لمفوما الخلية البائية الكبيرة المنتشرة

لمفوما الخلية البائية الكبيرة المنتشرة هو سرطان يصيب الخلايا اللمفية البائية (الخلايا المسؤولة عن إنتاج الأضداد). يعتبر الشكل الأكثر شيوعًا من لمفوما لا هودجكن عند البالغين، إذ يبلغ معدل حدوثه السنوي 7-8 حالات بين كل 100000 حالة في الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة، يصيب سرطان الخلية اللمفاوية البائية الأفراد البالغين بشكل أساسي، متوسط العمر عند التشخيص 70 عام، ولكن يمكن أن يصيب في حالات النادرة الشباب أو حتى الأطفال. يظهر هذا الورم في أي مكان من الجسم، تبعًا لعوامل وظروف متعددة، وغالبًا ما يكون خبيثًا وعدوانيًا. عادةً ما تكون العلامة الأولى للمرض هي ملاحظة كتلة سريعة النمو أو ارتشاح نسيجي، يمكن أن يُظهر المصابون أعراضًا جهازية مثل الحمى، وفقدان الوزن، والتعرق الليلي.

لمفوما الخلية البائية الكبيرة المنتشرة
معلومات عامة
الاختصاص علم الأورام  
من أنواع لمفوما بائية الخلايا  
الإدارة
أدوية
إيفوسفامايد ،  وإبروتينيب  ،  وبورتيزوميب ،  وفينيتوسلاكس ،  وفينكريستين ،  ودوكسوروبيسين ،  وأوفاتوموماب ،  وبينداميوستين ،  وسيتارابين ،  وإفروليموس ،  وبرنتوكسيماب فيدوتين ،  وميثوتركسيت ،  وبيغفيلغراستيم ،  وبروكاربازين ،  وأوبينوتوزوماب ،  ونيفولوماب ،  وجيمسيتابين ،  وديكساميتازون ،  وريتوكسيماب ،  وفيرونوستات  ،  وبريدنيزون ،  وإيتوبوسيد ،  وليناليدوميد ،  وفيلغراستيم ،  وسيكلوفوسفاميد ،  وكاربوبلاتين ،  وبريدنيزولون ،  وتيساجنليكلوسيل  

لم تُفهم أسباب تطور لمفوما الخلية البائية الكبيرة المنتشرة بعد بشكل جيد. عادةً ما ينشأ الورم على حساب الخلايا البائية الطبيعية، ولكنه يمكن أن يمثل تحولًا خبيثًا لأنواع أخرى من الأورام اللمفاوية (خاصة الأورام اللمفاوية في المنطقة الهامشية) أو في حالات نادرة تسمى تحول ريختر من ابيضاض الدم اللمفاوي المزمن. يعد نقص المناعة الأساسي أحد عوامل الخطر المهمة لتطور المرض، ترتبط العدوى بكل من فيروس إبشتاين بار، وفيروس الحلأ البسيط المرتبط بالإصابة بسرطانة كابوزي، وفيروس نقص المناعة البشري المكتسب، والجرثومة الملوية البوابية بتطور أنواع فرعية متعددة من لمفوما الخلية البائية الكبيرة المنتشرة. ترتبط معظم حالات هذا المرض بالتطور التدريجي لطفرات جينية وتغيرات غير مفسرة في التعبير الجيني في أنواع معينة من الخلايا البائية، ما يُعزز تدريجيًا السلوك العدواني للخلايا آنفة الذكر.

تُشخص لمفوما الخلية البائية الكبيرة المنتشرة عن طريق إزالة جزء من الورم على شخص خزعة، وفحص النسيج تحت المجهر، عادةً ما يكون أخصائي أمراض الدم مسؤولًا عن الإجراء. يوجد تحت أنواع مختلفة من السرطان، تختلف عن بعضها بأعراضها السريرية، ونتائج الخزعة، وخصائصها العدوانية والخبيثة، والإنذار، والمعالجة المناسبة. غالبًا ما تتضمن العلاجات الموصى بها العلاج الكيميائي بالاشتراك مع استخدام الأضداد وحيدة النسيلة، التي تستهدف الخلايا البائية السرطانية مثل الريتوكسيماب. ترافقت العلاجات السابقة مع شفاء أكثر من نصف المرضى المصابين بالمرض، يكون معدل الشفاء أقل لدى الأفراد الأكبر عمرًا، ويبقى معدل البُقيا لخمس سنوات حوالي 58%.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.