عقار (مادة كيميائية)

يمكن تعريف العَقّار (بالإنجليزية: Drug)‏ عمومًا بأنه أي مادة تعمل كبديل لأي وظيفة طبيعية في جسم الكائن الحي عندما تمتصها أعضاء الجسم. وهذا ما ورد في تقرير منظمة الصحة العالمية (عام 1969) الصادر عن لجنة خبراء الصحة العالمية لمكافحة إدمان المخدرات في التقرير السادس عشر (من سلسلة التقارير الفنية رقم 407)، جنيف. في الحقيقة، لا يوجد تعريف واحد دقيق لكلمة "عقار"؛ لأن هناك معاني مختلفة لتلك الكلمة في قانون مكافحة المخدرات وفي القوانين الحكومية وفي مجال الطب، وفي استخدام العامة لها.

تحتاج هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. من الممكن التشكيك بالمعلومات غير المنسوبة إلى مصدر وإزالتها.

وفي علم الأدوية، يُعرف موقع "ديكشينرى دوت كوم" أو "قاموس.كوم" الأمريكي العقار بأنه "أي مادة كيميائية تُستخدم في تشخيص المرض أو علاجه أو مداواته أو الوقاية منه أو تستخدم من ناحية أخرى لتحسين الصحة العقلية أو البدنية للفرد." ويمكن وصف العقارات لتعاطيها لفترة زمنية محددة أو بشكل منتظم بالنسبة لعلاج الاضطرابات المزمنة.

وتعتبر العقاقير الترويحية بمثابة مواد كيميائية تؤثر على الجهاز العصبي المركزي، مثل المسكنات الأفيونية(وهي عقاقير تشبه في تأثيرها التأثير الذي يُحدثه المورفين المسكن للآلام وتحتوي على نسبة عالية منه) أو العقاقير المسببة للهلوسة. وتمتاز هذه العقاقير بتأثيرها الهائل على إدراك الفرد ووعيه وشخصيته وسلوكه.وقد تسبب بعض العقاقير الإدمان والاعتياد عليها.

وعادةً ما تتميز العقاقير عن المواد الكيمائية الحيوية داخلية المنشأ بأنها تأتي من خارج جسم الكائن الحي. [بحاجة لمصدر]على سبيل المثال، يعدّ الأنسولين بمثابة الهرمون الذي ينتجه الجسم، ويسمى بالهرمون لأنه يتم إفرازه عن طريق خلايا البنكرياس داخل الجسم، ولكن إذا تلقاه الجسم من الخارج فإنه يسمى بالدواء أو العقار. [بحاجة لمصدر]

وهناك العديد من المواد الطبيعية، مثل مشروبات البيرة والخمور وبعض أنواع المشروم، التي يمكن تصنيفها كغذاء وعلاج في الوقت نفسه، وعند تناولها تؤثر على أداء كل من العقل والجسد لوظائفهما الحيوية.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.