علم نفس الجماعة

علم نفس الجماعة هو مجال بحثي يدرس وضع الفرد في سياق الجماعة بشكل خاص والمجتمع بشكل عام[1] والعلاقة بين الفرد والجماعة التي ينتمي اليها. يسعى عالم النفس الجماعي إلى فهم درجة جودة حياة الافراد والجماعات والمجتمعات، وبالتالي، تحسين هذه الجودة من خلال البحث والعمل التضافري.[2] يوظف علم نفس الجماعة وجهات نظر متعددة من داخل علم النفس ومن خارجه لمعالجة مواضيع الجماعة والعلاقات بينهم وربطها بتصرفات وسلوكيات الافراد.

ومن مجالات العلوم المرتبطة به علم النفس البيئي، وعلم النفس المحيطي وعلم النفس عبر الثقافة وعلم النفس الاجتماعي والعلوم السياسية والصحة العمومية وعلم الاجتماع والخدمة الاجتماعية وعلم الإنسان التطبيقي وتنمية المجتمع.[3]

انبزغ علم نفس الجماعة من حركات صحة العقل الجماعي وتطور بشكل كبير عندما قام الممارسون الرواد بدمج ما وصلوا اليه من معرفة حول الهيكليات السياسية والمجتمعية بمافهيم متعلقة بخدمة العملاء.[4]

جمعية البحوث الجماعية والعمل

القسم 27 من جمعية علم النفس الأمريكية هو قسم علم نفس الجماعة، ويُطلق عليه جمعية البحوث الجماعية والعمل «إس سي آر إيه». وتتمثل مهامها فيما يلي:

جمعية البحوث الجماعية والعمل هي منظمة دولية متخصصة بتقديم النظريات والأبحاث والأعمال الاجتماعية. يلتزم أعضاؤها بتعزيز الصحة وتقويتها ومنع حدوث المشاكل بين الجماعات والمجموعات والأفراد. تقدم الجمعية الخدمات للعديد من التخصصات المختلفة التي تركز على البحوث الجماعية والعمل.[5]

يحوي موقع الجمعية على الإنترنت مصادر لتعليم علم نفس الجماعة وتعلمه، ومعلومات عن الأحداث المتعلقة بمجال البحث والعمل وعن كيفية المشاركة، بالإضافة إلى معلومات عن الأعضاء وعن برامج علم النفس للخريجين وطلاب المرحلة الجامعية الأولى.

تاريخ علم نفس الجماعة في الولايات المتحدة

في الخمسينيات والستينيات من القرن العشرين، ساهمت العديد من العوامل في ظهور علم نفس الجماعة في الولايات المتحدة، ومن هذه العوامل:

الانتقال من الممارسات المحافظة اجتماعيًا التي تركز على الرعاية الصحية للفرد وعلى مجال علم النفس إلى فترة متقدمة مختصة بقضايا الصحة العامة وطرق الوقاية والتغيير الاجتماعي الذي أعقب الحرب العالمية الثانية،[2] وازداد اهتمام علماء النفس الاجتماعيين بالتحيز العرقي والديني والفقر والقضايا الاجتماعية الأخرى.[6]

الحاجة الملموسة لعلاج الأمراض العقلية على نطاق واسع للجنود القدماء.

تساؤل علماء النفس عن قيمة العلاج النفسي لوحده في علاج الأعداد الكبيرة من الأشخاص المصابين بالأمراض العقلية.[7]

إنشاء مراكز جماعية للصحة النفسية وإخراج الأفراد المصابين بأمراض عقلية من نظام المؤسسة وإخراطهم في مجتمعاتهم.[2]

مؤتمر سوامسكوت

في عام 1965، التقى العديد من علماء النفس لمناقشة مستقبل الصحة العقلية الجماعية، ولمناقشة مسألة التورط بمشاكل الصحة العقلية فقط بدلًا من مشاكل المجتمع بشكل عام. يُعتبر مؤتمر سوامسكوت منشأ علم نفس الجماعة. في تقرير نُشر عن المؤتمر، يدعو علماء النفس إلى أن يكونوا نشطاء سياسيين وعاملين في التغيير الاجتماعي ومشاركين متفهمين.[2]

مراجع

  1. Jim Orford, "Community Psychology: "Challenges, Controversies and Emerging Consensus(علم نفس الجماعة: تحديات، جدالات ،توافقات), John Wiley and Sons, 2008
  2. Dalton, J.H., Elias, M.J., & Wandersman, A. (2001). "Community Psychology: Linking Individuals and Communities.(علم نفس الجماعة: ربط الفرد بمجتمعه)" Stamford, CT: Wadsworth.
  3. Maton, K. I., Perkins, D. D., & Saegert, S. (2006). Community psychology at the crossroads: Prospects for interdisciplinary research. American Journal of Community Psychology, 38(1-2), 9-21.
  4. Levine, M., & Perkins, D.V. (1997). "Principles of Community Psychology (2nd Ed)". New York: Oxford University Press.
  5. Society for Community Research and Action (SCRA). Division 27 of the American Psychological Association. Retrieved on: February 5, 2008. نسخة محفوظة 19 مايو 2019 على موقع واي باك مشين.
  6. Levine, M., Perkins, D.D., & Perkins, D.V. (2005). Principles of community psychology: Perspectives and Applications (3rd Edition). New York: Oxford University Press. (p. 64-69)
  7. Rappaport, J. (1977). "Community Psychology: Values, Research, & Action." New York: Holt, Rinehart & Winston.
  8. Trickett, E.J (1972). Handbook of Community Mental Health. New York: Prentice-Hall Inc. صفحات 331–406. ISBN 978-0133772425. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. Kloos, Brett; Hill, Jean; Thomas, Elizabeth; Wandersman, Abraham; Elias, Maurice; Dalton, James (2012). Community Psychology: Linking Individuals and Communities (الطبعة 3rd). Cengage Learning Products. صفحات 142–143. ISBN 978-1-111-35257-8. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. Kloos, Brett; Hill, Jean; Thomas, Elizabeth; Wandersman, Abraham; Elias, Maurice; Dalton, James (2012). Community Psychology: Linking Individuals and Communities (الطبعة 3rd). Cengage Learning. صفحات 143–144. ISBN 978-1-111-35257-8. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. Kloos, Brett; Hill, Jean; Thomas, Elizabeth; Wandersman, Abraham; Elais; Maurice; Dalton, James (2012). Community Psychology: Linking Individuals and Communities (الطبعة 3rd). Cengage Learning. صفحة 142. ISBN 978-1-111-35257-8. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. Kloos, Brett; Hill, Jean; Thomas, Elizabeth; Wandersman, Abraham; Elias, Maurice; Dalton, James (2012). Community Psychology: Linking Individuals and Communities (الطبعة 3rd). Cengage Learning. صفحات 141–142. ISBN 978-1-111-35257-8. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. Watzlawick, P., Weakland, J., & Fisch, R. (1974). "Change: Principles of problem formation and problem resolution." New York: Norton.
  14. Zimmerman, M.A. (2000). Empowerment Theory: Psychological, Organizational and Community Levels of Analysis. "Handbook of Community Psychology," 43–63.
  15. Rappaport, J. (1984). Studies in empowerment: Introduction to the issue. "Prevention in Human Services," 3, 1–7.
    • بوابة علم النفس
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.