فرنسيس كريك

ولد فرانسيس هاري كومبتون كريك في الثامن من حزيران عام 1916 وتوفي في الثامن والعشرين من شهر تموز عام 2004، وكان عالم في البيولوجيا الجزيئية، اشتهر باكتشافه لبنية جزيء DNA(الحمض النووي) عام 1953 مع جيمس واتسون. إلى جانب واتسون وموريس ويلكينز، حصل كريك على جائزة نوبل عام 1962 في علم وظائف الأعضاء أو الطب "لاكتشافهم بنية الأحماض النووية وأهميتها في نقل المعلومات في المادة الحية". ارتكزت النتائج بشكل جزئي على دراسات أساسية منجزة من خلال روزاليند فرانكلين وريموند غوسلينك وويلكينز.

فرنسيس كريك
(بالإنجليزية: Francis Harry Compton Crick ham)‏ 
 

معلومات شخصية
الميلاد 8 يونيو 1916  
نورثامبتون  
الوفاة 28 يوليو 2004 (88 سنة)  
سان دييغو ،  ولاهويا  
سبب الوفاة سرطان القولون  
مواطنة المملكة المتحدة  
عضو في الجمعية الملكية ،  والأكاديمية الألمانية للعلوم ليوبولدينا ،  والأكاديمية الفرنسية للعلوم ،  والأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم ،  والمنظمة الأوروبية للبيولوجيا الجزيئية  ،  والأكاديمية الوطنية للعلوم  
الحياة العملية
المدرسة الأم كلية لندن الجامعية
كلية غنفيل وكيوس
جامعة كامبريدج  
مشرف الدكتوراه ماكس بيروتس  
تعلم لدى ماكس بيروتس  
المهنة عالم أحياء ،  وعالم وراثة ،  وفيزيائي ،  وعالم أعصاب ،  وعالم كيمياء حيوية ،  وعالم أحياء جزيئية  ،  وأستاذ جامعي  
اللغات الإنجليزية  
مجال العمل علم الأحياء الجزيئي  
موظف في جامعة كامبريدج ،  ومعهد سولك للدراسات البيولوجية ،  وكلية الهندسة في جامعة نيويورك تاندون   
الجوائز
وسام ألبرت (1987)
ميدالية السير هانس كريبس  (1977)
وسام كوبلي   (1975)
قلادة ملكية   (1972)
المحاضرة الكرونيانية  (1966)
جائزة مؤسسة غيردنر الدولية (1962)
جائزة نوبل في الطب أو علم وظائف الأعضاء   (1962)
الجائزة الكبرى لتشارلز ليوبولد ماير  (1961)
جائزة ألبرت لاسكر للأبحاث الطبية الأساسية   (1960)
زمالة الجمعية الملكية  
وسام الحرية فيلادلفيا
 نيشان الاستحقاق   
جائزة عضوية المنظمة الأوروبية للبيولوجيا الجزيئية   
زمالة لجنة التحقق من الشك   
التوقيع
 

كان كريك عالم نظري في البيولوجيا الجزيئية وأدى دوراً حاسماً في البحث المتعلق بكشف الهيكل الحلزوني للحمض النووي. عُرف كريك باستخدامه لمصلح "المبدأ المركزي" لتلخيص الفكرة القائلة انه عندما تنقل المعلومات من الأحماض النووية(DNA or RNA) إلى البروتينات، فانها لا تستطيع العودة إلى الأحماض النووية. وبكلمات أخرى. فإن الخطوة الأخيرة في تدفق المعلومات من الأحماض النووية إلى البروتينات تكون غير قابلة للعكس. خلال الفترة المتبقية من حياته، شغل منصب أستاذ الأبحاث المتميز J.W. Kieckhefer في معهد سالك للدراسات البيولوجية Salk Institute for Biological Studies في لاجولا، كاليفورنيا.

ركز في بحثه الأخير على علم الأعصاب النظري والمحاولات في تطوير الدراسة العلمية للوعي الإنساني. بقي كريك في منصبه حتى وفاته. قال كريستوف كوش عنه: " كان كريك يعدل مخطوطة على فراش موته، عالم حتى النهاية المرة".

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.