادي إسبانيول طنجة يُشهر بالفريق.

يرتبط تاريخ الرياضة في طنجة ارتباطاً وثيقاً بلعبة كرة القدم. وتختلف الروايات حول بدايات كرة القدم بالمدينة، فقال البعض أن بداية الرياضة انطلقت بمطلع القرن العشرين قبل فرض الحماية على المغرب عبر فريق "الإخوة 11" (بالإنجليزية: Eleven brothers)‏ وهو عبارة عن مجموعة من الديبلوماسيين الإنجليز الذين تابعوا دراستهم بفرنسا وإسبانيا، وكانوا يداومون على ممارسة كرة القدم بمنطقة "الوطية الحمراء" حيث يتواجد ملعب مرشان حالياً. وانتشرت اللعبة في المدينة عبر أبناء حي مرشان الذي كان من المعتاد أن يتواجدوا بنفس الساحة لمتابعة اللاعبين وحركاتهم وفهم بعض القوانين.[38] أما طائفة أخرى فقد توجهت للقول بأن البداية الفعلية لكرة القدم بطنجة قد بدأت مع دخول الجنود الإسبان للمدينة بعد فرض الحماية الإسبانية على المغرب، وهي الرواية المؤكدة إذ تأسست معظم الفرق المغربية بشكل نظامي خلال الاحتلال الأجنبي. وكان نادي ألفونصو 13 الذي تأسس سنة 1912 أوّل فريق عرفته المدينة وكان يضم فرعين لكرة القدم هما "ألفونصو 13" و"أتلتيك طنجة" وتبع الفريق تأسيس عدة نوادي أخرى أهمها "نادي إيركوليس" (بالإسبانية: Alfonso XIII)‏ و"نادي كردنال سسنروس" (بالإسبانية: cardinal cisneros)‏ و"فريق بريسنبي أوديني" (بالإسبانية: Prencipe Udine)‏ وغيرها من الفرق الأخرى.[39] وقد شاركت العديد من الفرق المغربية في البطولة الإسبانية لكرة القدم وكان من بينها أندية طنجية لعبت في دوري الدرجة الثانية أهمها نادي إسبانيول طنجة (بالإسبانية: Unión Deportiva España)‏ والمدرسة الإسبانية العربية لطنجة (بالإسبانية: Escuela Hispano Árabe de Tánger)‏ ونادي المغرب الأقصى (بالإسبانية: FC Maghreb Al Aksa)‏. وحُلت معظم الأندية بعد استقلال المغرب عن الحماية الإسبانية والفرنسية.[40]

تعتبر مدينة طنجة من أهم المدن الرياضية بالمغرب نظراً لتوفرها على البنيات التجهيزية الرياضية المناسبة لمختلف الرياضات، ويعتبر ملعب طنجة الكبير أو ملعب ابن بطوطة من أهم المنشآت الرياضية في المنطقة وقد تأسس سنة 2011 ليستوعب أكثر من 45,000 متفرج واتخذه نادي اتحاد طنجة ملعباً أساسياً له خلفاً لملعب مرشان.[41] واحتضن الملعب نهائي كأس العرش لسنة 2015 إضافة إلى عدة مباريات للمنتخب الوطني لكرة القدم.[42][43] وقبل ملعب ابن بطوطة كانت معظم المقابلات الرياضية المهمة لكرة القدم بالمدينة تقام بملعب مرشان الذي تم هدمه سنة 2016 وتحويله إلى فضاءات خضراء.[44] أما بالنسبة لباقي الرياضات ككرة السلة وكرة اليد، الكرة الطائرة والفوتسال فقد تم تخصيص ثلاث قاعات رياضية لممارستها وهي قاعات الزياتن، بدر والدرادب.[45] يجدر بالذّكر أن ملك المغرب محمد السادس قد أشرف على إطلاق مشروع إنجاز قرية رياضية بمنطقة الزياتن، رُصدت لهذا المشروع استثمارات بقيمة 600 مليون درهم وسيُنجز على مساحة 74 هكتاراً. تضم القرية الرياضية مركباً لكرة المضرب ومسبحاً أولمبياً وملعباً لكرة القدم إضافة إلى قاعات مغطاة متعددة الاستعمالات وملاعب للرغبي وكرة السلة والكرة الطائرة والكرة الحديدية وكذا ثانوية رياضية ومضمار للجري، وفندقين، ومصحة رياضية ومنطقة ترفيهية تضم متاجر للوازم الرياضة.[46][47]

تحتضن طنجة العديد من الفرق الرياضية المغربية الرائدة في مختلف أنواع الرياضات، ويسير نادي اتحاد طنجة جميع فروع الرياضات في المدينة إذ تلعب كل أندية طنجة بكرة القدم وكرة اليد والكرة الطائرة تحت اسم "اتحاد طنجة"، باستثناء فرع كرة السلّة الذي يلعب تحت اسم نهضة طنجة إثر اندماج حدث بين اتحاد طنجة ونهضة طنجة لكرة السلة.[48]

أعلام طنجة

الميدان الديني

الميدان العلمي

الميدان السياسي

الميدان الأدبي

الميدان الفني

الميدان الرياضي

ميادين أخرى

توأمة

المراجع

  1.  "صفحة طنجة في GeoNames ID". GeoNames ID. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2.   "صفحة طنجة في ميوزك برينز". MusicBrainz area ID. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. محمد البشير العبدلاوي عمدة لمدينة طنجة. طنجة نيوز. نشر في 8 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2016. "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 10 سبتمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  4.   "صفحة طنجة في خريطة الشارع المفتوحة". OpenStreetMap. اطلع عليه بتاريخ 23 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. https://www.iso.org/obp/ui/#iso:code:3166:MA
  6. أنظر مقالة تيفيناغ
  7. معطيات إحصائية مغربية من موقع "ساكنة العالم" نسخة محفوظة 18 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  8. "Tangier's Qasba Before the Trace Italienne Citadel of 1558-1566: The 'Virtual' Archaeology of a Vanished Islamic and Portuguese Fortress" | Martin Malcolm Elbl - Academia.edu نسخة محفوظة 2020-06-03 على موقع واي باك مشين.
  9. "Final Declaration of the International Conference in Tangier and annexed Protocol. Signed at Tangier, on 29 October 1956 [1957] UNTSer 130; 263 UNTS 165". 1956. مؤرشف من الأصل في 11 يونيو 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. "Tangier(s)". مكتبة اليهود الافتراضية. مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. "معنى اسم طنجة". التاريخ المغاربي. 2019-09-06. مؤرشف من الأصل في 07 يوليو 2020. اطلع عليه بتاريخ 07 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. طنجة: من حمامات نوح الى معبد الجماجم الاغريقي. هسبريس. اطلع عليه بتاريخ 13 ابريل، 2016 نسخة محفوظة 10 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  13. هنا طنجة. بطوطة. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل، 2016 نسخة محفوظة 08 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  14. الغبرا, شفيق ناظم (2016-02). "مستقبل مطالب الإصلاح في الكويت". المستقبل العربي. 38 (444): 117–135. doi:10.12816/0034090. ISSN 1024-9834. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ= (مساعدة)
  15. ياقوت (2011-01-01). معجم البلدان 1-7 ج4. Dar Al Kotob Al Ilmiyah دار الكتب العلمية. مؤرشف من الأصل في 07 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  16. Michael Jan (1870). Bibliotheca Geographorum Arabicorum. Brill Archive. مؤرشف من الأصل في 07 يوليو 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. عزيزة محمد على بدر. طنجة بوابة افريقيا : دراسة في جغرافية المدن. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  18. "Climatological Information for Tangier, Morocco". مرصد هونغ كونغ. مؤرشف من الأصل في 22 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 17 أكتوبر 2011. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  19. "Tangier(s)", Jewish Virtual Library, مؤرشف من الأصل في 18 يناير 2012 الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); الوسيط |separator= تم تجاهله (مساعدة)CS1 maint: ref=harv (link).
  20. ירון צור, יהדות מרוקו בתקופה הקולוניאלית, עמ' 61. הנתונים לגבי התקופות הראשונות מבוססים על הערכות, ומעוגלים על פי דעת החוקר. יש קהילות מערים אחרות שאינן מצוינות בטבלה.
  21. Morocco نسخة محفوظة 2 أبريل 2019 على موقع واي باك مشين.
  22. Enc. Brit. (1911).
  23. Cath. Enc. (1913).
  24. مصنع رونو طنجة سينتج 180 ألف وحدة سنة 2014 | شمال بوست نسخة محفوظة 21 مارس 2015 على موقع واي باك مشين.
  25. تقديم نسخة محفوظة 14 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  26. إسناد تنفيذ مشروع «طنجة سيتي سنتر» في المغرب لمجموعتين إسبانيتين بتكاليف تبلغ قدرها 700 مليون درهم نسخة محفوظة 25 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  27. (PDF) https://web.archive.org/web/20200328144037/http://www.onda.ma/NR/rdonlyres/98C848B6-4668-4F1B-9313-5BBC039C7F13/1400/tabborstattrafcomer92.PDF. مؤرشف من الأصل (PDF) في 28 مارس 2020. اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة); مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  28. Google Translate نسخة محفوظة 2020-06-03 على موقع واي باك مشين.
  29. المناطق الصناعية الحرة بالمغرب.pdf - Google Drive نسخة محفوظة 13 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  30. احصاء سنة 2004
  31. ءن؟řš Ů…Řżůšů†Řš Ř§Ů„Ř˛ŮˆŘ§Ůšř§ ŮˆŘłřśřąř­Řš السůˆŮ„Ůšř§Řą بؾů…Řşůšř§Ř˛ (Řźřąřż) نسخة محفوظة 2 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  32. مساجد المدينة - المجلس العلمي لعمالة طنجة أصيلة نسخة محفوظة 20 أغسطس 2017 على موقع واي باك مشين.
  33. Archdiocese of Tanger نسخة محفوظة 30 مارس 2019 على موقع واي باك مشين.
  34. Refworld | Morocco: Situation of Christians in Morocco نسخة محفوظة 01 يوليو 2016 على موقع واي باك مشين.
  35. Finlayson (1992), p. 26. "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 16 نوفمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 9 يونيو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  36. Recensement général de la population et de l'habitat 2004 نسخة محفوظة 06 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  37. دليل عناوين الجامعات والمعاهد المغربية | CHAMS نسخة محفوظة 25 أكتوبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  38. "الأخوة 11".. أو البداية الفعلية لرياضة كرة القدم في طنجة. طنجة24. نشر في 12 يناير 2014. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2016. نسخة محفوظة 25 ديسمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  39. ذاكرة كرة القدم في الشمال: تاريخ بداية لعبة كرة القدم بطنجة (1). أنوال بريس. نشر في 8 يونيو 2016. اطلع عليه بتاريخ 15 سبتمبر 2016. نسخة محفوظة 13 يناير 2018 على موقع واي باك مشين.
  40. عندما شاركت أندية مغربية في الدوري الإسباني لكرة القدم!. يا بلادي. نشر في 21 فبراير 2016. اطلع عليه بتاريخ 15 سبتمبر 2016. "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 30 يناير 2017. اطلع عليه بتاريخ 15 سبتمبر 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  41. افتتاح ملعب طنجة الدولي بمواصفات عالمية. الصحراء المغربية. نشر في 26 أبريل 2011. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2016. نسخة محفوظة 18 مايو 2013 على موقع واي باك مشين.
  42. ملعب طنجة يحتضن رسميا هذا النزال للأسود. المنتخب. نشر في 6 ديسمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2016. نسخة محفوظة 10 يناير 2020 على موقع واي باك مشين.
  43. ملعب طنجة يحتضن نهائي كأس العرش. راديو مارس. نشر في 17 أكتوبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2016. "نسخة مؤرشفة". Archived from the original on 4 أبريل 2020. اطلع عليه بتاريخ 6 أبريل 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: BOT: original-url status unknown (link)
  44. ناشطون يستنكرون هدْم "مرشان" بطنجة .. والعمدة "يحتمي" بالكعبة. هسبريس. نشر في 10 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2016. نسخة محفوظة 20 يوليو 2016 على موقع واي باك مشين.
  45. قاعة الزياتن بطنجة ملك لجميع الفرق الرياضية بالمدينة بدون استثناء. طنجة سبورت. نشر في 26 نوفمبر 2015. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2016. نسخة محفوظة 12 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  46. الملك يُطلق مشروع قرية رياضية بمواصفات عالمية في طنجة. هسبريس. نشر في 14 سبتمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2016. نسخة محفوظة 16 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  47. إنجاز مشروع قرية رياضية في طنجة بمواصفات عالمية. الصحراء. نشر في 25 مارس 2014. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2016. نسخة محفوظة 24 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  48. هيركوليس تتنصل من تشجيع نهضة اتحاد طنجة لكرة السلة. طنجة انتر. نشر في 31 أكتوبر 2014. اطلع عليه بتاريخ 15 سبتمبر 2016. نسخة محفوظة 13 يوليو 2017 على موقع واي باك مشين.
  49. توأمة طنجة مع مدينة بوكيت التايلاندية. خبر طنجة. 17/02/2016 نسخة محفوظة 15 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  50. عمدة طنجة يكشف عن توأمة بين مدينة البوغاز وفال باراييسو الشيلية. طنجة24. 28/10/2015 نسخة محفوظة 30 مايو 2016 على موقع واي باك مشين.
  51. لماذا غاب سفير المغرب في مراسيم توأمة طنجة بمدينة الشارقة بالإمارات العربية. طنجة بريس. 09/02/2015 نسخة محفوظة 15 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  52. توقيع توأمة بين طنجة ومالقا الإسبانية. جريدة الصباح. 14/07/2012 نسخة محفوظة 15 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.
  53. توأمة بين حضرية نواكشوط وطنجة المغربية. صحراء ميديا. 21/04/2015 نسخة محفوظة 09 سبتمبر 2017 على موقع واي باك مشين.
  54. بلدية البيرة توقع اتفاقية توأمة وشراكة مع مدينة طنجة المغربية.شاشة نيوز. 28/09/2013. نسخة محفوظة 11 أبريل 2016 على موقع واي باك مشين.

    انظر أيضًا

    • بوابة جغرافيا
    • بوابة طنجة
    • بوابة إسبانيا
    • بوابة المغرب
    • بوابة الإمبراطورية البرتغالية
    • بوابة المتوسط
    • بوابة تجمعات سكانية
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.