عمارة ما بعد الحداثة

عمارة ما بعد الحداثة هي نمط أو حركة ظهرت في ستينيات القرن العشرين كردة فعل ضد صرامة عمارة الحداثة وجمودها ونقص التنوع فيها، خاصةً في الطراز الدولي الذي يُنادي به لو كوربوزييه ولودفيغ ميس فان دير روه. عُرضت الحركة لأول مرة من قِبل المهندسة المعمارية والمخططة الحضرية دينيسي سكوت براون والمنظّر المعماري روبرت فينتوري في كتابهما التعلم من لاس فيغاس. ازدهر الأسلوب منذ ثمانينيات القرن العشرين وحتى تسعينياته، خاصة في أعمال سكوت براون، وفينتوري، وفيليب جونسون، وتشارلز مور، ومايكل غرافيس. في أواخر التسعينيات، قُسمت إلى العديد من الاتجاهات الجديدة، تشمل العمارة فائقة التكنولوجيا، والعمارة المستقبلية الجديدة، والعمارة التفكيكية.

عمارة ما بعد الحداثة
من أعلى اليسار: منزل فانا فنتوري من تصميم روبرت فينتوري في فيلادلفيا، من أعلى اليمين: مبنى تيم ديزني في بربانك من تصميم مايكل غرافيس، من وسط اليسار: بناء غيلد هاوس في فيلادلفيا من تصميم روبرت فينتوري، الوسط: ناطحة سحاب 550 جادة ماديسون من تصميم فيليب جونسون في مانهاتن، وسط اليمين: مجمع پي پي جي بليس في بيتسبرغ من تصميم فيليب جونسون، من الأسفل: میدان إیتالیا في نيو أورلينز من تصميم تشارلز مور
فترة النشاطعقد 1960–الآن
الدولةحول العالم
أعضاء مهمونروبرت فينتوري، فيليب جونسون، تشارلز مور، مايكل غرافيس
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.