غزو النورمان لإنجلترا

بدأ غزو النورمان لإنجلترا في 28 سبتمبر 1066، بمهاجمة النورمان بقيادة ويليام الأول دوق نورماندي لإنجلترا، وانتصاره على ملك إنجلترا هارولد جودوينسون في معركة هاستينغز في 14 أكتوبر 1066. تأثر جيش هارولد بشدة بالرغم من انتصاره على جيش هارولد الثالث ملك النرويج في معركة جسر ستامفورد في شمال إنجلترا في 25 سبتمبر 1066. بحلول عام 1071، كان ويليام الأول قد سيطر على معظم إنجلترا، رغم وجود بعض المقاومة والتمردات التي استمرت حتى عام 1088.

المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2016)
غزو النورمان لإنجلترا
قطعة من نسيج بايو الذي يصور معركة هاستينغز والأحداث التي أدت إليها.
معلومات عامة
التاريخ 1066-1088
الموقع إنجلترا
النتيجة انتصار حاسم للنورمان
تغييرات
حدودية
نورماندي تسيطر على إنجلترا.
المتحاربون
مملكة إنجلترا النورمان
القادة
هارولد جودوينسون
إدجار إثلينج
ويليام الأول
ويليام الثاني
القوة
100,000 تقريبًا 100,000 تقريبًا

كان غزو النورمان حدثاً محورياً في تاريخ إنجلترا. فقد نتج عنه استبدال الأسرة المالكة، بأخرى أجنبية ناطقة بالفرنسية. أحدث ذلك تحولاً في اللغة والثقافة الإنجليزية، ليبدأ عصر "إنجلترا النورمانية". بعد أن أصبحت إنجلترا تحت سيطرة حكام نشأوا في فرنسا، أصبحت إنجلترا أكثر ارتبطاً بأوروبا القارية، وقلل من ارتباطها مع الدول الإسكندنافية، وأيضاً كان البداية لمرحلة التنافس مع فرنسا التي ستستمر بشكل متقطع لقرون عديدة. مهد هذا الغزو الطريق لغزو بقية مناطق الجزر البريطانية، فغزا النورمان ويلز وأيرلندا واسكتلندا.

  • بوابة إنجلترا
  • بوابة الحرب
  • بوابة العصور الوسطى
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.