فرانسيس غالتون

فرانسيس غالتون (بالإنجليزية: Francis Galton)‏ (16 فبراير 1822-17 يناير 1911) كان الخبير الإحصائي للإنجليز في العصر الفيكتوري، بالإضافة لكونه يُعتبر شخصًا واسع المعرفة ومتعدد الثقافات وعالم اجتماع وعالم نفسي وعالم أنثروبولوجيا وعالم في مجال تحسين النسل ومستكشف استوائي وعالم جغرافي وعالم أرصاد جوية وعالم وراثة ومخترع. حصل على لقب «سير» عام 1909.

سير  
سير فرانسيس غالتون
(بالإنجليزية: Francis Galton)‏ 

معلومات شخصية
الميلاد 16 فبراير 1822(1822-02-16)
برمينغهام، إنجلترا
الوفاة 17 يناير 1911 (88 سنة)
Haslemere, سري، إنجلترا
سبب الوفاة سل  
الإقامة إنجلترا
الجنسية English
عضو في الجمعية الملكية ،  والجمعية الجغرافية الملكية  
الحياة العملية
المؤسسات Meteorological Council
الجمعية الجغرافية الملكية
المدرسة الأم كلية كينجز لندن
جامعة كمبردج
مشرف الدكتوراه ويليام هوبكينز
طلاب الدكتوراه كارل بيرسون
التلامذة المشهورون كارل بيرسون  
المهنة رياضياتي ،  ومستكشف ،  وعالم إنسان ،  وعالم وراثة ،  وعالم نفس ،  وجغرافي ،  وعالم الأرصاد الجوية  ،  وعالم إحصاء ،  وفيلسوف ،  وعالم اجتماع ،  وكاتب ،  ومُصوِّر ،  ومخترع  
اللغة الأم الإنجليزية  
اللغات الإنجليزية  
مجال العمل علم الإنسان and موسوعيy
سبب الشهرة تحسين النسل
لوحة غالتون
Regression toward the mean
انحراف معياري
خريطة الطقس
الجوائز
الجمعية اللينيانية اللندنية 's Darwin–Wallace Medal in 1908.
وسام كوبلي (1910)
المواقع
الموقع الموقع الرسمي 

أصدر غالتون أكثر من 340 ورقة علمية وكتاب، وابتكر المفهوم الإحصائي المعروف بظاهرة «الانحدار نحو الوسط» والتي نالت استحسانًا كبيرًا. كان أول من استخدم الأساليب الإحصائية في دراسة الاختلافات البشرية ونظرية وراثة الذكاء وغيرها، واستخدم الاستبيانات والدراسات الإحصائية من أجل جمع البيانات الخاصة بالمجتمعات البشرية والتي احتاجها من أجل أعمال الأنساب والسير الذاتية ولدراسات الأنثروبومترية (القياسات البشرية).

كان رائدًا في مجال تحسين النسل، كما صاغ هذا المصطلح بنفسه. وصاغ أيضًا مصطلح ومفهوم «الطبيعة مقابل التنشئة». كان كتابه «العبقرية الوراثية (1869)» هو أول محاولة علمية اجتماعية لدراسة العبقرية والعظمة.

أسس كمحقق في مجال العقل البشري «علم القياس النفسي» (علم قياس القدرات العقلية) وعلم النفس التفاضلي والفرضية المعجمية للشخصية. ابتكر طريقة لتصنيف بصمات الأصابع والتي أثبتت فائدتها في علوم الطب الشرعي. أجرى بحثًا حول قوة الصلاة ووصل لنتيجة مفادها عدم وجود أي تأثير من آثارها على طول عمر الأشخاص الذين صُليت من أجلهم. امتد بحثه عن المبادئ العلمية للظواهر المتنوعة الممارَسة في الحياة اليومية حتى أنه وعلى سبيل المثال أجرى دراسة من أجل الوصول للطريقة المثلى في صنع الشاي.

ابتكر أول خريطة جوية بصفته البادئ بعلم الأرصاد الجوية واقترح نظرية للأعاصير، وكان أول من أنشأ سجلًا كاملًا للظواهر المناخية قصيرة الأجل على نطاق أوروبي. اخترع أيضًا «غالتون ويستل» من أجل اختبار قدرة السمع التفاضلية. بالإضافة لكونه ابن عم تشارلز داروين.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.