ليل (مدينة)

ليل (بالفرنسية: Lille)‏ هي مدينة فرنسية تقع في أقصى شمال البلاد. تعتبر محافظة الإقليم الشمالي لفرنسا وعاصمة منطقة أوت دو فرانس. تكنى بعاصمة فلاندرز. تعد رابع أكبر المدن الفرنسية. يبلغ عدد سكانها 1,000,900 نسمة (إحصاءات 1999).

ليل (مدينة)
(بالفرنسية: Lille)‏[1] 
 

 
علم
 

إحداثيات: 50°37′55″N 3°03′27″E [2] [3]
تقسيم إداري
 البلد فرنسا [4][5] 
التقسيم الأعلى ليل حاضرة 
ليل
نور  
عاصمة لـ
خصائص جغرافية
 المساحة 34.83 كيلومتر مربع [2] 
ارتفاع 21 متر ،  و46 متر  
عدد السكان
 عدد السكان 232787 (1 يناير 2017)[6] 
الكثافة السكانية 6683. نسمة/كم2
 عدد الذكور 112316 (2017) 
 عدد الإناث 120471 (2017) 
معلومات أخرى
منطقة زمنية ت ع م+01:00 (توقيت قياسي )،  وت ع م+02:00 (توقيت صيفي ) 
الرمز البريدي 59000[7]
59160[7]
59260[7]
59777[7]
59800[7] 
رمز جيونيمز 2998324 
المدينة التوأم
الجوائز
 وسام جوقة الشرف   (1900) (1900)
 صليب الحرب 1939–1945 
 صليب الحرب 1914-1918   
الموقع الرسمي الموقع الرسمي 
معرض صور ليل (مدينة)  - ويكيميديا كومنز 
ليل

باللغة الفرنسية القديمة، كانت تسمى "الإيسل"، وقد تعود هذه التسمية إلى تواجدها أصليا على جزيرة في مستنقعات وادي لا دول حيث أنشأت.

تعتبر مدينة ليل مركزا لصناعة النسيج، وصناعات أخرى، وتشمل إنتاج السيارات، والأجهزة الإلكترونية، والبتروكيميائيات. كما توجد بها دور طباعة كبيرة، ومعامل لتكرير النفط، ومعامل للأصباغ، وتحتوي متاحفها الفنية على لوحات لروبنز، وجويا، وفان دايك، وآخرين.

جغرافيا

تتواجد مدينة ليل شمال فرنسا، وسط إقليم "نور 59" (الشمال)، قريبا من بلجيكا. تعتبر ليل ملتقى الطرق الأوروبية الكبرى، حيث أنها همزة وصل بين ألمانيا، لوكسمبورغ، بلجيكا، هولندا، إسبانيا، المملكة المتحدة وفرنسا.

جيولوجيا

توجد مدينة ليل على ارتفاع 20 مترا من سطح البحر.

تاريخ

إن تاريخ ليل من الصعب حصره في عدة سطور، فهي مدينة الاساطير منذ عام 640 وإن كانت ظهرت في المحفوظات الرسمية منذ عام 1066، لكن الحفريات الأثرية التي وجدت بها يعود عهدها لعام 2000 ق.م.وكان الإغريق أول من سكنوا جزيرة ليل ثم الشعوب الجرمانية والساكسون ثم الفايكنج، ثم تم هجرها واصبحت من الجزر المعزولة لفترة من الوقت حتى العصور الوسطى.منذ عام 1054 وضعت ليل تحت الأضواء مرة أخرى وشاركت في معارك حربية للسيطرة عليها وأصبحت من نصيب الرومان، ثم الأسبان إلى أن أصبحت مدينة فرنسية بموجب معاهدة أوتريخت عام 1713، وفيها المعمارة الفلمنكية والراز الباروكي الأنيق وغيرها من الآثار الرائعة والتأثيرات الفنية المتنوعة.

سياحة

مدينة ليل الفرنسية إحدى أجمل المدن الفرنسية الساحرة، تقع في أقصى شمال البلاد وتعتبر أيضاً ملتقى الطرق الأوربية الكبرى حيث أنها همزة الوصل بين ألمانيا و لوكسمبورغ وبلجيكا وهولندا والمملكة المتحدة وفرنسا وتعد المدينة مركز لصناعة النسيج وأنتاج السيارات والأجهزة الإلكترونية والبتروكميائية وغيرها من الصناعات، ليل الفرنسية بحد ذاتها آية من آيات الجمال حيث شوارع المشاة و المعالم الثقافية ونماذج المباني المعمارية الرائعة حيث يظهر فيها الفن والتاريخ مجتمعاً معاً و تجد فيها قصر الفنون الجميلة الذي جمع أجمل ما في الفن من لوحات أشهر الرسّامين في العالم منها لوحات لروبنز، وجوبا، وفان دايك ..وآخرين.


ساحة شارل ديغول

تتميز ساحة شارل ديغول بالفخامة والرُقي التي تظهر عصر النهضة والباروك بكل وضوح، حيث المباني الفلمنكية مع الوجهات الكلاسيكية الجديدة و العديد من المقاهي المميزة والمطاعم الشهية. على الجانب الجنوبى من الساحة يوجد فيه مبنى البورصة القديمة التي أنشئت عام 1652 م يظهر المبنى كيف كانت روعة المعمار آنذاك. و الساحة كلها تعد تجسيداً واضحاً للطراز الباروكي الفلمنكي وتضم فناء يضم نصب لنابليون الأول في المركز. وتعد الساحة محوراً للحياة في المدينة حيث يمكن رؤية السكان المحليون يلعبون ألعاب الشطرنج و يستمتعون بقضاء أوقاتهم بين المحلات وعلى المقاهي وفي المطاعم.

قصر الفنون الجميلة

يعد المتحف ثاني أهم المتاحف في فرنسا بعد متحف اللوفر حيث يحتوي على العديد من المجموعات الفنية المرموقة منها روائع اللوح الأوربية لأشهر الفنانين منهم لروبنز، فان ديك، غويا, وديلاكرو. بالإضافة أيضاً إلى أمثلة رائعة من اللوحات الفرنسية في القرن التاسع عشر مثل بيليساريوس داود وسلسلة من الروسمات من قبل رافاييل و معرض للنحت. و المتحف عبارة عن قصر جميل بُنى بين عام 1887 إلى 1892 وتم توسيعه عام 1990 ليشمل مبنى آخر ويصبح أكثر جاذبية. ويتمتع بواجهة زجاجية جميلة تسمح بدخول الضوء لقاعات العرض و حالياً أصبح يضم متحف متنوع يعكس فنون مدينة ليل الفرنسية و تاريخها العريق كما يعرض الآثار التي تعود للعصور الوسطى وعصر النهضة ومجموعة من فنون النقوش لذا تأكد أنك سترى في هذا المتحف أجمل القطع الأثرية التي لن يمكنك رؤيتها في أي متحف آخر في العالم.

متحف اللوفر لنس

على بعد حوالي 30 دقيقة من ليل الفرنسية وهو متحف حديث وأنيق يقع في الحدائق التي كانت سابقاً موقع لتعدين الفحم. متحف اللوفر لنس يضم معرض لأكثر من 200 عمل فني مرموق من متحف اللوفر في باريس وأصبح نقطة جذب ثقافي مرموقة في مدينة ليل الفرنسية ويقع المتحف على مساحة 3000 متر مربع. المدهش فية عرض الأعمال الفنية بطريقة جديدة دون أن يفصل بينها في الغرف. يقع المتحف تحت رعاية جان لوك مارتينيز مدير دائرة الأثار بمتحف اللوفر ويعد المتحف رحلة جديرة بالأهتمام ستفتح عينيك على العديد من المعروضات الفنية الرائعة و التماثيل الأنيقة.

متحف ليل مترو بول للفن المعاصر

حوالي 12 كيلو متر من شمال شرق ليل الفرنسية هو متحف يشتهر بالفن الحديث المرموق ويعد واحد من أهم متاحف الفن الموجودة في القرن العشرين و في القرن 21 في شمال أوروبا، و هذا هو المتحف الوحيد في فرنسا الذي يجمع مجموعة شاملة من الأعمال الفنية الحديثة حيث يعرض أكثر من 4500 عمل فني على مساحة 4000 متر مربع وتشمل المعروضات أعمال براك، كاندينسكى, بول كلى، ميرو, موديليانى، وبيكاسو. يمكن للسياح الاستفادة أيضاً من المقهى الموجود في المتحف والمطعم والمتجر ويحتوي أيضاً على مكتبة و ورش عمل تعليمية.

متحف الفنون

في قلب البلدة القديمة تأسست مستشفى القرون الوسطى هذه من قبل الكونتيسة جين دى فلاندرس حيث أمرت ببناء مستشفى في جناح من قصرها الخاص. هذا المتحف يسمح للسائحين التمتع برؤية ديكورات القصر الفلمنكى التي تعود إلى القرون 15 و16 و17 و18 حيث تجدها واضحة في المطبخ التقليدي والخزف والبلاط و الديكور بأكمله. يوجد في جميع أنحاء القصر العديد من اللوحات الرائعة والتحف الفنية والأثاث الفلمنكي المنحوت بشكل معقد ويشمل المتحف جناح مستشفى قديم ومصلى تنتمي إلى الراهبات أوغستين. هذة المبانى الآن تعرض مجموعة من المفروشات والمنحوتات والخزف من الدير الفلمنكي في القرن 17 وهناك أيضاً صيدلية قديمة وحديقة طبية و المتحف يوفر لك نظرة ثاقبة على كيف كانت الحياة في هذة العصور.

كنيسة سانت موريس

تأسست هذة الكنيسة القوطية الجميلة في القرن 14 وقد تم تجديدها عدة مرات كان آخرها في القرن 19 ومع ذلك تظل إلى الآن محتفظة بكيان معمارى واحد. وتتميز كنيسة القديس موريس أيضاً بالتجانس الداخلي التي تجده واضحاً في هيكلها حيث أنها تحتوي على خمسة ممرات و 36 عمود شاهق الارتفاع و زُيّن الحرم في القرن 17 و القرن 18 بالعديد من لوحات فنانين مدينة ليل الفرنسية. المبنى كله يمثل الروعة والإبداع في التصاميم التي كانت يتميز بها هذا العصر.

” Rang de Beauregard “

حيث المباني الأنقية التي تعود إلى القرن 17 تم إنشاء صف من المنازل في عام 1687 أستناداً إلى المبادئ التوجهية من مجلس مدينة ليل الفرنسية لتحقيق الرغبة في توحيد الهندسة المعمارية في وسط المدينة. حيث كان مطلوب بناء تصميم ملائم مع التصمايم القديمة فتم بناء مباني من ثلاث طوابق فقط مع عليه في الأعلى وسمح فقط باستخدام الحجر و الطوب فيها المباني تتميز بالخطوط الكلاسيكية البسيطة مع الخراطيش الزخرفية الرائعة.

كاتدرائية ” Notre Dame de la Treille “


بنيت في عام 1854 الكاتدرائية تتمثل بالتفاصيل المعمارية الحديثة المدهشة. تشتهر ليل الفرنسية منذ العصور الوسطى بتمثال خاص بها لمريم العذراء من أجل هذا التمثال قد تم تصميم الكاتدرائية من قبل المهندس المعماري بيير لويس كارلير بالتعاون مع المهندس بيتر رايس. في البداية كان المقرر أن يكون حجم الكنيسة هائل من 132 متر مع أبراج تصل إلى أكثر من 115 متر و لكن مع الصعوبات المادية الكثيرة التي واجهت المشروع بسبب الحروب. تم حصر المشروع إلى نطاق أقل مما كان سيكون عليه وتم الانتهاء أخيراً من الكاتدرائية عام 1990 وافتتحت عام 1999 و الميزة الأكثر أهمية في المبنى الهيكل المعدني الذي يغطي القسم المركزي. بالإضافة إلى العديد من النوافذ المذهلة ذات الزجاج الملوّن ومجموعة متميزة من اللوحات الروحية. على مسافة قصيرة من الكاتدرائية تقع كنيسة سانت مارى مادلين التي بنيت عام 1675 هذة الكنيسة تفتخر بتصميم الباروك الجذاب والمثير للإعجاب حيث تصل قبتها إلى أرتفاع 50 متر.

سوق ليل للسلع الرخيصة ”

يعد السوق أكبر سوق للسلع الرخيصة والمستعملة في أوروبا كلها يعقد السوق كل عام خلال عطلة نهاية الأسبوع الأول من شهر سبتمبر، حيث تجد فية الآلاف من الأكشاك في الهواء الطلق و التي تحتوي على مختلف أنواع البضائع و تشمل السلع المعروضة الدفاتر و السجلات القديمة و الخزف و الفضيات العتيقة و الملابس و المجوهرات و الأعمال الفنية و الحرفية فهو أشبة بالمهرجان. وهذا جعله يجذب العديد من الحشود الضخمة ويوجد بالسوق أيضاً العديد من الأطعمة و المشروبات مثل السمك المشوي و البطاطس المقلية و بلح البحر و غيرها من المأكولات اللذيذة بالإضافة إلى احتوائه على كرنفال.

متحف الفن ” Musée d’Art et d’Industrie André Diligent ”

يقع هذا المتحف في مكان أستثنائي فهو يقع على بعد 14 كيلو متر من ليل الفرنسية. حيث حمامات السباحة التي لم تعد تستخدم للسباحة فتم تحويلها إلى متحف يجمع العديد من التحف المثيرة التي ترجع إلى القرن 19 و المنحوتات الفنية التي ترجع إلى القرن 20 والعديد من الزخارف و المنسوجات و الرسومات و الملابس والإكسسوارات. بعد مشاهدة هذه الأعمال الفنية الرائعة يمكنك الاسترخاء في الحديقة و الاستمتاع بتناول وجبة عادية في المطعم سواء في غرفة الجلوس الداخلية لديه أو الجلوس في الهواء الطلق. بالإضافة إلى أحتواء المتحف على بوتيك يقدم مجموعة مختارة من الكتب و البطاقات البريدية و الألعاب و المجوهرات.

هذه كانت مجموعة من أهم الاماكن السياحية في مدينة ليل الفرنسية التي ننصحك بزيارتها أثناء السياحة في ليل.

رياضة

التوأمة

مراجع

  1. https://www.insee.fr/fr/information/3363419 — تاريخ الاطلاع: 6 يناير 2019 — الرخصة: رخصة حرة
  2. الناشر: المعهد الجغرافي الوطني — الرخصة: رخصة حرة
  3.   "صفحة ليل (مدينة) في خريطة الشارع المفتوحة". OpenStreetMap. اطلع عليه بتاريخ 25 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4.  "صفحة ليل (مدينة) في GeoNames ID". GeoNames ID. اطلع عليه بتاريخ 25 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5.   "صفحة ليل (مدينة) في ميوزك برينز". MusicBrainz area ID. اطلع عليه بتاريخ 25 ديسمبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. العنوان : Populations légales 2017 — الناشر: المعهد الوطني للإحصاء والدراسات الاقتصادية
  7. العنوان : Base officielle des codes postaux — الناشر: لا بوست — تاريخ النشر: 1 أكتوبر 2018 — الرخصة: رخصة قاعدة البيانات الحرة
    • بوابة تجمعات سكانية
    • بوابة فرنسا
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.