عيد الفور

بوريم أو فوريم (بالعبرية: פורים  פורים پوريم) تعني (القرعة) وهو ذكرى لخلاص اليهود في بلاد فارس من مجزرة هامان وزير الإمبراطور الأخميني أحشويرش، حين ألقى قرعة ليرى اليوم المناسب لتنفيذ قتل اليهود.[1][2][3] لكن (أستير) اليهودية - زوجة الملك - استطاعت بتوجيه من مردخاي أن تنقذ اليهود وتفتك بهامان وأتباعه.

مسرحية تجسد حكاية أستير.

الشعائر في عيد البوريم

يصوم اليهود يوم الثالث عشر من آذار من التقويم اليهودي، كما يقومون بقراءة سفر استير حيث تضطلع النسوة أحيانا بهذا الدور. كما يتسم العيد بالاستهزاء بهامان حيث يقوم الحاضرون بإصدار أصوات عالية من أداة خشبية أثناء قراءة اسم هامان، خلافا لما هو معتقد لا يقوم اليهود بحرق دمية هامان أو بالمبالغة في شرب الكحول احتفاء بالخلاص. يؤكّد الحاخامات على تجنّب كل ما من شأنه أن يقلّل الفرحة بالمناسبة الرمزية بخلاص الشعب اليهودي.

المصادر

  1. "معلومات عن عيد الفور على موقع catalogue.bnf.fr". catalogue.bnf.fr. مؤرشف من الأصل في 12 ديسمبر 2018.
  2. "معلومات عن عيد الفور على موقع d-nb.info". d-nb.info. مؤرشف من الأصل في 10 ديسمبر 2019.
  3. "معلومات عن عيد الفور على موقع daat.ac.il". daat.ac.il. مؤرشف من الأصل في 25 أكتوبر 2018.
    • بوابة اليهودية
    • بوابة مناسبات
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.