فالتر بوته

كان فّالتر فيلهلم جورج بوته (بالألمانية: Walther Bothe) (8 يناير 1891 - 8 فبراير 1957) عالم فيزياء نووية ألماني، تشارك في جائزة نوبل في الفيزياء مع ماكس بورن في عام 1954.

فالتر بوته
(بالألمانية: Walther Wilhelm Georg Bothe)‏ 
 

معلومات شخصية
اسم الولادة (بالألمانية: Walther Wilhelm Georg Bothe)‏ 
الميلاد 8 يناير 1891  
أورانينبورغ  
الوفاة 8 فبراير 1957 (66 سنة)  
هايدلبرغ  
مواطنة ألمانيا  
عضو في الأكاديمية البروسية للعلوم ،  والأكاديمية الألمانية للعلوم في برلين ،  وأكاديمية ساكسون للعلوم ،  والأكاديمية البافارية للعلوم والعلوم الإنسانية ،  وأكاديمية هايدلبرغ للعلوم والعلوم الإنسانية  
الحياة العملية
المدرسة الأم جامعة هومبولت في برلين (1908–1913)
جامعة غيسن  
مشرف الدكتوراه ماكس بلانك  
تعلم لدى ماكس بلانك  
المهنة فيزيائي ،  ومخترع ،  وأستاذ جامعي ،  وكيميائي ،  ورياضياتي ،  وعالم نووي   
اللغات الألمانية  
مجال العمل فيزياء  
موظف في جامعة غيسن ،  وجامعة هايدلبرغ ،  وجامعة هومبولت في برلين  
الخدمة العسكرية
المعارك والحروب الحرب العالمية الأولى  
الجوائز
جائزة نوبل في الفيزياء   (1954)
ميدالية ماكس بلانك   (1953)
 وسام صليب القائد من رتبة استحقاق من جمهورية ألمانيا الاتحادية   
 وسام الاستحقاق للفنون والعلوم    

في عام 1913، انضم إلى مختبر النشاط الإشعاعي المُنشأ حديثًا في معهد رايخ للفيزياء والتقنية (بّي تي آر)، حيث بقي هناك حتى عام 1930، خلال السنوات القليلة الماضية مديرًا للمختبر. خدم في الجيش خلال الحرب العالمية الأولى من عام 1914، وكان أسير الحرب لدى الروس، وعاد إلى ألمانيا في عام 1920. عند عودته إلى المختبر، طوّر وطبّق طريقة الصدفة (أو التزامن) لدراسة التفاعلات النووية وتأثير كومبتون والأشعة الكونية وازدواجية موجة الجسيمات للإشعاع والتي حصل فيها على جائزة نوبل في الفيزياء في عام 1954. في عام 1930 أصبح أستاذًا ومديرًا لقسم الفيزياء في جامعة جيسن. في عام 1932، أصبح مديرًا للمعهد الفيزيائي والإشعاعي بجامعة هايدلبرغ. طُرِد من هذا المنصب من قبل عناصر من حركة دويتشه فيزيك. ولمنع هجرته من ألمانيا، عُيّن مديرًا لمعهد الفيزياء بمعهد كايزر فيلهلم للبحوث الطبية (كيه دبليو إل إم إف) في هايدلبرغ. هناك، بنى أول سيكلوترون جاهز للعمل في ألمانيا. علاوة على ذلك، أصبح مسؤولًا في مشروع الطاقة النووية الألماني، والمعروف أيضًا باسم نادي اليورانيوم، والذي بدأ عام 1939 تحت إشراف مكتب المعدات العسكرية.

في عام 1946، إضافةً لإدارته معهد الفيزياء في كي دبليو إل إم إف، أُعيد إلى عمله أستاذًا بجامعة هايدلبرغ. من عام 1956 إلى 1957، كان عضوًا في مجموعة عمل الفيزياء النووية في ألمانيا.

في العام الذي تلا وفاة بوته، ارتقى معهد الفيزياء المسؤول عنه في معهد كي دبليو إل إم إف إلى مستوى معهد جديد تحت إشراف جمعية ماكس بلانك وأصبح بعد ذلك معهد ماكس بلانك للفيزياء النووية. سُمّي المبنى الرئيسي فيه لاحقًا بمختبر بوته.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.