علم المعادن

علم المعادن هو موضوع الجيولوجيا المتخصصة في الدراسة العلمية للتركيب الكيميائى والتركيب البلوري والخصائص الفيزيائية (بما في ذلك البصرية) للمعادن والتحف المعدنية. تشمل دراسات محددة في علم المعادن عمليات منشأ المعادن وتشكيلها وتصنيفها، وتوزيعها الجغرافي، وكذلك استخدامها.

العلم يعنى بموادة طبيعية صلبة وغير عضوية، لها مكونات كيميائية معينة، وبناء بلوري محدد، وغالبا ما يمثل البناء الداخلي المنتظم شكل البلورة نفسها.[1][2][3] للمعدن مثل:

وتوجد المادة الكيميائية على صورة بلورة أو أكثر، يختلف كل منها تمام الاختلاف عن الآخر؛ فمثلاً يوجد الكربون في الطبيعة على صورة بلّورات الألماس وهو أصلب البلّورات المعروفة كما يوجد على صورة بلّورة الجرافيت وهو أقل البلّورات صلابة. وقد تمكن العلماء حتى الآن من وصف أكثر من ألفي معدن مختلف إلا أن جميع المعادن الشائعة التي تدخل في تركيب الصخور وكذلك المعادن الاقتصادية لا تتجاوز مئتي معدن فقط.

التصنيف الكيميائي للمعادن

يوجد المعدن على شكل مركب فيزيائي يمكن بواسطة التحليل الكيميائي تعيين العناصر المكونة له. كما يمكن أيضا معرفة صيغته الكيميائية وتوجد عدة طرق لتصنيف المعادن، بيد أن التصنيف الكيميائي يعد من أبسط وأشمل الطرق لتقسيم المعادن وأهمها، وهو التصنيف المتبع في معظم الجامعات ومتاحف الجيلوجيا وصناعات التعدين في الوقت الحاضر.

وتقسم المعادن من حيث تركيبها الكيميائي إلى عدة مجموعات كما يلي:

اقرأ أيضاً

  • بوابة علم طبقات الأرض
  • بوابة الفضاء
  • بوابة الكيمياء
  • بوابة علم الأحجار الكريمة والمجوهرات
  • بوابة علوم الأرض

مراجع

  1. The Encyclopedia Americana. New York: Encyclopedia Americana Corp. 1918–1920. plate opposite p. 166.
  2. Scurfield، Gordon (1979). "Wood Petrifaction: an aspect of biomineralogy". Australian Journal of Botany. 27 (4): 377–390. doi:10.1071/bt9790377.
  3. Rafferty، John P. (2012). Geological sciences (الطبعة 1st). New York: Britannica Educational Pub. in association with Rosen Educational Services. صفحات 14–15. ISBN 9781615304950.
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.