عورتا

عورتا قرية تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة نابلس على بعد 8 كم وتتبع محافظة نابلس.[4][5][6] يصل إليها طريق محلي يربطها بالطريق الرئيسي نابلس - القدس وطوله 2 كم.

عورتا
(بالعربية: عورتا)‏
(بالإنجليزية: Awarta)‏ 
 

إحداثيات: 32°09′41″N 35°17′11″E  
تقسيم إداري
 البلد دولة فلسطين [1] 
التقسيم الأعلى محافظة نابلس  
خصائص جغرافية
 المساحة 0.54 كيلومتر مربع  
ارتفاع 497 متر [2] 
عدد السكان
 عدد السكان 7054 نسمة (2017)[3] 
معلومات أخرى
منطقة زمنية ت ع م+02:00 ،  وت ع م+03:00  
الرمز البريدي 464 
رمز جيونيمز 284547 
عورتا

التاريخ

سُكنت عورتا منذ العصور التوراتية وطوال حكم فلسطين من قبل الإمبراطورية البيزنطية والخلافة الإسلامية وخلال الدولة العثمانية. بين القرنين الرابع والثاني عشر، كانت القرية مركزا سامرياً هاماً لاحتوائها على إحدى المعابد السامرية الرئيسية.[7][8]

الجغرافيا

تطل على ثلاث جبال متوسطة الارتفاع مكسوة بالأشجار ترتفع عن سطح البحر (600) م. تبلغ مساحة أراضيها (16,100) دونم، بلغ عدد سكانها عام 1922م حوالي 938 نسمة وفي عام 1945م حوالي 1,470 نسمة وبعد الاحتلال الصهيوني عام 1967م حوالي 1,500 نسمة ارتفع إلى 3,000 عام 1987م في حين بلغ عدد سكانها 5,623 لعام 2007م [9] وفي التعداد السكاني عام 2013م بلغ عدد سكانها في الداخل 13,765 نسمة وفي الشتات حولي 50,134 نسمة يتركز معظمهم في المملكة الأردنية الهاشمية ويوجد عدد كبير منهم في البرازيل والأرجنتين وأمريكا والسويد وجزيرة مارتينيك التي كان حاكمها الإداري تركي مظهر عواد لمدة تجاوزت 13 سنة، أنشئت فيها عام 1948م عيادة طبية على نفقة أفراد القرية تتداخل أراضيها مع أراضي القرى المجاورة ويحيط بها أراضي قرى بيتا، حوارة، بورين، روجيب، اودلة وعقربا. عورتا هي واحدة من مجموعة قرى تسمى المشاريق أو مشاريق البيتاوي أو مشاريق نابلس.

منشآتها وخدماتها

يوجد بها خمس مدارس وثلاث عيادات طبية وخمس روضات واربع مساجد ومصلى للنساء. صادرت سلطات الاحتلال جزءا كبيرا من اراضيها وأقامت عليها مستعمرة (ايتمار). ويوجد في هذه القرية مقام يعتقد بأنه قبر العزير ولكن الكثير من الروايات ترجح أن يكون لأحد الأولياء الصالحين. إضافة إلى البعض الاخر من المواقع والمقامات التاريخية كالمفضل والعزيرات وسبعين شيوخ، حيث يتذرع اليهود بالصلاة في هذه المقامات لاقتحام القرية بشكل دائم وقد واظب الكثير من أبناء الطائفة السامرية قبل الانتفاضه الأولى على زيارة هذه المقامات وأداء طقوسا دينية هناك. من يزور هذه القرية يجد الأمل والأصالة والكرم في وجوه أبنائها على الرغم من الواقع الصعب والأليم الذي تعيشه القرية والناتج عن الممارسات اليومية للاحتلال الجاثم على معظم أراضي القرية والذي يحاصرها من كل الجهات تقريبا وما يترتب عنه من ممارسات واعتداءات يومية على السكان فيها.

مراجع

  1.  "صفحة عورتا في GeoNames ID". GeoNames ID. اطلع عليه بتاريخ 16 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. http://www.pmd.ps/pages/resources/docs/arabic.pdf
  3. http://www.pcbs.gov.ps/Downloads/book2364.pdf
  4. Yair Altman (14 مارس 2011). "Hooded settlers throw stones in Palestinian village". Ynetnews. مؤرشف من الأصل في 16 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 2 مايو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. Buchnik, Maor (16 يناير 2012). "Second Fogel family killer gets 5 life sentences". Ynetnews. مؤرشف من الأصل في 22 يوليو 2018. اطلع عليه بتاريخ 2 مايو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. Levy, Elior (17 أبريل 2011). "Awarta stunned over Itamar attack revelation; 'They're just kids'". Ynetnews. مؤرشف من الأصل في 19 ديسمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 2 مايو 2012. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. Biblical Holy Places: An Illustrated Guide (2000) Gonen, Rikva. Paulist Press. pp.44-45. ISBN 080913974 نسخة محفوظة 22 سبتمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  8. {{وإو|عر=Awarta].|تر=Awarta].|لغ=en|نص=[[ويكيبيديا: Awarta the English version}}]]
  9. 2007 PCBS Census. الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني. p.109. نسخة محفوظة 19 مايو 2017 على موقع واي باك مشين.
    • بوابة جغرافيا
    • بوابة تجمعات سكانية
    • بوابة فلسطين
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.