عبور عطارد

عبور عطارد أمام الشمس هو حدث عبور فلكي يمرّ خلاله كوكب عطارد بين الأرض والشمس، فيرى من على سطح الكرة الأرضية كنقطة سوداء صغيرة تتحرَّك عبر قرص الشمس, ويعتبر عبور عطارد حدث فلكي أكثر شيوعاً على الأرض بكثير من عبور الزهرة، إذ يحدث 13 أو 14 مرة في القرن، فيما يحدث عبور الزهرة في أزواج تفصل بين كل عبورين فيها ثمانية سنوات وبين كل زوجين أكثر من قرن، وذلك عائد جزئياً إلى كون عطارد أقرب إلى الشمس ويدور حولها بسرعة أكبر.

صورة لكوكب عطارد خلال العبور الـ11 من نوفمبر سنة 2019
عبور عطارد 11 نوفمبر, 2019
عبور عطارد 9 مايو, 2016
عبور عطارد في 8 نوفمبر سنة 2006، وتظهر بجانب الكوكب الكلف الشمسية #921 و922 و923.
صورة لكوكب عطارد خلال العبور الـ8 من نوفمبر سنة 2006.

يحدث عبور عطارد عادة في شهري مايو ونوفمبر. وقد تكرر هذا الحدث خلال القرن الحادي والعشرين في السنوات 2003 و2006 و2016، وحدث آخر عبور له في 11 نوفمبر سنة 2019.

حدوث العبور

يحدث عبور عطارد إما في شهر مايو أو نوفمبر، ويحدث في شهر نوفمبر في ثلثي المرَّات.[1] حالياً يحدث العبور خلال بضعة أيام قبل أو بعد تاريخي 8 مايو و10 نوفمبر.[2] وقد يكون الفاصل الزمني بين كل عبورين في شهر نوفمبر 7 سنوات أو 13 أو 33، وأما الفاصل بين عبوري شهري نوفمبر ومايو فيكون إما 13 سنة أو 33. وأما سبب كون أحداث عبور شهر نوفمبر أكثر شيوعاً من تلك في مايو، فهو أن عطارد يكون في شهر مايو قرب أوجه، أما في شهر نوفمبر فيكون على عكس قرب حضيضه. وهناك سببان أساسيان في كون العبور أكثر شيوعاً في أوقات الحضيض، الأول هو أن الكوكب يتحرَّك أسرع في مداره عندما يقترب من الشمس فيصل إلى عقدة العبور أسرع، والثاني هو أن عطارد يكون أقرب في الحضيض ومن ثم يكون تزيحه أقلّ.

يكون قطر كوكب عطارد الزاوي خلال عبور شهر مايو 12 ثانية قوسية،[2] وهو يحدث عن العقدة النازلة في مدار الكوكب.[3] وأما في عبور شهر نوفمبر فيكون قطره الزاوي 10 ثوانٍ قوسية،[2] ويحدث عند العقدة الصاعدة.[1]

غير أن توقيت العبور يتغيَّر تدريجياً، فقد كان يحدث قبل سنة 1585 في شهري أبريل وأكتوبر.

قائمة أحداث العبور

أحداث عبور عطارد بالماضي
تاريخ
العبور
التوقيت (ت.ع.م)الملاحظات
البدايةالذروةالنهاية
1631 نوفمبر 7رصده الفلكي بيير غاسيندي.
1651 نوفمبر 3رصده جيرمي شاكرلي من سورات، وأرسل عنه إلى العالم هنري أوزبورن في شهر يناير سنة 1652، ويُعتقد أنه توفي لاحقاً بالهند سنة 1655.[4]
1661 مايو 3رصده الفلكي كريستيان هوغنس من مدينة لندن بإنكلترا.
1677 نوفمبر 7رصده إدموند هالي في سانت هيلينا، وريتشارد تونولي في لانكشاير، وجين تشارلز غالت في أفينيون.[5]
1743 نوفمبر 5
1753 مايو 6 
1769 نوفمبر 923:09رصده تشارلز غرين والقبطان كوك من خليج عطارد في نيوزيلندا.[6] وقد لاحظا أن غلاف عطارد الجوي محدود جداً أو منعدم.
1802 نوفمبر 906:1608:5811:41 
1815 نوفمبر 1200:2002:3304:46 
1822 نوفمبر 501:0402:2503:45 
1832 مايو 509:0412:2515:47 
1835 نوفمبر 717:3520:0822:41 
1845 مايو 816:2419:3722:49 
1848 نوفمبر 911:0713:4816:28 
1861 نوفمبر 1205:2107:1909:18 
1868 نوفمبر 505:2807:1409:00 
1878 مايو 615:1619:0022:44 
1881 نوفمبر 722:1900:5703:36 
1891 مايو 923:5702:2204:47 
1894 نوفمبر 1015:5818:3521:11 
1907 نوفمبر 1410:2412:0713:50 
1914 نوفمبر 709:5712:0314:09 
1924 مايو 821:4401:4105:38 
1927 نوفمبر 1003:0205:4608:29 
1937 مايو 1108:5308:5909:06لم يكن مرئياً سوى كعبور جزئي من جنوب الجزيرة العربية وجنوب أفريقيا وآسيا وغرب أستراليا
1940 نوفمبر 1120:4923:2101:53 
1953 نوفمبر 1415:3716:5418:11 
1957 مايو 623:5901:1402:30 
1960 نوفمبر 714:3416:5319:12[7]
1970 مايو 904:1908:1612:13[8]
1973 نوفمبر 1007:4710:3213:17[9]
1986 نوفمبر 1301:4304:0706:31[10]
1993 نوفمبر 603:0603:5704:47[11]
1999 نوفمبر 15 21:1521:4122:07[12] عبور جزئي في أستراليا وأنتاركتيكا ونيوزيلندا
2003 مايو 705:1307:5210:32[13]
2006 نوفمبر 8 19:1221:4100:10[14]
2016 مايو 9 11:1214:5718:42[15]
2019 نوفمبر 11 12:3515:2018:04
أحداث عبور عطارد بالمستقبل
تاريخ
العبور
التوقيت (ت.ع.م)الملاحظات
البدايةالذروةالنهاية
2032 نوفمبر 1306:4108:5411:07 
2039 نوفمبر 707:1708:4610:15 
2049 مايو 711:0314:2417:44 
2052 نوفمبر 923:5302:2905:06 
2062 مايو 1018:1621:3600:57 
2065 نوفمبر 1117:2420:0622:48 
2078 نوفمبر 1411:4213:4115:39 
2085 نوفمبر 711:4213:3415:26 
2095 مايو 817:2021:0500:50 
2098 نوفمبر 1004:3507:1609:57 
2108 مايو 1201:4004:1606:52 

طالع أيضاً

المراجع

  1. "Seven Century Catalog of Mercury Transits: 1601 CE to 2300 CE". مؤرشف من الأصل في 18 نوفمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2012. During the seven century period 1601 CE to 2300 CE, Earth experiences 94 transits of Mercury across the Sun. These events can be organized into two groups: ... May (Descending Node) = 31 = 33.0% November (Ascending Node) = 63 = 67.0%
  2. Espenak، Fred. "2003 Transit of Mercury". مؤرشف من الأصل في 03 ديسمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2012.
  3. "Seven Century Catalog of Mercury Transits: 1601 CE to 2300 CE". مؤرشف من الأصل في 18 نوفمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2012.
  4. Chapman, A. (1985), Transactions of the Historical Society of Lancashire and Cheshire Volume 135 p 1-14
  5. Eric G. Forbes et al. (1995), Correspondence of John Flamsteed Volume 1, Institute of Physics Publishing, p. 624-627
  6. Wayne Orchiston 1994, James Cook and the 1769 Transit OF Mercury, Carter Observatory ISSN 1173-7263 http://www.transitofvenus.co.nz/docs/CarterObservatoryInfo3.doc
  7. "1960 Transit of Mercury". HM Nautical Almanac Office. UK Hydrographic Office. نوفمبرember 5, 2007. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2012.
  8. "1970 Transit of Mercury". HM Nautical Almanac Office. UK Hydrographic Office. نوفمبرember 5, 2007. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2012.
  9. "1973 Transit of Mercury". HM Nautical Almanac Office. UK Hydrographic Office. نوفمبرember 5, 2007. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2012.
  10. "1986 Transit of Mercury". HM Nautical Almanac Office. UK Hydrographic Office. نوفمبرember 5, 2007. مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2012. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2012.
  11. "1993 Transit of Mercury". HM Nautical Almanac Office. UK Hydrographic Office. نوفمبرember 5, 2007. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2012.
  12. "1999 Transit of Mercury". HM Nautical Almanac Office. UK Hydrographic Office. نوفمبرember 5, 2007. مؤرشف من الأصل في 11 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2012.
  13. "2003 Transit of Mercury". HM Nautical Almanac Office. UK Hydrographic Office. نوفمبرember 5, 2007. مؤرشف من الأصل في 03 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2012.
  14. "2006 Transit of Mercury". HM Nautical Almanac Office. UK Hydrographic Office. نوفمبرember 5, 2007. مؤرشف من الأصل في 05 يوليو 2012. اطلع عليه بتاريخ 30 مايو 2012.
  15. "The Transit of Mercury on 2016 May 9". مؤرشف من الأصل في 14 أغسطس 2016. اطلع عليه بتاريخ June 7, 2012.
    • بوابة علم الفلك
    • بوابة المجموعة الشمسية
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.