ليوبولد الثاني ملك بلجيكا

ليوبولد الثاني (بالإنجليزية: Leopold II of Belgium) ثاني ملوك بلجيكا. حكم بين عامي (1865 و1909)، اسمه الكامل ليوبولد لويس فيليب ماري فيكتور، ولد بتاريخ 9 أبريل 1835 في بروكسل، وتوفي بتاريخ 17 ديسمبر 1909 في لايكن في بلجيكا.

ليوبولد الثاني ملك بلجيكا

معلومات شخصية
الميلاد 9 أبريل 1835(1835-04-09)
بروكسل  
الوفاة 17 ديسمبر 1909 (74 سنة)
سبب الوفاة نزف مخي  
مكان الدفن كنيسة نوتردام دي لايكن  
مواطنة
بلجيكا  
الديانة الكنيسة الرومانية الكاثوليكية
الزوجة ماري هنرييت ملكة بلجيكا  
أبناء الأمير ليوبولد، دوق برابانت  
الأب ليوبولد الأول ملك بلجيكا  
الأم لويز ملكة بلجيكا  
أخوة وأخوات
عائلة بيت ساكس-كوبرغ وغوتا  
معلومات أخرى
المهنة عاهل [1] 
الخدمة العسكرية
الرتبة فريق أول  
الجوائز
 وسام الصليب الأكبر لجوقة الشرف  
 وسام القديسة حنة من الدرجة الأولى
 نيشان القديس ألكسندر نيفيسكي
 نيشان فرسان القديس أندراوس  
 وسام نجمة رومانيا  
 النيشان الأسمى الأقحواني المُطوَّق
 نيشان الصليب الجنوبي من رتبة الصليب الأعظم  
 نيشان فرسان العقاب الأسود  
 فارس رهبانية الجِزَّة الذهبية  
 صليب الفارس الأعظم لنيشان أسد هولندا  
 الصليب الأعظم لنيشان ليوبولد الثاني
 وسام صليب القديس أولاف من رتبة فارس أعظم
 وسام الصليب الأعظم لفرسان شارل الثالث  
التوقيع
 

أحد أبرز مرتكبي المجازر في التاريخ الحديث حيث قُتل في وقت سيطرته على مناطق أفريقية أكثر من 10 ملايين إنسان، قاد ليوبولد الثاني الجهود الأوربية الأولى لتطوير منطقة حوض نهر الكونغو، مما هيئ الظروف لتشكيل دولة الكونغو الحرة عام 1885، وضمت لبلجيكا عام 1908 باسم الكونغو البلجيكية (تعرف اليوم باسم كونغو كينشاسا).

حياته

هو الابن الأكبر للملك ليوبولد الأول أول ملوك بلجيكا ووالدته هي ثاني زوجات ليوبولد الأول ماري لويز من أورليانز. عام 1846 تقلد ليوبولد لقب دوق براباند وبدء خدمته في الجيش البلجيكي، وفي عام 1853 تزوج بماريا هينريتا ابنة الأرشيدوق النمساوي، وأصبح ملك بلجيكا بعد وفاة والده في كانون الأول/ديسمبر 1865.

على الرغم من المشكلات الداخلية الكثيرة واحتدام الصراع في مملكته بين الليبراليين والأحزاب الكاثوليكية، لاسيما حول قضايا التصويت والتعليم، تمكن ليوبولد الثاني من التركيز على إيلاء الاهتمام اللازم لتقوية وتطوير دفاعات بلاده.

خلال الحرب الفرنسية الألمانية (1870- 1871) أدرك ليوبولد الثاني صعوبة الحفاظ على حياد بلجيكا، وذلك بسبب تنامي قوة جارتيه فرنسا وألمانيا، فضغط على البرلمان عام 1887 لتمويل عملية إغناء مدينتي لياج ونامور، وصدر قانون التجنيد الإجباري الذي نوقش لفترة طويلة قبل مدة وجيزة من موته.

انخرط ليوبولد عميقا في الكونغو، فأسس رابطة الكونغو الدولية عام 1876 لاكتشاف المنطقة، كان أبرز موظفيه فيها السير هنري مورتون ستانلي. وبين عامي 1884 و1885 أحبط محاولة إنكليزية برتغالية للسيطرة على حوض الكونغو، وفاز باعتراف الولايات المتحدة الأمريكية ومختلف القوى الأوربية بسيادته على دولة الكونغو الحرة، والتي بلغت مساحتها ثمانين مرة مساحة المملكة البلجيكية.

ملوك  بلجيكا

ليوبولد الأول . ليوبولد الثاني . ألبير الأول
ليوبولد الثالث . بودوان الأول . ألبير الثاني . فيليب


أب ينظر ليد و رجل أبنته ذات الخمس سنوات و التي قطعت عقابا له على عدم جمع ما يكفي من سائل المطاط.

استفادت بلجيكا كثيراً من صناعة المطاط في الكونغو خصوصا بعد عام 1891، هذا بعد قيامه بمذابح هائلة في الكونغو، و تعذيب العبيد بقطع الأيدى، و تشويه الأعضاء التناسلية، و اغتصاب الأم و الأخت. فإذا فشل العبد في جمع الحصة اليومية المطلوبة منه من المطاط، يعاقب بقطع يديه.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر 1908 وبمساعدة من بريطانيا والولايات المتحدة ضم ليوبولد الثاني الكونغو لبلجيكا.

بسبب وفاة ابنه الوحيد خلف ليوبولد الثاني على العرش ابن شقيقه ألبير الأول.

مواضيع ذات صلة

المصادر

  1. وصلة : https://d-nb.info/gnd/118727648 — تاريخ الاطلاع: 2 أبريل 2015 — الرخصة: CC0
    سبقه
    ليوبولد الأول
    فترة الحكم

    1865- 1909

    تبعه
    ألبير الأول
    • بوابة التاريخ
    • بوابة جمهورية الكونغو الديمقراطية
    • بوابة أعلام
    • بوابة بلجيكا
    • بوابة ملكية
    This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.