لغة تواصل الحيوانات

يوجد لكل جماعة من الحيوان تعيش حياة اجتماعية (النمل ،النحل، والقردة وغيرها) وسيلة اتصال ولغة تفاهم بين أفرادها، ويزيد الاتصال أو التخاطب من مستوى التنظيم في الجماعة ، ويحقق التعاون فيما بينها، وإطلاق صيحات الخطر عند الضرورة. ويتميز الإنسان بقدرته على اختراع لغات يتفاهم بها أفراد كل مجتمع ، وتملك الحيوانات بدورها لغة تخاطب ولكنها من نوع آخر من أمثلتها الصوت والرائحة والحركات وغيرها من النشاطات ذات المغزى المفهوم بين كل أفراد المجموعة.

  1. يتخاطب النمل عن طريق الرائحة والتلامس.
  2. يتخاطب النحل عن طريق الحركات والرائحة.
  3. تتخاطب القردة عن طريق الصيحات.
  4. تتخاطب الذئاب عن طريق العواء؟
  5. تتخاطب الضفادع عن طريق النقيق.
  6. تتخاطب الطيور عن طريق الصوت واللون والرائحة.
  7. تتخاطب ليمور عن طريق الهمهمات الأنفية.

العديد من علماء اللغة يعارضون وصف وسائل التواصل البدائية جدا عند الحيوانات باللغة، و يعتبرون ان اللغة خاصية أصيلة وأساسية للإنسان فقط. وتتميز اللغة البشرية بتعقيد عالي جدا ودقة وفعالية في نقل المعلومات ببن افراد الجنس البشري لا يمكن بحال مقارنتها بوسائل تواصل الحيوانات. و ستلزم تطوير اللغة البشرية دماغا كبير الحجم ذو قدرات أخرى هائلة بالمقارنة بالاجناس الأخرى من الحيوانات، ولا يمكن للادمغة الصغيرة الحجم ان توفر الازم لتطوير لغة مماثلة.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.