مادبا

مادبا أو مأدبا مدينة تقع في وسط المملكة الأردنيّة الهاشميّة، وهي مركز محافظة مادبا. تبعد 33 كيلومترًا جنوب غرب العاصمة عمّان، وترتفع عن مستوى سطح البحر بحوالي 770 مترًا. بلغ عدد سكانها في عام 2015 حوالي 105,353 نسمة، حيث تُعتبر سابع أكبر مدينة في المملكة.

 

مادبا
مأدبا
الصور من اليمين لليسار ومن الأعلى للأسفل: أفق مدينة مادبا يتوسطها مسجد الملك حسين، كنيسة الرسل، كنيسة قطع رأس يوحنا المعمدان (دير اللاتين)، كنيسة القديس جاورجيوس، منتزه مادبا الأثري، محلات تذكار، خريطة مادبا الفسيفسائية.

علم

اللقب مدينة الفسيفساء
تاريخ التأسيس القرن 13 ق.م تقريبًا
1912 تأسيس أول مجلس بلدي
تقسيم إداري
البلد  الأردن
عاصمة لـ
المحافظة محافظة مادبا
اللواء قصبة مادبا
المسؤولون
رئيس البلدية المهندس أحمد الأزايدة
خصائص جغرافية
إحداثيات 31°43′00″N 35°48′00″E  
المساحة 39.4 كيلومتر مربع  
الارتفاع 770
السكان
التعداد السكاني 105,353 نسمة (إحصاء 2015)
معلومات أخرى
المدينة التوأم
التوقيت توقيت شرق أوروبا +2
الرمز الهاتفي (962)5
الموقع الرسمي www.madaba.gov.jo
الرمز الجغرافي 248370 

أسس المؤابيّون المدينة في القرن الثالث عشر قبل الميلاد، حيث كانت جزءًا من مملكتهم الممتدة شرق نهر الأردن. كما توالى عليها العديد من الحضارات التي حكمت المنطقة. كما لعبت دورًا بارزًا بعد أن احتلها البيزنطيّون، إذ ضمّت عددًا من الكنائس التاريخيّة الهامّة. وتعد المدينة اليوم، من أكثر الأماكن أهميّةً لأتباع الديانة المسيحيّة، بسبب وجود تلك المعالم الدينيّة. كما يقع في محيطها الكثير من المواقع الأثريّة والأماكن المقدسة المتمثلة بمواقع الحج المسيحي مثل المغطس، جبل نيبو، مكاور وأم الرصاص، مما يجعل منها مقصدًا للسيّاح. علمًا بأن أهمية مادبا في القرون الأولى للمسيحية كانت مثل أهمية مدينة القدس، كأهم مركز للحياة المسيحية في شرق الأردن، حيث تم ذكرها في الإنجيل، إلا أنها تعرضت للدمار نتيجة للزلزال العنيف الذي لحق بالمنطقة عام 749 م، وزلازل أخرى تلته. ولكن القبائل العربية المسيحية من منطقة الكرك أعادت إحياءها واستوطنتها ابتداءاً من عام 1880 م، حيث يسكنها اليوم المسيحيون والمسلمون على حد سواء.

اشتهرت مادبا كثيرًا بالفسيفساء، وهي واحدة من أهم المدن الحرفيّة في العالم بهذا الفن، حيث تشتهر المدينة بإرث خاص في أزقتها وكنائسها البيزنطيّة القديمة ومساجدها وعمارتها الفريدة. كما تحوي المعهد الوحيد في العالم لتعليم هذا الفن، حتى سُميت بمدينة الفسيفساء. وتُعد خارطة مادبا من أهم الآثار الفسيسفائية في المدينة.

تم تأسيس أول مجلس بلدي للمدينة في عام 1912، وهو اليوم تحت اسم بلدية مادبا الكبرى، التي تقع ضمن حدودها خمسة مناطق، تكوّن حدود مدينة مادبا الممتدة على حوالي 54 كيلومترًا مربعًا.

This article is issued from Wikipedia. The text is licensed under Creative Commons - Attribution - Sharealike. Additional terms may apply for the media files.