فيلم ثلاثي الأبعاد

فيلم ثلاثي الأبعاد، اختصاراً ثري دي " 3D "، هو عبارة عن صورة حركية مجسّمة يقوم بتعزيز الوهم البصري العميق، أي يشعر المشاهد وكأنه داخل الفيلم، وتم اشتقاق هذا النوع من التصوير ثلاثي الأبعاد.[1][2][3] حيث يستخدم نظام كاميرا الفيديو العادية لتسجيل الفيلم كرؤية من منظورين (أو تضاف الرؤية من منظورين بواسطة الكومبيوتر في مرحلة ما بعد الإنتاج) وأجهزة خاصة لإسقاط وعرض الصور المتحركة ونظارات لتزويد العمق الوهمي. لا تقتصر تقنية الثري دي على الأفلام السينمائية في دور السينما، بل أيضاً على التلفزيون وفي تسجيلات الأفلام المباشرة التي تستخدم في المقام الأول لأغراض تسويقية.

ناس يشاهدون فيلم ثلاثي الأبعاد.
رمز نظارة ثلاثية الأبعاد

وجدت الأفلام ثلاثية الأبعاد في خمسينيات القرن الماضي، لكن تم الاستغناء عنها لاحقاً بسبب كلفة الأجهزة والعمليات اللازمة لإنتاج وعرض فيلم الثري دي، ولعدم وجود نظام تنسيق موحّد لجميع قطاعات الأعمال والترفيه. ومع ذلك احتلت تلك الأفلام مكانة بارزة في السينما الأميركية في الخمسينيات، وتم تجريبها لاحقاً فعادت وانتعشت حول العالم في الثمانينات والتسعينات عبر مسارح آيماكس الراقية وشركة ديزني. أصبحت أفلام الثري دي ناجحة أكثر وأكثر في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، وبلغت ذروتها في نجاح لم يسبق له مثيل خلال عرض فيلم أفاتار في كانون الأول/ديسمبر من عام 2009 وكانون الثاني/يناير من عام 2010.

مراجع

  1. "Understanding Requirements for High-Quality 3D Video: A Test in Stereo Perception". 3droundabout.com. 19 December 2011. مؤرشف من الأصل في 19 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 29 مارس 2012.
  2. "3D: Alive or Dead?". بي بي سي: Kermode Uncut. مؤرشف من الأصل في 23 يونيو 2016. اطلع عليه بتاريخ September 21, 2012.
  3. imdb.com نسخة محفوظة 18 يونيو 2016 على موقع واي باك مشين.
    • بوابة تقانة
    • بوابة سينما
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.