كادميوم

الكادميوم (أو الغَرْيَن،[2] رمزه الكيميائي العربي غر،[2] من غَرِيَ به أي لَزِقَ به،[3] ذلك أنه فلزّ يستعمل لطلي الفلزات الأخرى لحمايتها من الصدأ) هو عنصر كيميائي له الرمز Cd والعدد الذري 48 في الجدول الدوري للعناصر.

إنديومكادميومفضة
Zn

Cd

Hg
48Cd
المظهر
رمادي فلزي
الخواص العامة
الاسم، العدد، الرمز كادميوم، 48، Cd
تصنيف العنصر فلز انتقالي
المجموعة، الدورة، المستوى الفرعي 12، 5، d
الكتلة الذرية 112.411 غ·مول−1
توزيع إلكتروني Kr]; 5s2 4d10]
توزيع الإلكترونات لكل غلاف تكافؤ 2, 8, 18, 18, 2 (صورة)
الخواص الفيزيائية
الطور صلب
الكثافة (عند درجة حرارة الغرفة) 8.65 غ·سم−3
كثافة السائل عند نقطة الانصهار 7.996 غ·سم−3
نقطة الانصهار 594.22 ك، 321.07 °س، 609.93 °ف
نقطة الغليان 1040 ك، 767 °س، 1413 °ف
حرارة الانصهار 6.21 كيلوجول·مول−1
حرارة التبخر 99.87 كيلوجول·مول−1
السعة الحرارية (عند 25 °س) 26.020 جول·مول−1·كلفن−1
ضغط البخار
ض (باسكال) 1 10 100 1 كيلو 10 كيلو 100 كيلو
عند د.ح. (كلفن) 530 583 654 745 867 1040
الخواص الذرية
أرقام الأكسدة 2, 1 (أكاسيده قاعدية ضعيفة)
الكهرسلبية 1.69 (مقياس باولنغ)
طاقات التأين الأول: 867.8 كيلوجول·مول−1
الثاني: 1631.4 كيلوجول·مول−1
الثالث: 3616 كيلوجول·مول−1
نصف قطر ذري 151 بيكومتر
نصف قطر تساهمي 9±144 بيكومتر
نصف قطر فان دير فالس 158 بيكومتر
خواص أخرى
البنية البلورية نظام بلوري سداسي
المغناطيسية مغناطيسية معاكسة[1]
مقاومة كهربائية (22 °C) 72.7 نانوأوم·متر
الناقلية الحرارية 96.6 واط·متر−1·كلفن−1 (300 كلفن)
التمدد الحراري 30.8 ميكرومتر·متر−1·كلفن−1 (25 °س)
سرعة الصوت (سلك رفيع) 2310 متر/ثانية (20 °س)
معامل يونغ 50 غيغاباسكال
معامل القص 19 غيغاباسكال
معامل الحجم 42 غيغاباسكال
نسبة بواسون 0.30
صلادة موس 2.0
صلادة برينل 203 ميغاباسكال
رقم CAS 7440-43-9
النظائر الأكثر ثباتاً
المقالة الرئيسية: نظائر الكادميوم
النظائر الوفرة الطبيعية عمر النصف نمط الاضمحلال طاقة الاضمحلال MeV ناتج الاضمحلال
106Cd 1.25% >9.5×1017 سنة εε2ν - 106Pd
107Cd مصطنع 6.5 ساعة ε 1.417 107Ag
108Cd 0.89% >6.7×1017 سنة εε2ν - 108Pd
109Cd مصطنع 462.6 يوم ε 0.214 109Ag
110Cd 12.49% 110Cd هو نظير مستقر وله 62 نيوترون
111Cd 12.8% 111Cd هو نظير مستقر وله 63 نيوترون
112Cd 24.13% 112Cd هو نظير مستقر وله 64 نيوترون
113Cd 12.22% 7.7×1015 سنة β 0.316 113In
113mCd مصطنع 14.1 سنة β 0.580 113In
ا.ت 0.264 113Cd
114Cd 28.73% >9.3×1017 سنة ββ2ν - 114Sn
115Cd مصطنع 53.46 ساعة β 1.446 115In
116Cd 7.49% 2.9×1019 سنة ββ2ν - 116Sn

اكتشف الكادميوم عام 1817 من قبل فريدريك ستروميري (ألمانيا). أصل الاسم مشتق من الكلمة اللاتينية cadmia ومعناها كربونات الخارصين. أو مشتق من الكلمة اليونانية kadmeia ولها نفس المعنى السابق.الكادميوم عنصر فلزي لين قابل للسحب لونه أزرق يميل إلى البياض. الكادميوم يذوب في الأحماض ولا يذوب في القلويات. الكادميوم المغلي ينتج عنه أبخرة صفراء سامة. يمكن للكادميوم أن يسبب مشاكل صحية جمة كالفشل الكلوي وارتفاع ضغط الدم. يحصل على الكادميوم كمنتج ثانوي من تنقية الخارصين. يستخدم الخارصين في عملة الطلاء الكهربائي لعدد من الفلزات الأخرى وفي صناعة البطاريات كما يدخل في صناعة المفاعلات النووية؛ نظرا لامتصاصه العالي للنيوترونات. كما تدخل مركباته في صناعة الأصباغ

عنصر فلزي طري يوجد مع النحاس والزنك وخامات الذهب التي تستخدم في إشابات مضادة للتعب، والبطاريات وحماية المفاعلات الذرية واللحام.والعنصر سام وأملاحه كذلك، واستنشاق بخاره يسبب السحار وتغبر الرئة، وأكله ،و حاوياته تسبب أعراضاً قوية في الأمعاء. يوجد في دخان السجائر والبقاي الصناعية والبلاستيك، والتعرض له يسبب السرطان وارتفاع ضغط الدم وتقليل فعالية إنزيمات معينة.الكادميوم يشكل خطراً مهنيًّا في العمليات الصناعية مثل تصفيح المعادن والأصباغ والبلاستيك والمركبات التركيبية الأخرى.وأهم طريق للتعرض للكادميوم هو التنشق. واستنشاق الدخان المحتوي على الكادميوم قد يؤدي إلى الالتهاب الرئوي، والوذمة الرئوية، ثم الوفاة.

ويشكل الكادميوم أيضاً تهديداً بيئياً. ويتعرض الإنسان للكادميوم في البيئة نتيجة احتراق الوقود الطبيعي من المستحثات واحتراق فضلات البلديات.وتطور المجتماعات التي تستهلك المواد الملوثة بالكاديوم شذوذات كلوية بما فيها وجود البروتين في البول ووجود السكر في البول، ويعتبر الكادميوم مادة مسرطنة، ويمكن أن تسبب أنواعا متعددة من السرطانات. ولأنه يشبه الزنك في الجدول الدوري، فإنه يحل محل الزنك والكالسيوم والماغنيسوم وهو أكثر نشاطاً منها.

عدده الذري 48، ووزنه الذري 112.411. سمي نسبة إلى قدموس المعلم الفينيقي في اليونان القديمة. وأول من اكتشفه العالم الألماني فريدريش ستروماير عام 1817.

المراجع

  1. Magnetic susceptibility of the elements and inorganic compounds, in Handbook of Chemistry and Physics 81st edition, CRC press.
  2. فيصل أُخَي. العناصر الكيميائية: فكرة تصنيفها الدوري. مجلة الفيصل العلمية، المجلد 3 ، العدد 1، ربيع الآخر \ جمادى الآخرة 1426 هـ، مايو \ يوليو 2005. الصفحات 16 - 25. نسخة محفوظة 15 ديسمبر 2019 على موقع واي باك مشين.
  3. ابن منظور، لسان العرب، مادة (غرا).
    • بوابة العناصر الكيميائية
    • بوابة الكيمياء
    • بوابة علم الأحجار الكريمة والمجوهرات
    • بوابة علم المواد
    • بوابة علم طبقات الأرض
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.