عبد الله الدويش

عبدالله الدويش
معلومات شخصية
اسم الولادة عبد الله عبد العزيز عبد الله الدويش
الميلاد 1919م
 الكويت
تاريخ الوفاة 29 سبتمبر 1994م
الجنسية  الكويت
الحياة العملية
الاسم الأدبي عبدالله الدويش
النوع شاعر نبطي / فن الزهيري الموال
اللغات العربية
أعمال بارزة من مؤسسين رابطة الادباء في الكويت
بوابة الأدب

السيرة الذاتية

الشاعر عبد الله عبد العزيز الدويش المطيري[1] شاعر نبطي ومن رواد فن الزهيري الموال. ولد في عام 1919م في حي القبلة - الكويت

شاعر شعبي يكتب الشعر النبطي والزهيريات والموال ولم يتجه لكتابة الأغنية الا أن بعض قصائده أقبل عليها بعض الملحنين والمطربين ومن بينهم الفنان محمد عبده[2] الذي غنى له أغنية «اللي يبينا» وهي من ألحان الفنان يوسف المهنا ومطلع القصيدة بيت للشاعرة نورة الهوشان اذ يقول:

اللي يبينا عيت النفس تبغيهواللي يبينا عيى البخت لا يجيبه

ثم جاء الشاعرالدويش وأكمل القصيدة. كما قام بعض المطربين الكويتيين بغناء بعض قصائده مثل الفنانة عايشة المرطة التي غنت له أغنية «يا دمعة تجري على خدي همايلها» كما غنى له كل من عبد المحسن المهنا ومصطفى أحمد وغريد الشاطئوآخرين.

وقد مارس ابداعاته في مجال الشعر النبطي والزهيريات والموال كما كان من مؤسسي جمعية الفنانين الكويتيين و رابطة الأدباء في الكويت وكان يشغل منصب أمين الصندوق في كليهما معا وأول زهيرية كتبها كانت في عام 1937م على الرغم من بعض المحاولات باللغة العربية الفصحى وكانت قصائده معبرة عن هموم ومشاكل المجتمع.[2]

دراسته

درس في بداية حياته في مدرسة محمد صالح العجيري، ثم انتقل المباركية، واتم دراسته فيها حسب المنهج الخاص آنذاك.

عمله

  • زاول مهنه الغوص والسفر، فلعب البحر دورأ كبيرأ في حياته وشعره.
  • بعد الغوص اتجه إلى الاشتغال على السفن التجارية الكويتية (الأبوام) المتنقلة بين الكويت ومواني الخليج العربي والهند وشرق أفريقيا.
  • عمل موظفاً بإدارة بلدية الكويت منذ عام 1950 م حتى تقاعده.
  • تفرغ للبحث والتأليف في المجال الشعري النبطي وفي مجال الزهيري الموال.

مؤلفاته

  1. ديوان (عبدالله عبدالعزيز الدويش) صدر عام 1968م عن مطبعة حكومة الكويت - الجزء الأول
  2. ديوان (الزهيري) مجموعة من المواويل المشهورة - صدر عام 1971م.
  3. ديوان (حمود ناصر البدر) صدر عام 1973م
  4. كتاب (من أعلام شعراء النبط) جمع في الجزء الأول منه 66 اسماً لأشهر شعراء النبط، وفي الجزء الثاني جمع 65 اسماً لأعلام آخرين من شعراء النبط في الجزيرة العربية والخليج.
  5. كتاب (الفن والسامري).

وصلات خارجية

زهريات عبدالله الدويش على اليوتيوب

كتب الشاعر رومي الفهد الديحاني المطيري ل الدويش هذه القصيده في شهر شعبان عام 1371 هجري:

أول كلامي ياذكر الرحمانــــــي .. الواحد القادر رفيع الشانـي.. رب كريم وبالخفيه يعلــــــــم .. مضفي علينا الجود والاحسانـي.. ومن عقب ذا فريت دولاب فكــــري .. وهاض الغرام بصافي الالحانـي.. دولاب فكري ماشي بطوعـــــــــي .. في شوفتي ما مرة عصانـــــي.. إلى بغيت الجيل سويت ما نـــوى .. بالبال وانظم منهج كفانـــي.. جاني كتاب من صديق مخلـــــــص .. فرحت به حيثه من الصعطانــي.. من فوق فورد من طراز امريكـــا .. ماتلحقه طيار الالمانــــــي.. جاني وانا مشغول فكري وبالـــي .. والقلب باسباب العمل مشتاني.. يا مرحبا بالخط عشرين مـــــره .. ويا مرحبا بللي لفى به عاني.. فزيت له خمس وخمس وتحيـــــــه .. كرامة للخط يومه جانــــــي.. بالخط نظم طرشه عبــــــــــدالله .. بن الدويش الفاهم الديقانـي.. فيه يعتذر ما جرى من زلــــــه .. وانا قلت اعذار مروي الزاني.. ادري فلا هي عمد ومجفيــــــــه .. غمرة سهو من لازم السكانـــي.. ومن عاتب الاصحاب بأول زلـــــه .. جفاه دهره ما لقى خلانـــــي.. انا سمحت وطاب بالعون خاطـــري .. يابو مساعد يوم خطك جانـــي.. والله ثم والله يا عبـــــــــــــدالله .. ما ازعل على شرواك لو بكاني.. ومن لاحمل يالقرم زلات ربعـــــه .. هذاك ماله بالفخر ميدانـــي.. تقول لا تاخذ كلام الواشـــــــي .. رجل النمايم ذاك ولد هدانـي.. هذاك ماله بالمواجه عنــــــدي .. مدخل ولا يخلف هوى ميزانـــي.. لى جاك جاني بالذي جاب منــــك .. صرنا لغايات النذل نيشانــي.. هذاك زيحه يارفيج العون واجرده .. ومن قاربه يا مسندي خسرانـي.. مدحتني وانا بكامل مدحـــــــك .. يامكرم الخطار والجيرانـــي.. يوم الدويش اقبل علينا بقومــه .. جانا الضحى في كثرة الاخواني.. جونا هل التوحيد يادافع البــلا .. مثل الضواري كلهم شجعانـــي.. سرنا وساروا والثميدي خاثــــر .. وحصل نهار فيه قطع العانــي.. على جبا تيما تهامل هجومهــــا .. يقودهم فيصل ولد سلطانــــي.. ارجوك تسمح كان فيـــها خلـــه .. ياعارف الكامل من النقصانـي.. انــا نهير بـس مايـــه قـــده .. وانت الفرات مهدم الجدرانـي.. واسلم عدد ماطاح من وبل السمـا .. واسلم على من جاك بالديواني.. ياسامعين الجيل صلوا على النبي .. ماغنت الورقا على الاغصانــي

مراجع

  1. أدباء وأديبات الكويت أعضاء الرابطة 1964-1996- ليلى محمد صالح - الطبعة الأولى - الكويت 1996
  2. منتدى كويت نايس - موضوع حول الشاعر عبدالله الدويش نسخة محفوظة 15 فبراير 2015 على موقع واي باك مشين.
    • بوابة أدب عربي
    • بوابة الكويت
    • بوابة أدب
    • بوابة أعلام
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.