لعق (وضع جنسي)

اللَّعْقُ ويُقال أحيانًا اللَّحْسُ هو ممارسة جنسية فمويّة تتمُّ حينما يقومُ الشريك بلعقِ أو لحسِ الأعضاء التناسلية لأنثى معينة وبخاصّة لعق البظر وباقي أجزاء الفرج أو المهبل. يُعتبر البظر الجزء الأكثر حساسية من الناحية الجنسيّة مقارنةً بباقي الأعضاء المكوِّنة للمنطقة التناسلية للإناث؛ وقد يؤدي تحفيزه إلى الإثارة أو حتى الوصول لهزة الجماع.

هذا الوسيط قد لا يتقبله البعض.
رسم توضيحي لامرأة تلعق مهبل شريكتها.

يُمكن أن يكون اللعقُ مثيرًا جنسيًا للمشاركانِ أو المشارِكينَ في العمليّة كما يُعتبر نوعًا من المداعبة التي تزيدُ من الإثارة الجنسية قبل الدخول في النشاط الفعلي الذي يشترطُ حصول إيلاج على غِرار الجماع المهبلي أو ذاك الشرجي. يَدخل اللعقُ أيضًا ضمنَ ما يُعرف بالحميميّة الجسدية، ومثله مثلَ معظم أشكال النشاط الجنسي؛ قد يكونُ الجنس عن طريق الفم خطرًا من الناحيّة الصحية حيثُ قد يتسبَّبُ في انتشار الأمراض المنقولة جنسيًا ومع ذلك فإن خطر انتقال هذه الأمراض عن طريق الفم – وخاصّةً فيروس العوز المناعي البشري – يبقى قليلًا عند المقارنة بالجنس المهبلي أو الشرجي.

غالبًا ما يُنظر إلى الجنس عن طريق الفم – بما في ذلك اللعق – على أنه من التابوهات، وبالرغمِ من ذلك فإنَّ معظم البلدان لم تُشرِّع قوانين تَحظر هذه الممارسة. من المعروف أنَّ اللعق لا يُؤثِّر على عذرية أي منَ الشريكين حينما يتمُّ بين جنسين مختلفين في حين أن السحاقيات يعتبرنَ ممارسته شكلًا من أشكالِ فقدان العذرية. الجدير بالذكرِ هنا أن بعض الأشخاص قد لا يتقبلون اللعق أو لا يُطيقونه بينما يُحسُّ آخرون بمشاعر سلبية في حالة ممارسته فضلًا عن وجود آخرين يرفضون الانخراط فيه من الأساس.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.