كوميديا الأخلاق

تعد كوميديا الأخلاق نوع من أنواع المسرحية/التلفاز/الأفلام والتي تهجو أخلاق وتلف أو تصنع طبقة اجتماعية معينة. وغالباً ما يتم تمثيلها كشخصيات بليدة ومثال ذلك شخصية مايلز قلوريوس في العصور القديمة أو كالمتأنق والفاجر خلال فترة الاستعادة التاريخية، أو كشخص عجوز يتظاهر بالشباب. وتهتم حبكة الكوميديا هذه غالباً بعلاقة حب محرم أو أي عمل مخزي آخر، ولكن على وجه العموم تكون الحبكة أقل أهمية من محادثاتها الذكية والتي تتسم بالفجور في الغالب.

وقد تطورت كوميديا الأخلاق في الكوميديا الجديدة للكاتب المسرحي الإغريقي القديم ميناندير. وقد تمت محاكاة اسلوبه وحبكاته المعقدة وشخصياته البليدة من قبل الكاتبان الروم بلاوتوس وترنتيوس والذين كانت مسرحياتهم الكوميدية معروفة ومنسوخة خلال عصر النهضة (الرينيسنز). وتعتبر أفضل الكوميديات الأخلاقية تلك المكتوبة من قبل موليير الكاتب المسرحي الفرنسي الذي قام بهجاء نفاق وادعاء نظام فرنسا القديم في مسرحيات كـ (مدرسة الزوجات، 1662) و(عدو الإنسان، 1666) بالإضافة إلى مسرحيته الشهيرة (طرطوف، 1664).

وتقوم كوميديا الموقف الأمريكية، والتي تقوم على أسلوب السخرية الوثائقية كمسلسل المكتب و"العائلة الحديثة"(العائلة الحديثة) ، باستخدام أساليب معدلة نسبياً من كوميديا الأخلاق لتصوير الحياة العملية اليومية للناس العاديين.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.