كيمياء الغلاف الجوي

كيمياء الغلاف الجوي هي فرع من علم الغلاف الجوي يُدرس فيها كيمياء الغلاف الجوي للأرض وللكواكب الأخرى .وهي حقل متعدد الاختصاصات في البحوث وتعتمد على الكيمياء البيئية , والفيزياء، والأرصاد الجوية، والتصميم الحاسوبي (النماذج الحاسوبية) ، وعلم المحيطات، وعلم البراكين، وغيرها من التخصصات .

و تتصل أبحاثه بشكل متزايد مع مجالات الدراسات الأخرى كعلم المناخ .

تكوين وكيمياء الغلاف الجوي مهم لعدة أسباب، لكن تكمن أهميته في المقام الأول بسبب التفاعلات بين الغلاف الجوي والكائنات الحية .يتغير تكوين الغلاف الجوي نتيجة للظواهر الطبيعية كالانبعاثات البركانية، والبرق، وقصف الجسيمات الشمسية من الهالة الشمسية . وقد تغيرت أيضاً بسبب النشاط البشري وبعض هذه التغيرات ضارة بصحة الإنسان، والمحاصيل والأنظمة البيئية . تتضمن الأمثلة عن المشاكل التي تمت معالجتها بواسطة كيمياء الغلاف الجوي :الأمطار الحمضية، واستنفاد طبقة الأوزون، والضباب الضوئي الكيميائي، وغازات الاحتباس الحراري، وظاهرة الاحتباس الحراري . يسعى كيميائيو الغلاف الجوي لفهم أسباب هذه المشاكل، ويسمح الحصول على فهم نظري لها باختبار الحلول الممكنة وآثار التغييرات في تقييم سياسة الحكومة .

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.