فاكوندو

فاكوندو: الحضارة والبربرية (العنوان الأصلي بالإسپانية: Facundo: Civilización y Barbarie)، هو كتاب لعام 1845 من تأليف دومينگو فاوستينو سارمينتو، الكاتب والصحفي الذي أصبح سابع رؤساء الأرجنتين. يدور الكتاب حول حياة خوان فاكوندو كيروگا، والمظهر الطبيعي لجمهورية الأرجنتين وعاداتها وتقاليدها، وهي رواية احتجاجية على خوان مانول روسا حاكم الأرجنتين الطاغية منذ 1835 حتى 1852. وروسا في الرواية هو ممثل البربرية التي وصلت إِلى قمة السلطة المطلقة، وفي مواجهته تقف الحضارة مجسدة في جماعة من المثقفين المتصلين مباشرة بالثقافة الأوروپية ممن دفعهم تعسف الدكتاتور إِلى المنفى أو الهامشية. وهناك في السياق نفسه رواية أماليا من تأليف خوسيه مارمول (1817-1871) وهي قصة حب رومنسية في ظل دكتاتورية روسا. يتهم بطلاها بالتآمر على النظام وتجري مطاردتهما إِلى أن يصرعهما زبانية الدكتاتور.

فاكوندو: الحضارة والبربرية
Facundo: Civilización y barbarie

معلومات الكتاب
المؤلف دومينگو فاوستينو سارمينتو
البلد الأرجنتين
اللغة الإسپانية
الناشر El Progreso de Chile (الأولى، السلسلة، الطبعة الأصلية بالإنگليزية)
Hafner (ترجمة ماري مان، الإنگلزية)
مطبوعات جامعة كاليفورنيا (ترجمة كاثلين روز، الإنگليزية)
تاريخ النشر 1845
النوع الأدبي كتابة سيرة ،  ومقالة  
الفريق
فنان الغلاف البرتو نيكاسيو
المواقع
ردمك 0-520-23980-6
OCLC 52312471
ديوي 981/.04 21
كونغرس F2846 .S247213 2003
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.