غزو فرنسا للمغرب

الغزو الفرنسي للمغرب، ويُعرف عند الفرنسيين باسم حملة المغرب (Campagne du Maroc) أو حرب المغرب (Guerre du Maroc) أو إحلال السلام بالمغرب (Pacification du Maroc)، هو حرب عسكرية استعمارية وسياسية خِيضت تحت قيادة الجنرال الفرنسي ليوطي في فترة حكم السلطان عبد العزيز. كان غرضها مكافحة المقاومة المغربية لإرساء الحماية الفرنسية على المغرب. مع أن الحوادث الأولى قد وقعت في 1907، إلا أن الحملة انطلقت في 1911 وواصلت حتى 1934 مع معركة بوڭافر في جبال الأطلس الكبير، آخر معاقل المقاومة.

تحتاج هذه المقالة إلى الاستشهاد بمصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. فضلاً ساهم في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. من الممكن التشكيك بالمعلومات غير المنسوبة إلى مصدر وإزالتها.
الغزو الفرنسي للمغرب
 
البلد فرنسا  
الموقع شمال أفريقيا  

منذ التوقيع على معاهدة مؤتمر الجزيرة الخضراء ومعاهدة فاس ازدادت كراهية المغاربة للمستعمر الفرنسي، المتغذية، بتكتم، من جانب السلطان مولاي عبد العزيز وبدعم من ألمانيا. انتشر العنف في أغلب مدن المغرب، في مارس 1907 تم اغتيال الدكتور موشوم في مراكش من جانب أشخاص اشتبهوا بأنه عميل لفرنسا, وفي الدار البيضاء ذبح 9 عمال على مرفق الميناء.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.