فضاء رباعي الأبعاد

البعد الرابع، قد نعتقد أن في الكون ثلاثة أبعاد فقط: البعد السيني، البعد الصادي، والبعد العيني. ولكن في الحقيقة هناك أبعاد أخرى عديدة أولها البعد رابع،

تحتاج هذه المقالة كاملةً أو أجزاءً منها إلى تدقيق لغوي أو نحوي. فضلًا ساهم في تحسينها من خلال الصيانة اللغوية والنحوية المناسبة. (يوليو 2018)

ه

وهذا البعد قد يكون زمانياً وقد يكون مكانياً.

  • إذا سلمنا بأن البعد الرابع زماني، فإننا نستطيع أن نتخيل الوضع كأنه سلسلة أحداث أو فيلم. فإن شكل الجسم في لحظة معينة قد يتغير في اللحظة التي تليها. وهذا البعد الذي تطرق إليه آينشتاين في نظريته النسبية.
  • وقد يكون البعد الرابع الذي نتحدث عنه بعداً مكانياً.
This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.