عمل قسري

العمل القسري أو العمل غير الحر هو مصطلح عام أو شامل يرتبط بشروط العمل، خاصة في العصر الحديث أو أوائل العصر الحديث، الذي يقضي بأن يعمل الناس ضد إرادتهم مع التهديد بالحرمان أو الاحتجاز أو التعنيف (وأحيانًا القتل) أو الإكراه، أو غير ذلك من الإجراءات القاسية تجاه العامل أو أفراد أسرته.

يشمل العمل القسري جميع أشكال العبودية، والأنظمة التابعة لها (مثل عبودية الديون والقنانة والعمل دون أجر ومعسكرات العمل القسري). يمكن تغطية معظم هذه الأشكال من العمل باستخدام مصطلح «العمل القسري»، والذي تعرّفه منظمة العمل الدولية (ILO) على أنه كل عمل أو خدمة غير إرادية مفروضة تحت تهديد بالمعاقبة.

ومع ذلك، بموجب اتفاقية العمل الجبري لعام 1930، يجب ألا يشمل مصطلح «العمل القسري أو الإجباري» ما يلي:

  • أي عمل أو خدمة بموجب قوانين التجنيد الإجباري لتأدية عمل ذي طابع عسكري بحت.
  • أي عمل أو خدمة تشكل جزءًا من التزامات الترابط الاجتماعي لمواطني دولة تتمتع بالحكم الذاتي الكامل.
  • أي عمل أو خدمة تُفرض على أي شخص نتيجة إدانته في محكمة قانونية، بشرط أن يُنفذ العمل أو الخدمة المذكورة تحت إشراف وسيطرة سلطة عامة وألا يُعين الشخص المذكور أو يحتجز في السجن الخاص التابع لأفراد أو لشركات أو جمعيات خاصة.
  • أي عمل أو خدمة تُفرض في حالات طارئة، كما في حال الحرب أو الكوارث البيئية، مثل الحرائق أو الفيضانات أو المجاعات أو الزلازل أو الأمراض الوبائية الخطيرة أو مرض السواف أو الغزو من قبل: حيوانات أو حشرات أو آفات الخضار، وبشكل عام، أي ظرف يمكن أن يعرض وجود السكان أو صحتهم للخطر.
  • خدمات المجتمع البسيطة بأنواعها، والتي يؤديها أفراد المجتمع لأجل مصلحة مباشرة للمجتمع المذكور، وبالتالي يمكن اعتبارها واجبات مدنية طبيعية تقع على عاتق أفراد المجتمع، شريطة أن يكون لهؤلاء الأفراد أو للممثلين عنهم الحق في التشاور في مدى الحاجة إلى هذه الخدمات.
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.